صوت الإمارات - مهرجان للرقص في شوارع القاهرة لمواجهة الفتنة الطائفية

مهرجان للرقص في شوارع القاهرة لمواجهة الفتنة الطائفية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مهرجان للرقص في شوارع القاهرة لمواجهة الفتنة الطائفية

القاهرة ـ وكالات

وسط الناس وفي الشوارع والساحات الجماهيرية المفتوحة بالقاهرة، يقدم مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة "دي كاف" عروضًا للرقص المعاصر، رغم أجواء التوتر الطائفي التي خيمت على بعض المناطق في العاصمة المصرية خلال اليومين الماضيين. وافتتحت، الخميس الماضي، فعاليات الدورة الثانية لمهرجان "دي كاف"، الذي يستمر في الفترة من 4 إلى 28 أبريل الجاري، بمشاركة 130 فنانًا من أنحاء العالم. ويقول أحمد العطار، مدير المهرجان، لمراسلة الأناضول، إن برنامج "روح المدينة" والذي يعرض ضمن أنشطة مهرجان "دي كاف" لهذا العام تتلخص فكرته في الخروج من أماكن العروض الفنية بشكلها التقليدي على خشبة المسرح إلى الشوارع والساحات العامة. ويشير إلى أن هذه العروض لا تقتصر على شوارع القاهرة فقط، ولكنها امتدت إلى أماكن جديدة في محافظات مختلفة بمصر، مثل مدينة البدرشين بالجيزة، جنوب غرب القاهرة، وقرية الدوير في أسيوط (جنوب). ويلفت العطار إلى أن الهدف من هذا البرنامج هو أن يتحول العرض إلى جزء من حياة الناس اليومية، حيث تقف لتشاهد العرض وتستمتع به، مضيفًا أنه "من الصعب أن تتوافر الظروف لكل الناس لكي يشاهدوا عرض رقص معاصرًا في أي مكان". ويوضح العطار أن عروض الشارع التي يقدمها المهرجان هذا العام، تتميز بأن من يؤديها عدد من أفضل الفنانين في مصر والعالم، وعلى رأسهم مصمم الرقصات الفرنسي الشهير "توميو فيرجس"، الذي يقوم بتصميم عرض اسمه "المرور" يعرض في مكانين مختلفين بوسط القاهرة، بالتعاون مع راقصين مصريين. ويتابع العطار حديثه قائلا إن عرض "المرور" عبارة عن أداء العارضين حركات شرطة المرور وإيماءات وجوههم بشكل ميكانيكي، وهي الفكرة المستوحاة من الشكل الميكانيكي الروتيني لشرطة المرور النسائية في كوريا الشمالية. وبحسب العطار فإن فكرة العرض تتلخص في "كيف يتم استخدام القوة للسيطرة على الفوضى". عرض آخر من عروض الشارع يتحدث عنه العطار فيقول: يقدم الفنان الفرنسي "ساندرين ميسونيف" وعدد من الراقصين المصريين عرضًا بعنوان "ما هي السعادة؟"، وهو العمل الذي يحاول الكشف عن القيود الروتينية الذاتية التي يفرضها الشخص على نفسه، والعرض عبارة عن ثلاث راقصات يتحركن فيما يشبه عقارب الساعة للتعبير عن الروتين الذي يقيدهم، ولكن مع تكرار الحركة يتحول هذا الروتين في نهاية المطاف إلى إمكانية الوصول للحرية المنشودة. وفي مدينة البدرشين بمحافظة الجيزة وفي أسيوط بصعيد مصر، اختارت إدارة المهرجان عرض "ثورة الألوان" للجمهور هناك، وهي المسرحية التي تؤديها فرقة الخيال الشعبي المصرية، وهي عبارة عن صراع  للألوان يقوم بتأديتها عدد من الفنانين، حيث يقوم كل فنان بدور "لون معين"، إلى أن يأتي اللون الرمادي ليلحق الخراب بأعمال الرسامين الذين يرغبون في تصوير أحلام إحدى القرى. ويستكمل العطار الحديث بقوله إن الفرقة تستخدم مواد وأدوات بسيطة يستخدمها الناس العاديون في حياتهم اليومية، لتحفيز الجانب الإبداعي وتوسيع الخيال لدى المشاهدين. وشهدت مصر، خلال الأيام الماضية، توترًا طائفيًا على خلفية مقتل أربعة مسيحيين في اشتباكات مع مسلمين بمنطقة الخصوص في محافظة القليوبية (شمال القاهرة) يومي الجمعة والسبت، أعقبها اشتباكات، أمس الأحد، في محيط الكاتدرائية القبطية بالقاهرة بعد تشييع جثامين الأربعة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - مهرجان للرقص في شوارع القاهرة لمواجهة الفتنة الطائفية  صوت الإمارات - مهرجان للرقص في شوارع القاهرة لمواجهة الفتنة الطائفية



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تبيّن مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 12:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017
 صوت الإمارات - ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017

GMT 16:44 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - "ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا
 صوت الإمارات - دونالد ترامب يختار ماكماستر مستشارًا للأمن القومي

GMT 08:51 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

انطلاق أحدث عروض مسرح مصر "زي بتوع السينما"

GMT 07:05 2017 الإثنين ,09 كانون الثاني / يناير

تقديم عروض الموسم الثالث من "مسرح مصر" أول أيام عيد الفطر

GMT 05:52 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

المخرج جلال الشرقاوي يُجهز عرضًا مسرحيًا كبيرًا

GMT 08:14 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

فرقة "مسرح مصر" تقدم أربعة عروض مختلفة في شباط

GMT 21:42 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عرض مسرحية "أسرة بلا خرائط" على خشبة المسرح الوطني

GMT 07:52 2016 الخميس ,13 تشرين الأول / أكتوبر

"إم بي سي مصر" تُقدّم "آثار جانبية" لفرقة "مسرح مصر" الجمعة
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 14:21 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

الكشف عن نظام حديث للحافلات يمكنه خفض التلوث

GMT 14:30 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates