صوت الإمارات - البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 2626

البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 26.26%

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 26.26%

مدريد - وكالات

أعلن معهد الإحصاء الوطني أمس,أن نسبة البطالة فى إسبانيا قد تراجعت في الفصل الثاني من السنة، وذلك لأول مرة منذ سنتين، غير أنها تبقى مرتفعة جدا بمستوى 26.26% ,ومع هذه النسبة تسجل إسبانيا القوة الاقتصادية الرابعة في منطقة اليورو، أعلى نسبة بطالة في أوروبا بعد اليونان حيث بلغت البطالة في اليونان في أبريل/نيسان 26.9% وبحسب ما جاء فى التقرير فقد تراجع عدد العاطلين عن العمل في إسبانيا بمقدار 225 ألفا و200 شخص في الفصل الثاني بفضل العقود الكثيرة التي وقعت بمناسبة الموسم السياحي وأوضح معهد الإحصاء الوطني في بيان "إذا ما قارنا تطور البطالة لهذا الفصل مع تطوره في الفصل نفسه من السنوات الخمس الماضية، فعلينا أن نشير إلى أن تراجع البطالة هذا هو الأكبر المسجل منذ 2008" واضطرت إسبانيا الغارقة في الانكماش منذ منتصف 2011، تحت ضغط الأسواق خلال العام 2012 إلى طلب خطة إنقاذ مالي أوروبية، واقتصرت المساعدة في نهاية الأمر على قطاعها المصرفي الذي حصل على 41.3 مليار يورو. وتسعى البلاد منذ ذلك الحين لاستعادة ثقة الأسواق وباتت إسبانيا على وشك الخروج من الانكماش مع اقتصار التراجع في الناتج المحلي الإجمالي على 0.1% في الفصل الثاني، حسب تقديرات بنك إسبانيا غير أن الوضع الاقتصادي يبقى معقدا، وقال المحلل بن ماي من شركة كابيتال أيكونوميكس في وثيقة "ما زلنا نعتقد أن القول بأن إسبانيا على شفير انتعاش اقتصادي سيكون مفرطا في التفاؤل" وما زال صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية يبديان مخاوف تجاه إسبانيا. وحذر الصندوق من أن "المخاطر على الاقتصاد وبالتالي على القطاع المالي ما زالت مرتفعة" لأنه ما زال يتعين على هذا البلد تصحيح ماليته وخفض أسعار السكن وخفض دينه الخاص كنا قد ذكرنا من قبل أن الدين العام في إسبانيا كان قد إرتفع خلال شهر مايو/أيار الماضى بمقدار 3.‏23 مليار يورو ليصل إلى 3.‏937 مليار يورو (حوالى 102 تريليون دولار),أو ما يوازي 6.‏89% من ناتجها المحلي الإجمالي ومن المعروف أن الدين العام لإسبانيا كان دون مستوى 40% من الناتج المحلي الإجمالي قبل الأزمة العالمية التي ضربت البلاد في عام 2008 وتسببت في انهيار قطاعها المصرفي الذي كان مزدهرا في وقت من الأوقات فى حين توقع البنك المركزى الإسباني ان يصل الدين العام إلى 4.‏91% من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية العام الحالي، ما يجعله قريبا من متوسط منطقة اليورو المتوقع عند 5.‏95% ومن المتوقع أيضا أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي لإسبانيا بنسبة 6.‏1% هذا العام وأن يشهد ركودا في العام القادم,بحسب توقعات صندوق النقد الدولي. يذكر أن اقتصاد البلاد كان قد تراجع فى الربع الأول من العام الجارى بنسبة 0.5% ، ليواصل انكماشه للربع السنوى السابع على التوالى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 2626  صوت الإمارات - البطالة في إسبانيا تتراجع لتبقى عند 2626



 صوت الإمارات -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد أنيقة في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو _ ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…

GMT 13:20 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

"جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي
 صوت الإمارات - "جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي

GMT 11:02 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

بابا علي يبرز دور الجيش في تأمين حدود الجزائر
 صوت الإمارات - بابا علي يبرز دور الجيش في تأمين حدود الجزائر

GMT 22:42 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تخفض تصنيف تركيا

GMT 20:39 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

انخفاض مؤشر مبيعات التجزئة في اليابان خلال كانون الأول 2016

GMT 20:16 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الدولار يرتفع بعد فرض الضريبة على سلع المكسيك

GMT 22:50 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

تحسن القطاع الصناعي في اليابان في كانون الثاني بعد تعديلها

GMT 23:07 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

الصين تعلن مؤشرات الانتاج والمبيعات عن شهر كانون الأول

GMT 23:22 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

ارتفاع معدلات البطالة في أستراليا في كانون الأول 2016
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates