صوت الإمارات - اختتام المنتدى الإقليمي حول اقتصادات الربيع العربي

اختتام المنتدى الإقليمي حول اقتصادات الربيع العربي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اختتام المنتدى الإقليمي حول اقتصادات الربيع العربي

الأردن - كونا

اختتمت فعاليات المنتدى الاقليمي (اقتصادات الربيع العربي) الذي نظمه المعهد العربي للتخطيط (الكويت) بالتعاون مع الامانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب للبحث في الاثار الاقتصادية للربيع العربي.  واشتمل اليوم الاخير من المنتدى على جلسة رئيسية ترأسها وزير التخطيط والتنمية الكويتي الاسبق عبدالوهاب الهارون وعرض خلالها استاذ الاقتصاد والمستشار بمعهد التخطيط القومي بالقاهرة ابراهيم العيسوي (الافاق المستقبلية لتحقيق العدالة والتنمية في اقتصاد الربيع العربي "حالة مصر").  واقترح العيسوي مفهوما للتنمية ينطوي على قطيعة مع نهج الليبرالية الاقتصادية وتوافق واشنطن على ان يتوافق المفهوم مع التوجه نحو العدالة الاجتماعية وان يقوم في الاساس على مبدأ الاعتماد على القوى الذاتية البشرية والمادية للمجتمع وتتكامل فيه الابعاد المختلفة لاستدامة النمو والتنمية.  وحول حالة الثورة المصرية قال ان ميزان القوى السياسية الذي برز في اعقاب الجولة الاولى للثورة لا يبشر بقرب التحول الى هذا النهج وان تحقيقه مرهون بمرور الثورة بجولات اخرى ترجح فيها كفة الطبقات الشعبية صاحبة المصلحة في اقرار العدالة الاجتماعية والتنمية المستقلة والمستدامة.  وقال ان مطلب العدالة الاجتماعية تصدر المطالب التي رفعتها ثورة يناير في مصر والثورات التي شهدتها بعض الاقطار العربية الاخرى كما تصاعدت المطالبة بالعدالة الاجتماعية على الصعيد العالمي خاصة في اعقاب الازمة المالية والاقتصادية العالمية الاخيرة.  من جانبه قال الخبير الاقتصادي عضو الهيئة العلمية في المعهد العربي للتخطيط بالكويت الدكتور بلقاسم العباس في ورقة بعنوان (اقتصاديات الربيع العربي وأوضاع البطالة وأسواق العمل) ان خريجي الجامعات والمشتغلون في القطاعات الهشة في الوطن العربي يصل الى ثلث المشتغلين.  واشار الى ان هذه النسبة ترتفع الى اكثر من 50 بالمئة في القطاع الخاص وهذا يلخص جيدا واقع السخط الذي يعيشه الشباب العربي المثقف والذي مهد لاحداث الربيع العربي.  واوضح ان النمو السكاني الذي امتازت به المنطقة العربية وان بدا بالتراجع في دول شمال افريقيا تمكن من الابقاء على معدلات نمو القوى العاملة مرتفعا بالرغم من انخفاض معدلات مساهمة الاناث في سوق العمل.  واضاف ان هذا التدفق الكبير لقوة العمل لم يصاحبه ارتفاع التشغيل بنفس الوتيرة وذلك اما لتعثر النمو او لانخفاض فعالية سياسات التشغيل في ايجاد فرص عمل دائمة حيث ان العديد من الدول ركزت على الاصلاحات لتحقيق التوازنات المالية التي لم تسهم في تعميق التحول الهيكلي.  واشار الى ان التفاوت بين معدل نمو القوة العاملة والنمو الاقتصادي لم يسمح بتسجيل انخفاض محسوس في معدلات البطالة كما ان الخصائص الهيكلية لسوق العمل سمحت بتجذير مشكلة البطالة وتحويلها الى بطالة هيكلية يصعب امتصاصها بالنمو الاقتصادي لوحده وذلك لانخفاض احتمال توظيف الخارجين من سوق العمل لفترة طويلة امام هذه الضغوط المتزايدة على الشغل.  ولفت الى انها وسعت رقعة الاقتصاد غير الرسمي وما يتبعه من عمالة هشة وظروف عمل سيئة في وقت ارتفع فيه راس المال البشري بمعدلات اعلى من ما حققته النمو الاسيوية.  واختتم المنتدى بحلقة نقاشية شارك فيها كل من وزير التخطيط والتنمية الاسبق بدولة الكويت عبد الوهاب الهارون ورئيس شعبة التنمية الاقتصادية والعولمة عبدالله الدردري نيابة عن الامين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي اسيا (الاسكوا) ووزير المالية الاسبق في مصر الدكتور حازم الببلاوي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - اختتام المنتدى الإقليمي حول اقتصادات الربيع العربي  صوت الإمارات - اختتام المنتدى الإقليمي حول اقتصادات الربيع العربي



GMT 18:13 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الجزائر تكشف عن سعيها إلى تعديل قانون الطاقة

GMT 13:20 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع مجموع إصدارات الدين العام الخليجي إلى 415 مليار دولار

GMT 04:12 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

"اقتصادية دبي" توقع شراكة مع "في اف اس جلوبل"

GMT 20:02 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

7.2 مليار درهم حجم قطاع مستحضرات التجميل في الإمارات 2020

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

توزيع جوائز سيتريد للقطاع البحري في دبي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - اختتام المنتدى الإقليمي حول اقتصادات الربيع العربي  صوت الإمارات - اختتام المنتدى الإقليمي حول اقتصادات الربيع العربي



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي ترتدي بدلة باللون الأصفر وتروج لفيلمها

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة
 صوت الإمارات - مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو
 صوت الإمارات - حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة
 صوت الإمارات - منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 16:45 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجه سهام النقد إلى الزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
 صوت الإمارات - ترامب يوجه سهام النقد إلى الزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 17:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن محاولات التحرش الجنسي بها
 صوت الإمارات - نيكولا ثورب تكشف عن محاولات التحرش الجنسي بها

GMT 11:40 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي
 صوت الإمارات - تصنيفات المؤسسات الدراسية تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي

GMT 13:09 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب
 صوت الإمارات - الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 17:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"بي ام دبليو" تنافس بقوة مع " X3" ذو الحجم الكبير
 صوت الإمارات - "بي ام دبليو" تنافس بقوة مع " X3" ذو الحجم الكبير

GMT 18:32 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"رولز رويس" تستعين بـ الألومنيوم في هيكل فانتوم 8
 صوت الإمارات - "رولز رويس" تستعين بـ الألومنيوم في هيكل فانتوم 8

GMT 11:13 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"
 صوت الإمارات - مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"

GMT 12:00 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجداوي تستعد لفيلم جديد مع محمد نور

GMT 18:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف حازت على شهرة عالمية قبل العثور عليها مقتولة

GMT 11:27 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بحث يكشف أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 15:34 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إتمام بيع مبنى التوأم كراي في لندن بـ 1,2 مليون استرليني

GMT 13:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

جهاز طبي جديد يُمكنه السيطرة على "السلس البولي"

GMT 13:43 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم هوليوودية

GMT 03:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أبل تطلق تحديث ios 11.0.3 لإصلاح بعض المشاكل بآيفون 6s و 7 بلس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates