صوت الإمارات - المفاجأة الأميركية تدعم سوق السلع

المفاجأة الأميركية تدعم سوق السلع

المفاجأة الأميركية تدعم سوق السلع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المفاجأة الأميركية تدعم سوق السلع

واشنطن ـ وكالات

شكل اجتماع البنك المركزي الأميركي مفاجأة كبرى بمخالفة توقعات تحجيم برنامج شراء الأصول من قبل اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. وتمكن البنك المركزي من تضليل الجميع تقريبا عن طريق الحفاظ على مشترياته الشهرية للأصول دون تغيير عند مستوى 85 مليار دولار أميركي في الشهر. وأثار الإعلان زيادة فورية وكبيرة في شهية وإقبال المستثمرين على المخاطرة مع انتعاش في الأسهم والسندات في حين كان الدولار الأميركي يُباع، مما رفع التوقعات العامة للاستثمار فيما يتعلق بالسلع الأساسية. تلقت السلع التي تعتمد على النمو - لا سيما المعادن الصناعية والنفط الخام - دفعة قوية من هذه الأخبار والتوقعات الأولية الناتجة بأن الحفاظ على الكمية الكبيرة من المال الجاهز للاستثمار في سوق الأوراق المالية في النظام سوف يمكِّن الاقتصاد من التعافي بشكل أسرع، وبالتالي يزداد الطلب. حققت المعادن الثمينة أكبر المكاسب لأن الميول السلبية وعمليات بيع الأوراق المالية على المكشوف لما لا يملكه الباعة على أمل الشراء بأسعار أقل قبيل الاعلان كانت قد تسببت في ارتفاع كبير نتج عن عوامل كثيرة ليس أقلها الانخفاض في عوائد السندات الحكومية وضعف الدولار. ويرى أول هانسن، رئيس قسم السلع الاستراتيجية بساكسو بنكب أنه بحلول نهاية هذا الأسبوع الحافل بالأحداث كانت الإثارة في عالم السلع الأساسية قد بدأت بالفعل تتبدد مع تباطؤ ارتفاع أسعار المعادن الثمينة وتراجع أسعار النفط الخام وعودتها في الاتجاه المعاكس مدفوعة بعوامل كثيرة ليس أقلها الأنباء المتعلقة بزيادة العرض وخفض التوترات الجيوسياسية.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - المفاجأة الأميركية تدعم سوق السلع  صوت الإمارات - المفاجأة الأميركية تدعم سوق السلع



 صوت الإمارات -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي

باريس ـ مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد.  ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي.  وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - المفاجأة الأميركية تدعم سوق السلع  صوت الإمارات - المفاجأة الأميركية تدعم سوق السلع



 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates