صوت الإمارات - بريطانيا تلعن عن إرسال أضخم بعثة تجارية إلى العراق

بريطانيا تلعن عن إرسال أضخم بعثة تجارية إلى العراق

بريطانيا تلعن عن إرسال أضخم بعثة تجارية إلى العراق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بريطانيا تلعن عن إرسال أضخم بعثة تجارية إلى العراق

بغداد- نجلاء الطائي

أعلنت بريطانيا، السبت، عن "إجرائها استعدادات لإرسال البعثة التجارية الأضخم إلى العراق"، مشيرة إلى أن "المؤسسة التربوية البريطانية التي تضم جامعات كبرى، منها "أكسفورد" و"ليفربول" و"باث"، ستُقدِّم خلال الزيارة عرضًا كبيرًا للطلبة العراقيين". ونقلت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، عن المديرة التنفيذية في المجلس التجاري العراقي البريطاني، البارونة نيكولسون، أن "بريطانيا ما تزال في الخطوط الخلفية من اللعبة في العراق، وما تزال منشغلة بصفقات تجارية صغيرة ومتوسطة الحجم"، مشددة على "ضرورة الفوز بعقود المشاركة التي تعرضها الشركات الكبرى في البلد". وأوضحت نيكولسون، أن "دائرة التجارة والاستثمار المدعومة من حكومة المملكة المتحدة، تريد أن تُعزِّز من علاقاتها التجارية مع العراق الغني بالنفط، في الوقت الذي فشلت فيه المملكة المتحدة بالفوز بكثير من العقود المغرية في العراق، رغم مشاركتها الضخمة في إسقاط نظام صدام حسين". وأشارت نيكولسون إلى أن "نحو 70 مسؤولًا تنفيذيًّا، وأستاذًا جامعيًّا سيشارك في البعثة التجارية البريطانية الأضخم إلى العراق"، لافتة إلى أنه "من المتوقع أن تُقدِّم المؤسسة التربوية البريطانية ذات الدرجة الثالثة، والتي تضم جامعات كبرى، منها؛ "أكسفورد"، و"ليفربول" و"باث" عرضًا كبيرًا للطلبة العراقيين، وبالأخص في المناطق الأكثر استقرارًا في العراق، ولاسيما في إقليم كردستان". وأوضحت نيكولسون، أن "أغلب المشاركين في هذه البعثة لم يزوروا العراق سابقًا"، منوهة إلى أن "الشركات البريطانية متواجدة أصلًا في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، ونأمل بأن يوضح هذا التمثيل الكبير بهذه البعثة الضخمة من الشركات البريطانية، بأن الشركات أدركت أخيرًا أن العراق يُرحب باستثماراتها في البلد". ولفتت البارونة نيكولسون إلى أن "شركات النفط والغاز العملاقة البريطانية العاملة في العراق "بريتش بتروليوم" (BP)، و"رويال دوتش شيل"، كان لها إنجازات ضخمة، لكن المشاريع التجارية الأصغر تستقبل الكثير من العمالة الخارجية، وعلينا أن نركز عليها أيضًا". وبيَّنت نيكولسون، أن "الدول الأوروبية الأخرى، مثل: فرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، سبقتنا في عمليات الاستثمار هذه في العراق، إلى جانب الصين، وكوريا الجنوبية، والولايات المتحدة، فهم يعتبرون لاعبين كبار أيضًا، وبريطانيا الآن تحاول اللحاق بهم". وأضاف سفير المملكة المتحدة لدى العراق، سيمون كولز، أن "مشاريعًا تجارية على مستوى ضخم يُجرى إنجازها الآن في العراق، وفق المشاريع التي تُنفِّذها الشركات البريطانية التي جاءت لتواصل العمل في بلد متوافق تاريخيًّا مع المملكة المتحدة"، مؤكدًا على أن "الجودة ما تزال تميز الصناعة البريطانية في العراق". وذكرت الصحيفة، أن "أسبوع البعثة التجارية البريطانية سيبدأ بعقد مؤتمر تنظمه هيئة الاستثمار الوطنية العراقية، والتي سيفتتحها نائب رئيس الوزراء، روش نوري شاويس، وسيتوجه الوفد بعد ذلك إلى مدينة أربيل في كردستان، إذ سيطلع على المراكز الصناعية وحقول النفط والغاز". ويُقدَّر الخبراء بأن العراق، الذي يضم خامس احتياطي نفطي في العالم، وحقول غاز كبيرة، يحتاج إلى ما يقارب من تريليون دولار من الاستثمارات لإنجاز أغلب المشاريع المطلوبة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - بريطانيا تلعن عن إرسال أضخم بعثة تجارية إلى العراق  صوت الإمارات - بريطانيا تلعن عن إرسال أضخم بعثة تجارية إلى العراق



 صوت الإمارات -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل في إحدى حفلات بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - بريطانيا تلعن عن إرسال أضخم بعثة تجارية إلى العراق  صوت الإمارات - بريطانيا تلعن عن إرسال أضخم بعثة تجارية إلى العراق



GMT 13:17 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

الجوز والسلمون يحدون من حدوث تسمم غذائي

GMT 23:18 2017 الجمعة ,05 أيار / مايو

أصغر هاتف ذكي يستعد لمنافسة آيفون وغالاكسي
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates