صوت الإمارات - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ مساهمات مغلقة

وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ "مساهمات مغلقة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ "مساهمات مغلقة"

الرياض ـ وكالات

دعت وزارة التجارة والصناعة السعودية أمس، أصحاب الشركات العائلية إلى تحويل مسار شركاتهم النظامي إلى شركات ذات مساهمات مغلقة، تفاديا لانهيار هذه الشركات في حال وفاة مؤسسيها، أو وجود أي خلافات بينهم، جاء ذلك خلال لقاء موسع عقدته الوزارة في مقر مجلس الغرف السعودي بالرياض أمس، مع عدد من أصحاب الشركات العائلية. وتأتي هذه الدعوة التي قدمتها الوزارة في الوقت الذي تتجاوز فيه استثمارات الشركات العائلية السعودية ما يزيد على 66 مليار دولار خلال الفترة الحالية، وهو ما يمثل ما نسبته 10 في المائة من الناتج الإجمالي المحلي للبلاد، وسط قدرة عالية لدى هذه الشركات على التوسع وتحقيق مزيد من التقدم خلال الفترة المقبلة. وفي هذا السياق، قال الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة السعودي خلال اللقاء أمس: «من خلال تجربتنا في وزارة التجارة والصناعة، فإننا ننصح ملاك الشركات العائلية إلى تحويل شركاتهم إلى شركات ذات مساهمات مغلقة، لأن الشركة العائلية المحدودة تنهار سريعا في حال وفاة المؤسسين، أو حدوث خلاف بينهم»، معلنا خلال حديثه عن إطلاق مركز اتصال موحد لخدمة قطاع الأعمال السعودي. من جهته، قال المهندس عبد الله المبطي رئيس مجلس الغرف السعودية: «المنشآت الصغيرة والمتوسطة باتت تشكل ركيزة أساسية من ركائز الدخل القومي العالمي، حيث تمثل 85 في المائة من حجم الشركات المسجلة عالميا كما تشكل كل من السعودية وإيطاليا والولايات المتحدة الأميركية النسبة الأكبر من الشركات العائلية المسجلة في العالم، حيث تمثل الشركات العائلية في السعودية وإيطاليا ما نسبته 95 في المائة من عدد الشركات المسجلة، تليهما الولايات المتحدة الأميركية بنسبة تصل إلى 92 في المائة». وأضاف المبطي: «على مستوى التوظيف حققت الشركات العائلية نجاحات كبيرة على مستوى العالم حيث باتت توظف ما بين 50 و60 في المائة، من إجمالي عدد العاملين في قطاع الشركات بكل أنواعها، وعلى صعيد السعودية»، أوضح المبطي أن الشركات العائلية تمثل ركيزة أساسية من ركائز الاقتصاد الوطني، حيث تجاوزت استثماراتها 66 مليار دولار، ما يعادل 10 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. وشدد رئيس مجلس الغرف السعودية أمس، على اهتمام مجلس الغرف بملف الشركات العائلية انطلاقا من وعيه بأهميتها وإدراكه للتحديات التي تواجهها في ظل العولمة ومعطيات انضمام بلاده لمنظمة التجارة العالمية، وقال: «هذا الاهتمام دفع مجلس الغرف نحو إنشاء المركز الوطني للمنشآت العائلية عام 2006، بغرض تعزيز دور الشركات العائلية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ورفع قدرتها التنافسية في الاقتصاد العالمي».واعترف المبطي بمواجهة المركز لصعوبات وتحديات كثيرة خلال الفترة الحالية، وقال: «أهم هذه التحديات ما يتعلق بتنمية موارده المالية لمقابلة ما يتطلبه دوره من أنشطة وخدمات نوعية واحترافية خاصة، وأنه مركز لا يهدف للربح المادي». من جانبه شدد محمد السلمي المشرف المكلف على المركز الوطني للمنشآت العائلية، على أهمية المنشآت العائلية، وقال: «يقدر متوسط ثروة الشركات العائلية في السعودية بنحو 22.5 مليار ريال (6 مليار دولار)، كما أنها تشكل الأداة الرئيسة لتنويع القاعدة الاقتصادية للبلاد، حيث تساهم بما نسبته 50 في المائة من الناتج المحلي غير النفطي». واستعرض السلمي لمحة تاريخية لظروف تأسيس المركز الوطني للمنشآت العائلية وأهدافه المتمثلة في أنه يعمل على تكريس مفهوم العمل المؤسسي في المنشآت العائلية الوطنية وإيجاد البناء التنظيمي المنهجي لها، وإبراز وتوثيق الدور الاجتماعي والاقتصادي لرواد الأعمال بالمملكة من مؤسسي المنشآت العائلية، واستثمار ذلك في حفظ وتجديد الولاء والانتماء لدى الأجيال القيادية لتلك المنشآت في المستقبل، إضافة لتعزيز العمل الجماعي بين الأعضاء، وزرع المبادئ العائلية لخلق تكتل قوي قادر على مجابهة التحديات التي تواجه المنشآت العائلية، وتنمية الفكر الإداري في المنشآت العائلية وبث روح الاحتراف فيها. وتطرق السلمي للظروف التي مر بها المركز منذ تأسيسه عام 2006 والأسباب التي قادت لتعثره من الناحية المالية والإدارية، موضحا أن المركز في بداياته حقق انطلاقة قوية في أدائه وبرز جليا في نمو عدد أعضائه من أصحاب المنشآت العائلية حيث بلغ عددهم 62 عضوا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ مساهمات مغلقة  صوت الإمارات - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ مساهمات مغلقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ مساهمات مغلقة  صوت الإمارات - وزارة التجارة السعودية تدعو الشركات العائلية إلى التحول لـ مساهمات مغلقة



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تبدو رائعة في فستان أبيض مثير

نيويورك ـ مادلين سعادة
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 15:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 صوت الإمارات - ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك
 صوت الإمارات - 13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 13:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 صوت الإمارات - "أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 14:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون
 صوت الإمارات - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون

GMT 14:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي
 صوت الإمارات - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 12:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تروي كواليس علاقتها بالراحل نور الشريف

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ تشكيلته الجديدة تُلبِّي كل ما هو عصري

GMT 16:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الفطر يوميًا يمكن من خسارة وزن الخصر

GMT 17:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"بايكال" في سيبيريا تتعرّض لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 05:30 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

HMD تعلن رسميا عن هاتف Nokia 7 بشاشة 5,2 بوصة

GMT 16:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

خطوط الموضة تمتد من البشر إلى عالم الحيوانات الأليفة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates