صوت الإمارات - تراجع عائدات الصمغ العربي في السودان

تراجع عائدات الصمغ العربي في السودان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تراجع عائدات الصمغ العربي في السودان

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

كشف عضو مجلس إدارة الصمغ العربي في السودان إبراهيم حسن عبد القيوم عن تراجع واضح لمساهمة الصمغ العربي في الموازنة العامة للدولة، فيما قال في تصريحات إلى "مصر اليوم"  "في السابق كانت سلعة الصمغ تساهم بنسبة كبيرة ، لكن حدث تراجع غير مسبوق في العائدات"، مضيفًا "إن الصمغ سلعة نادرة لم تستطع بلاده أن تحافظ عليها رغم أنها تعتبر من السلع السيادية وتحظى باهتمام عالمي"، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة الأميركية بعد أن فرضت الحصار الاقتصادي على بلاده عادت، وتحت ضغوط هائلة مارستها الشركات لاستثنائه، هذا وأكد عبد القيوم  أن الشركات الأميركية وبعد ساعتين فقط من قرار فرض الحصار استطاعت ان تقنع الحكومة الأميركية بخطوة كهذه،   وأوضح أنه لا يستطيع الآن  الوقوف على عن أرقام العائدات لكنها في نهاية الأمر عائدات ضعيفة.وقال عبد القيوم " إن رئاسة الجمهورية كونت أخيرًا مجلسًا لرعاية السلعة لكن المجلس فشل في القيام بدوره كاملا ، وأنه لا يملك أرقامًا عن الانتاج بشكل دقيق". وأضاف "إن المجلس يعلن عن أرقام ليست واقعية فعندما يقول إن إنتاج السودان يبلغ 500 الف طن  لا يبدو ذلك حقيقيًا، هذه الارقام لا تبدو واقعية  بالنظر  إلى الانتاج، وهناك أمر آخر وهو أن الحديث عن أرقام كبيرة للإنتاج  يتسبب في أضرار حيث أن المستهلك يشعر بالاطمئنان وبالتالي يحدث تراجع في أسعار الصمغ عالميًا كما يحدث الآن ، يضاف  إلى ذلك أن  عائدات الصمغ العربي باتت لا تدخل بلاده ، لأسباب من بينها أن هناك  ثلاث أسعار للدولار أولها سعر بنك السودان المركزي والثاني سعر المصارف ، وثالثها سعر السوق الموازي".  وبين  أن السوان كان يحتفظ بنسبة 85% من الانتاج العالمي، لكن حدث تراجعًا ، فالسودان ينتج ما يقرب من   43 % وهناك دولا لا تملك شجرة واحدة لإنتاج الصمغ لكنها تقوم بتصديره مثل ارتريا وتشاد ونيجيريا ، وبكل أسف يصل الصمغ السوداني  إلى تلك الدول لتقوم بدورها لتصديره  إلى الخارج ويصل إليها الصمغ بالطبع من خلال عمليات تهريب منظمة أو من أصحاب النفوذ . وكشف أن الدول الأوربية والولايات المتحدة الأميركية ودول شرق آسيا تبقى من أكبر الدول المستوردة للصمغ ، وأضاف أن واحدة من مشكلات الانتاج تتمثل في أن مناطق إنتاج الصمغ العربي تقع  في مناطق نزاعات مثل ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان ، بالإضافة إلى خروج ولاية أعالي النيل من دائرة الانتاج بعد انفصال الجنوب بالنظر إلى أنها ولاية تقع في جنوب السودان. وأشار  إلى أن الاشجار التي تنتج الصمغ هي الهشاب، وهو الأجود عالميًا يليه الصمغ المنتج من شجرة الطلح  وصمغ اللبان وصمغ القوار. وأعلن  عن دخول شجرة السلم للإنتاج بعد دراسات أجراها علماء وخبراء ويصل سعر الطن من صمغ شجرة السلم ما يقرب من  7 آلاف يورو متفوقًا على طن صمغ الهشاب الذي يبلغ سعره عالميًا 3 الاف دولار أميركي، ونجح الانتاج بشكل واضح في ولايات السودان الشمالية مثل ولاية نهر النيل والولاية الشمالية. وقال "لابد للحكومة أن تهتم بسلعة الصمغ التي تدخل في صناعات مثل الدواء والحلويات والمياه الغازية  والسلاح". وأضاف   "إن مؤسسات عالمية أوصت  بان يستهلك الفرد 50 غرام من الصمغ مخلوطًا بمياه الشرب للحفاظ على الصحة العامة ، وعاد عضو مجلس إدارة الصمغ العربي ليضيف أن الحكومة لابد أن تظهر مزيدًا من الاهتمام بسلعة الصمغ العربي وأن تشرف على عمليات الانتاج والتسويق، هذا من واجباتها، فهناك دول مثل الهند التي  لا تسمح بالمساس بتجارة الصندل أو بحيازة أحد علي كميات كبيرة منه ، كما أن الولايات المتحدة الأميركية لا تجامل في سلعة القمح، وقياسًا على ذلك لابد للحكومة أن تتدخل في عمليات البيع والشراء والنقل لحماية الصمغ العربي بعد أن تم الاستغناء عن أدوار شركة الصمغ العربي التي كانت تقوم بمهام وأدوار كهذه في السابق".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - تراجع عائدات الصمغ العربي في السودان  صوت الإمارات - تراجع عائدات الصمغ العربي في السودان



GMT 03:11 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تبحث مع وفد روسي سبل التعاون لتطوير السوق الأفريقي

GMT 18:13 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الجزائر تكشف عن سعيها إلى تعديل قانون الطاقة

GMT 13:20 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع مجموع إصدارات الدين العام الخليجي إلى 415 مليار دولار

GMT 04:12 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

"اقتصادية دبي" توقع شراكة مع "في اف اس جلوبل"

GMT 20:02 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

7.2 مليار درهم حجم قطاع مستحضرات التجميل في الإمارات 2020

GMT 16:29 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

توزيع جوائز سيتريد للقطاع البحري في دبي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - تراجع عائدات الصمغ العربي في السودان  صوت الإمارات - تراجع عائدات الصمغ العربي في السودان



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة لإظهار مفاتنها من الأنوثة

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 صوت الإمارات - سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء

GMT 16:39 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا
 صوت الإمارات - كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا

GMT 14:10 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية هندسية تصمم المنازل المصنوعة من الكرتون
 صوت الإمارات - شركة هولندية هندسية تصمم المنازل المصنوعة من الكرتون

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله
 صوت الإمارات - لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 13:43 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن قطع بث برنامج "الرابعة اليوم" البريطاني
 صوت الإمارات - جدل كبير بشأن قطع بث برنامج "الرابعة اليوم" البريطاني
 صوت الإمارات - خطوات تساعدك على تخطي المقابلات الجامعية بنجاح بدون تلعثم
 صوت الإمارات - مالالا يوسفزاي تفضّل الجينز والكعب العالي عن اللباس الإسلامي

GMT 15:17 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سيارتان رياضيتان بقوة 365 حصانًا من "بورش" الألمانية
 صوت الإمارات - سيارتان رياضيتان بقوة 365 حصانًا من "بورش" الألمانية

GMT 15:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأفضل للجولات الشبابية في المدن
 صوت الإمارات - سيارة "570 S سبايدر" الأفضل للجولات الشبابية في المدن

GMT 11:10 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"
 صوت الإمارات - حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"

GMT 11:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
 صوت الإمارات - دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 12:43 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تُعبّر عن فرحتها للعمل في فيلم "كارما"

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 13:09 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 20:40 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

منزل صغير في سيدني يصل سعره إلى أعلى من ثمنه الاحتياطي

GMT 13:27 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وجود ارتباط بين النوم لفترات طويلة وخصوبة الرجال

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 03:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أبل تطلق تحديث ios 11.0.3 لإصلاح بعض المشاكل بآيفون 6s و 7 بلس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates