صوت الإمارات - قنديل لا أزمة مع عمّان وسنضخ كميات غاز ملائمة

قنديل: لا أزمة مع عمّان وسنضخ كميات غاز ملائمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قنديل: لا أزمة مع عمّان وسنضخ كميات غاز ملائمة

عمان ـ وكالات

نفت عمّان والقاهرة وجود أزمة سياسية بينهما، بعد لقاء عقده رئيس الحكومة الأردنية، عبدالله النسور، مع نظيره المصري، هشام قنديل، الذي أكد عمله للالتزام بتزويد المملكة بالكميات المناسبة من الغاز المصري، الذي شهد انقطاعات متكررة خلال العام الماضي.وبحث الجانبان، في أول زيارة رسمية من نوعها منذ "ثورة 25 يناير" في مصر، جملة من الملفات التي أثارت جدلا في الأوساط السياسية المصرية والأردنية مؤخرا، في مقدمتها انقطاع الغاز المصري وملف العمالة المصرية في المملكة، إضافة إلى ملف التبادل التجاري.وأكد قنديل تعهد بلاده بالالتزام بالاتفاقية المبرمة بين البلدين بشأن ضخ الغاز المصري، مشيرا إلى أن ذلك "مرهون بتجاوز التحديات التي تواجهها مصر بشأن الاحتياطي من الغاز المصري."وقال :" الاحتياط المصري من الغاز يواجه تحديات داخلية وخارجية والاتفاقية الثنائية مع الأردن مفعّلة ....وسيتم ضخ الغاز بالكميات الملائمة للأردن."وأشار قنديل إلى أن وقف إمداد الغاز المصري إلى إسرائيل كان بسبب خلاف تقاعدي قانوني بين الشركة المصرية والإسرائيلية، وليس "بسبب سياسي" بحسب قوله.وأضاف: "مشكلة الغاز في مصر ليست مشكلة دائمة فهناك فساد خلّفه العهد البائد.. والأردن أخذ علما بأننا سنلتزم بتدفق الغاز المصري." واصفا زيارته بأنها تأتي "في وقت حرج" تمر به بلاده ، حرصا من الحكومة المصرية على العلاقات مع الأردن، كما أكد تعهد حكومته بالتواصل المستمر على مستوى الوزراء وعلى مستوى رؤساء الوزراء.ونقل قنديل إلى الملك الأردني عبدالله الثاني، رسالة من الرئيس المصري، محمد مرسي، يدعوه فيها إلى زيارة القاهرة وعقد قمة في وقت قريب.وكانت تصريحات مسربة نقلت على لسان العاهل الأردني في حوارات سياسية مع ناشطين سياسيين مؤخرا، تحدثت عن قلق أردني من استمرار انقطاع الغاز المصري، ووجود تحالف مصري تركي في المنطقة، واستعداد أردني لمواجهته عبر ورقة العمالة المصرية.كما تداولت وسائل إعلام محلية تقارير حول وجود توتر في العلاقات المصرية الأردنية على خلفية القضية، وتشديد الحكومة الأردنية الإجراءات بحق نحو 200 ألف وافد مصري عامل في المملكة.وفي هذا السياق، نفى قنديل وجود أزمة سياسية بين البلدين ، فيما اعتبر الحديث عن وجود محاور في المنطقة لا أساس له ، وعلق مضيفا :" مصر ليست دولة محاور وفكرة المحاور هذه أنفيها تماما ولا أعلم من أين أتت ...مصر دولة محور عربي - إسلامي - إفريقي."أما بشأن ملف العمالة المصرية أكد قنديل إن مذكرات تفاهم عديدة أبرمت بهذا الشأن، تضمنت وضع أسس محددة لتنظيم أية إشكاليات متعلقة بهذا الملف.وتراجعت كميات الغاز المصري إلى الأردن منذ العام 2011 بسبب تفجير خط أنابيب الغاز مرارا، من 220 مليون متر مكعب إلى كميات ضئيلة جدا، وفي هذا السياق، أكد النسور في حديثه أن كميات الغاز المصري ارتفعت خلال الأيام الماضية بنسب متفاوتة، تراوحت   بين 110 مليون متر مكعب و190 مليون متر مكعب و250 مليون متر مكعب. وقال النسور إن الشعب الأردني "لا ينظر إلى الأشقاء المصريين كحدث طارئ،" مشيرا إلى وجود نحو 900 ألف من الجالية المصرية المتواجدة على الأراضي الأردنية، وعزا وجود بعض الأخطاء في التعامل مع العمالة المصرية الوافدة، إلى تواجد أعداد كبيرة من الجالية المصرية.وتوافق النسور مع قنديل في رفض الحديث عن سياسة المحاور قائلا: "أرى أن هذا التفكير هو هبوب لحرب باردة بائدة.. وهو تقسيم للمقسوم، سياسة المحاور فاشلة ولا يوجد بيننا ما يفرق."ونفذت الحكومة الأردني خلال الأسابيع الماضية حملة تفتيشية واسعة على العمالة المصرية في المملكة، أوقفت بموجبها آلاف العمال المخالفين لشروط الإقامة، ورحلت نحو ألفي عامل.وتصاعدت مخاوف مصرية خلال الأسابيع الماضية، بشأن استمرار حملة التفتيش والتسفير على العمالة المصرية،  قبل أن تكشف وسائل الإعلام عن اتصال رسمي بين مرسي والعاهل الأردني الأسبوع الماضي.وقدرت تقارير صحافية عدد العمال المصريين المخالفين في المملكة، بنحو 320 ألفا من أصل نحو 500 ألف عامل، وتخلل الزيارة بحث الملفين، السوري والفلسطيني، دون الإشارة إلى تفاصيل المباحثات خاصة فيما يتعلق بالموقف الأردني من الأزمة السورية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - قنديل لا أزمة مع عمّان وسنضخ كميات غاز ملائمة  صوت الإمارات - قنديل لا أزمة مع عمّان وسنضخ كميات غاز ملائمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - قنديل لا أزمة مع عمّان وسنضخ كميات غاز ملائمة  صوت الإمارات - قنديل لا أزمة مع عمّان وسنضخ كميات غاز ملائمة



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا ترتدي السترات بطريقة غير صحيحة

نيويورك ـ مادلين سعادة
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 15:50 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أهم معالم نيو إنغلاند لعطلة مميزة في الخريف
 صوت الإمارات - أهم معالم نيو إنغلاند لعطلة مميزة في الخريف

GMT 16:11 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة
 صوت الإمارات - سبب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري الهادئة

GMT 13:44 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يطالب بتدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
 صوت الإمارات - صالح يطالب بتدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 15:53 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
 صوت الإمارات - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 16:04 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صرخات غاضبة بسبب عدم التنوع في أكسفورد وكامبريدج
 صوت الإمارات - صرخات غاضبة بسبب عدم التنوع في أكسفورد وكامبريدج

GMT 13:28 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش بزوجة جورج كلوني أمل علم الدين في العمل جنسيًا
 صوت الإمارات - التحرّش بزوجة جورج كلوني أمل علم الدين في العمل جنسيًا

GMT 15:23 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يوضّحون أن جزيء الدم "E2D" يحذر البشر من الخطر
 صوت الإمارات - العلماء يوضّحون أن جزيء الدم "E2D" يحذر البشر من الخطر

GMT 15:28 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي الفاخرة على قمة مبيعات مازيراتي
 صوت الإمارات - سيارات الدفع الرباعي الفاخرة على قمة مبيعات مازيراتي

GMT 12:43 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة
 صوت الإمارات - مارتن لاف يشيد بسيارة "إكس-ترايل" الجديدة

GMT 12:11 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

طارق لطفي يؤكد أن "بين عالمين" لا يحمل أي إسقاط سياسي
 صوت الإمارات - طارق لطفي يؤكد أن "بين عالمين" لا يحمل أي إسقاط سياسي

GMT 14:18 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة
 صوت الإمارات - دراسة توضّح أنّ الخوف من الثعابين موروث منذ الولادة

GMT 10:33 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دنيا عبد العزيز تعلن سر اشتراكها في مسلسل "ظل الرئيس"

GMT 15:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ميلانيا ترامب تمتلك رُبع موظفي سابقتها ميشيل أوباما

GMT 15:25 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل يحكي روايات عن الرجل الأنيق في الشتاء

GMT 14:24 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تنتقل إلى المزارع للتغلّب على مقاطعة الخليج

GMT 12:34 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Joules" و "DFS" ​أجمل تعاون بين شركات الديكور العالمية

GMT 14:35 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خبير تغذية يضع خُطة للتخلّص مِن الدهون في شهرين

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 23:00 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هواوى توفر ميزة ثورية فى هاتفها الرائد الجديد Mate 10

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates