صوت الإمارات - تشكيك بتصريحات مرسي بشأن القمح

تشكيك بتصريحات مرسي بشأن القمح

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تشكيك بتصريحات مرسي بشأن القمح

القاهرة_وكالات

مع بدء موسم حصاد القمح في مصر هذا العام، ظهر الرئيس محمد مرسي وسط أحد الحقول ليقول إن إنتاج مصر من القمح لهذا الموسم سيزيد بنحو 30 % عن المواسم السابقة، وإن مصر على خطى تحقيق الاكتفاء الذاتي من هذا المحصول الاستراتيجي بعد أن كانت أكبر مستورد له. لكن بعد أن قام أكثر المزارعين بتوريد محصولهم، فإن خبراء الزراعة يشككون فيما أعلنه مرسي، وفيما إذا كان سيفي بتوقعات الحكومة، وربما يمثل ذلك ضغطا على ميزانية الدولة التي تسعى لتقليص وارداتها من الحبوب من أجل الحفاظ على ما تبقى من احتياطي العملة الصعبة لديها. ويقول هؤلاء إن حكومة مرسي لم تمس بدائرة كاملة من الفساد تتعلق بالسياسات الزراعية، تستفيد منها السوق السوداء وتزيد من صعوبة حياة الفلاحين الذين يكافحون نقص مياه الري اللازمة والسماد والوقود. ونتيجة ذلك، أصبح رغيف الخبر جزءا لا يتجزأ من عالم السياسة في مصر في وقت يوشك فيه مرسي على إنهاء عامه الأول في سدة السلطة. وواجه المصريون في الآونة الأخيرة نقصا في الوقود، وانقطاعا مستمرا في التيار الكهربائي ومياه الشرب، وارتفاعا في أسعار المواد الغذائية، ما أدى إلى اتهام خصوم مرسي السياسيين له ولأنصاره الإسلاميين بإساءة إدارة البلاد في بلد يعيش أكثر من 40 % من سكانه الذين تخطوا 90 مليونا تحت خط الفقر، ويعتمد كثيرون منهم على دعم الدولة لخبزهم اليومي. ويقول أحمد الشافعي رئيس الجمعية الزراعية في إحدى قرى مركز أبشواي بالفيوم جنوبي القاهرة، بنبرة استنكار: "اكتفاء ذاتي؟ هل تخدعوننا أم تخدعون أنفسكم؟"، نافيا كلام مرسي عن قفزة في إنتاج القمح، ومؤكدا على ارتفاع المحصول بالنسبة المعتادة وهي واحد أو اثنان بالمائة، مضيفا "بالله عليكم ما هو الجديد إذن؟". وسوّق مرسي الذي ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين زيادة محصول القمح على أنه إنجاز لسياسات حكومته. وقال في خطاب له بأحد حقول القمح الشهر الماضي، إن القفزة التي حققها الفلاح المصري في محصول القمح هذا العام هي نتاج "كده وعرقه وإيمانه"، مستشهدا بآية من القرآن الكريم "ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض". وأعلن وزير التموين باسم عودة أن وزارته جمعت من محصول القمح ما يكفي لصنع الخبز المدعوم لغاية شهر ديسمبر المقبل، وقد وعدت الوزارة التي تشتري المحصول من الفلاحين لاستخدامه في إنتاج رغيف الخبر المدعوم، بزيادة أسعار توريد القمح وبتوفير السماد وسلالات أفضل من الحبوب لتشجيعهم على التوسع في زراعته. لكن بعض الخبراء يرون أن تصريحات مرسي كانت لغرض سياسي. ويقول نادر نور الدين الذي عمل مستشارا لوزراة الزراعة في عام 2005: "غير المسبوق ليس زيادة الإنتاج وإنما المبالغة والأكاذيب. ليست هناك شفافية وإنما مجرد خداع، فالرئيس يعمل من أجل حزبه". وقال مرسي في الخطاب إن محصول القمح هذا العام سيصل إلى 9.5 مليون طن بزيادة تزيد على 26 % عن محصول العام الماضي الذي وصل إلى 7.5 مليون طن. لكن إحصاءات حكومية تشير إلى أن محصول هذا العام لن يتجاوز 8.7 مليون طن بما يعني أن الزيادة ستكون 16% فقط وليست 26% عن محصول العام الماضي. وتقول وزارة الزراعة الأميركية إن محصول هذا العام سيصل إلى 8.7 مليون طن، لكن نائب رئيس معهد المحاصيل بوزارة الزراعة المصرية أبو بكر أبو وردة، يؤكد أن الرقم النهائي لمحصول القمح هذا العام لن يتضح قبل انتهاء موعد المحصول في نهاية شهر يونيو الجاري، وسيعتمد على حساب المساحة المزروعة بالقمح وإنتاجية الفدان، وقد يتراوح إجمالي المحصول إلى ما بين 8 ملايين و8.5 ملايين طن. وتستهلك مصر ما بين 15 و18 مليون طن من القمح كل عام، تستورد منها ما يتراوح بين 8 و11 مليون طن يتم تخصيص 9 ملايين منها لإنتاج الخبز المدعم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - تشكيك بتصريحات مرسي بشأن القمح  صوت الإمارات - تشكيك بتصريحات مرسي بشأن القمح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - تشكيك بتصريحات مرسي بشأن القمح  صوت الإمارات - تشكيك بتصريحات مرسي بشأن القمح



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تخطف الأنظار بملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات، وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في

GMT 11:54 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

"نان هاي" يعتبر علامة واضحة على "فيتنام الجديدة"
 صوت الإمارات - "نان هاي" يعتبر علامة واضحة على "فيتنام الجديدة"
 صوت الإمارات - 10 علامات تجارية تظهر في مهرجان التصميم في انجلترا

GMT 17:59 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

حملة سخرية على "تويتر" من ترامب بسبب دولة "نامبيا"
 صوت الإمارات - حملة سخرية على "تويتر" من ترامب بسبب دولة "نامبيا"

GMT 14:05 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أسبوع الموضة في لندن يشهد انتشار الاتجاهات الحديثة

GMT 16:40 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

منزل "تيهاما 1" يجذب الأشخاص الذين يفضلون الأشجار

GMT 06:29 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

هواوي تطرح هاتفها الذكي "هونر 9" في الإمارات

GMT 14:38 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تطرح أزياء أنيقة في اسبوع موضة لندن
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates