صوت الإمارات - تفاؤل باقتصاد دبي ومؤشر ثقة المستهلكين في ارتفاع

تفاؤل باقتصاد دبي ومؤشر ثقة المستهلكين في ارتفاع

تفاؤل باقتصاد دبي ومؤشر ثقة المستهلكين في ارتفاع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تفاؤل باقتصاد دبي ومؤشر ثقة المستهلكين في ارتفاع

دبي ـ مصر اليوم

سجل مؤشر ثقة المستهلكين في دبي خلال الربع الأول من العام الحالي ارتفاعاً بنحو 6,3%، في الوقت الذي عبر فيه 95% من المستهلكين عن تفاؤلهم إزاء الوضع الاقتصاد للإمارة خلال الأشهر الـ12 المقبلة. وأظهرت نتائج مؤشر ثقة المستهلك التي أصدرتها دائرة التنمية الاقتصادية بدبي أمس أن 90% من المستهلكين أكدوا ثقتهم الإيجابية بالوضع الاقتصادي للإمارة في الوقت الحالي. وتؤكد نتائج المؤشر استمرارية الثقة وإيجابية التفاؤل لدى العملاء تجاه الوضع الاقتصادي في إمارة دبي، ودولة الإمارات بشكل عام. وأوضحت الدائرة أن مؤشر ثقة المستهلك ارتفع إلى 135 نقطة بزيادة قدرها 11 نقطة مقابل نفس الفترة من العام الماضي. وأشار 82% من المستهلكين إلى أن فرص العمل الحالية ممتازة وجيدة، فيما يشعر 87% منهم بالتفاؤل تجاه تحسن الوضع الوظيفي خلال الـ12 شهراً المقبلة. ولوحظ في الربعين الأخيرين من المؤشر توجهاً إيجابياً بالنسبة للأمن الوظيفي. ومن حيث الظروف المادية الشخصية، أكد 84% شعورهم الإيجابي فيما بتعلق بالظروف المادية الشخصية في الوقت الحالي، و91% خلال الأشهر الـ12 المقبلة. وقال سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، في بيان الأحد “تعكس القراءات الأخيرة للمؤشر الجهود التي بذلتها اقتصادية دبي خلال العام 2012، من حيث إطلاق المبادرات وورش التوعية للأفراد والتجار، والحملات الهادفة إلى تثقيف مجتمع الأعمال والجهات المعنية بالمستهلكين وأصحاب العلامات التجارية”. وأشار إلى أن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك يسعى إلى تعزيز دوره المتعلق بالرقابة على الشركات والمؤسسات التجارية وتوفير الحماية للمستهلكين تماشياً مع المكانة والسمعة التجارية والعالمية التي تتمتع بها إمارة دبي. وأضاف “يساهم مؤشر قياس ثقة المستهلكين في مساعدة تجار البيع بالتجزئة وغيرها من القطاعات المعنية في فهم احتياجات المستهلكين ومعرفة الخطط الشرائية ورغباتهم بشكل مسبق والعمل على إحداث التغيرات وإرضاء المستهلكين”. وتسعى اقتصادية دبي من جهتها إلى تعزيز السوق المحلي في دبي من خلال نشر ثقافة وعي المستهلكين، ودعم حركة التجارة والتجزئة على مستوى الإمارة عبر رصد الشعور الفرد للمستهلكين. وأشار القمزي إلى أن نسبة المستهلكين الذين يجدون أن الوقت الحالي جيد لشراء المنتجات التي يريدونها أو يرغبون باقتنائها ارتفعت لتبلغ 80% بنسبة نمو قدرها 14% خلال الربع الأول مقابل الفترة ذاتها العام الماضي. وأفاد المؤشر بأن أكثر من 50% من المستهلكين الذين يقومون بتوفير النقود الفائضة عن الحاجات الأساسية ينفقونها على الإجازات السنوية والترفيه خارج المنزل، فيما يقوم 20% من المدخرين بالإنفاق بشكل أسرع بعد أيام قليلة من الادخار، وتعكس تلك الدلائل ارتفاع المعدلات الشرائية لدى المستهلكين في الفترة الحالية. ويرى المستهلكون أن الأسباب الرئيسية وراء التصور الإيجابي تجاه تحسن الوضع الاقتصادي الحالي والتفاؤل على مدى 12 شهراً المقبلة يتمثل في التدفق السياحي، وارتفاع أسعار العقارات، وازدهار عجلة التجارة، وتوافر الفرص الوظيفية، وزيادة الإعلانات، وارتفاع أرباح الشركات، إلى جانب الازدحام الملحوظ في الحركة المرورية. من جانبه، قال عمر بوشهاب، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك “شهدت نتائج المؤشر تحسناً ملحوظاً حيث ارتفعت نسبة التفاؤل في انتعاش الاقتصاد خلال الـ 12 شهراً القادمة من 79% في الربع الأخير من 2012 إلى 86% للربع الأول من العام الحالي”. وأضاف “يسعى نحو 53% من المستهلكين إلى التقليل من الترفيه خارج المنزل في الوقت الحاضر، فيما ذكر 31% رغبتهم لتقليل الترفيه خارج المنزل على مدى 12 شهراً المقبلة، كما يسعى 40% من المستهلكين إلى تخفيض نفقات العطلات والإجازات القصيرة في الوقت الراهن وبنسبة 21% كإجراءات مستقبلية خلال 12 شهراً المقبلة”. وبين أن تقليل نفقات الهاتف لدى المستهلكين في المرتبة الثالثة بمعدل 39% في الوقت الحالي، فيما يطمح 21% منهم إلى تخفيض الإنفاق خلال 12 شهراً المقبلة. وأضاف بوشهاب أن المؤشر وضع 14 إجراءً يستند إليه المستهلكون في توفير التكلفة المعيشية وترشيد الإنفاق. ومن أبرز تلك الإجراءات تقليل مصاريف الترفيـه خـارج المنزل، ومحـاولـة والتقليل من نفقات الهاتف، وتخفيـض فـواتـير الطاقة (الغاز وكهرباء)، وتخفيض نفقات العطلات السنوية، وتأخير تحديث التكنولوجيا، والبحث عن صفقات أفضل فيما يتعلق بقروض المنزل والتأمين وبطاقات الائتمان. وأظهر المؤشر استمرارية ثقة المستهلك، وعدم وجود تحول في أداء أو مشاعر المستهلكين، حيث شمل المؤشر في الربع الأول من عام 2013 ما لا يقل عن 500 مستهلك (70% ذكور و30% إناث) على مستوى إمارة دبي، تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 59 عاماً من مواطني الدولة والغربيين والآسيويين والمقيمين العرب.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - تفاؤل باقتصاد دبي ومؤشر ثقة المستهلكين في ارتفاع  صوت الإمارات - تفاؤل باقتصاد دبي ومؤشر ثقة المستهلكين في ارتفاع



 صوت الإمارات -

بدت مثيرة مع حذاء رقيق عالي الكعب

شاكيرا تتألق في حفلة إطلاق ألبومها بفستان ذهبي

ميامي ـ رولا عيسى
تألقت المطربة شاكيرا (40 عامًا) في حفل إطلاق ألبومها الجديد El Dorado في ميامي في فلوريدا الخميس، وبدت مثيرة في فستان ذهبي قصير لامع دون أكمام كشف عن ساقيها وذراعيها، حيث ضم قطع فسيفساء ذهبية في كل أنحاءه، مع حذاء رقيق عالي الكعب ومخلب صغير في يدها. وتركت الفنانة العالمية شعرها الأشقر المجعد يتدلى على كتفيها بينما رفعت الجزء الأمامي من شعرها لأعلى، وفي النهاية وقفت مبتهجة لالتقاط الصور مع الحضور في حفل إطلاق ألبومها في The Temple House، فيما ارتدت داخل الحفلة ملابس أخرى مريحة لتقديم عروضها الغنائية، حيث ارتدت الجينز الممزق مع توب أبيض وسترة ذهبية، وانضم إليها على المرسح برينس رويس ونيكي غام ، واللذان أمتعا الضيوف بدويتو غنائي في الألبو الجديد لشاكيرا. وبدأت شاكيرا أول عملها في ألبوم El Dorodo في بداية عام 2016، وأطلقت أغنية Chantaje المنفردة بالتعاون مع المغنية الكولومبية مالوما في

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - تفاؤل باقتصاد دبي ومؤشر ثقة المستهلكين في ارتفاع  صوت الإمارات - تفاؤل باقتصاد دبي ومؤشر ثقة المستهلكين في ارتفاع



 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates