صوت الإمارات - مسؤولون قبارصة يؤكدون أن المانيا ودولاً حاسدة يمنعون التوصل إلى خطة إنقاذ

مسؤولون قبارصة يؤكدون أن المانيا ودولاً حاسدة يمنعون التوصل إلى خطة إنقاذ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مسؤولون قبارصة يؤكدون أن المانيا ودولاً حاسدة يمنعون التوصل إلى خطة إنقاذ

نيقوسيا - أ ف ب

اعلن مسؤولون في جمهورية قبرص ان المانيا التي هي في خضم حملة انتخابية، ودولا تحسد الجزيرة على كونها مركزا ماليا تعرقل الجهود للاتفاق على خطة انقاذ اوروبية لتفادي افلاسها. وقبرص التي تأثر اقتصادها كثيرا بسبب الازمة اليونانية، تتفاوض منذ حزيران/يونيو مع صندوق النقد الدولي والاتحاد الاوروبي والبنك المركزي الاوروبي بشأن خطة انقاذ. وتعتبر الجزيرة انها بحاجة الى 17 مليار يورو منها 10 مليارات لاعادة رسملة قطاعها المصرفي. وانتقد مسؤولون المان خطة المساعدة هذه واوردت وسائل اعلام المانية معلومات مفادها ان الجزيرة المتوسطية تستخدم خصوصا من قبل المافيا الروسية كمركز لتبييض الاموال. وقال مصدر حكومي قبرصي طلب عدم كشف اسمه "انها مسألة سياسية بسبب الانتخابات الالمانية". وصرح المصدر لفرانس برس تعقيبا على الاتهامات بتبييض الاموال "اننا نلتزم بكافة توصيات صندوق النقد الدولي ومجموعة يوروغروب لكي تتوقف هذه الادعاءات". واعتبر المصدر ايضا ان هذه الاتهامات تبرر ب"حسد بعض الدول لكون الجزيرة مركزا ماليا". وبحسب وزير المال السابق ميخاليس ساريس يتم التداول دائما بموضوع تبييض الاموال لانها "مسألة جذابة" تستفيد منها كثيرا وسائل الاعلام والحملة الانتخابية في المانيا. وصرح لفرانس برس "على قبرص ان تكون فوق الشبهات وان تقوم باكثر من اللازم لاثبات انها مركز مالي نظيف". والخميس اعلن المتحدث باسم الحكومة ستيفانوس ستيفانو "من الواضح ان مصالح شخصية تقف وراء الهجمات التي تتعرض لها قبرص. الذين يهاجمون قبرص يريدون ان يصبحوا مركزا ماليا دوليا مكانها". وقال ان قبرص رابع مستثمر في روسيا والثاني في اوكرانيا. وفي حين تؤكد الحكومة انها منفتحة لخضوع قطاعها المالي لمراقبة معمقة، اطلق البرلمان القبرصي حملة للدفاع في اوروبا عن صيت الجزيرة "النظيف". واكد مسؤول في البنك المركزي القبرصي ميخاليس ستيليانو "نقوم بكل ما في وسعنا لتطبيق كافة التوصيات الدولية". واضاف ان قبرص حصلت على "تقييم جيد للغاية" في مجال مكافحة تبييض الاموال من لجنة مانيفال في مجلس اوروبا. واعتبر دويتشه بنك في تقرير الاسبوع الماضي ان هناك "تركيزا مفرطا" على قضية تبييض الاموال. وجاء في التقرير "الامر يتعلق اكثر بوضع قبرص كجنة ضريبية مزودة بنظام مصرفي غير شفاف يستخدمه الاجانب كثيرا"، مشيرا الى ودائع لغير مقيمين تصل قيمتها الى 24 مليار يورو القسم الاكبر منها من روسيا. وفي حين طبقت نيقوسيا اجراءات تقشف صارمة ترمي الى ادخار مليار يورو كما اوصت الترويكا (الاتحاد الاوروبي والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي) دعاها شركاؤها الاوروبيون ومنهم المانيا الى تطبيق مزيد من الاصلاحات. والمفاوضات بين الترويكا والسلطات القبرصية تراوح مكانها خصوصا لان قبرص ترفض اجراء عمليات الخصخصة المطلوبة. كما ان عملية تقييم حاجات المصارف تأخرت. واختارت منطقة اليورو انتظار نتيجة الانتخابات الرئاسية في قبرص التي تجري الدورة الاولى منها في 17 شباط/فبراير، لاتخاذ قرار. في موازاة ذلك، خفضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني الجمعة تصنيف قبرص درجتين من "بي بي-" الى "بي"، لتقترب بذلك اكثر من فئة الدول العاجزة عن سداد مستحقاتها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - مسؤولون قبارصة يؤكدون أن المانيا ودولاً حاسدة يمنعون التوصل إلى خطة إنقاذ  صوت الإمارات - مسؤولون قبارصة يؤكدون أن المانيا ودولاً حاسدة يمنعون التوصل إلى خطة إنقاذ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - مسؤولون قبارصة يؤكدون أن المانيا ودولاً حاسدة يمنعون التوصل إلى خطة إنقاذ  صوت الإمارات - مسؤولون قبارصة يؤكدون أن المانيا ودولاً حاسدة يمنعون التوصل إلى خطة إنقاذ



خلال عرضها لمجموعة "ماكس مارا" في إيطاليا

بيلا حديد تخطف الأنظار بملابسها السوداء الرائعة

روما ـ ريتا مهنا
ظهرت العارضة الفاتنة بيلا حديد متألقة أثناء سيرها على المدرج، لعرض مجموعة "ماكس مارا"، لربيع وصيف 2018 في إيطاليا. وتألقت العارضة البالغة 20عامًا، بشكل غير معهود، وارتدت مجموعة سوداء أنيقة - وبدت مسرورة لجهودها أثناء الكواليس. وتألقت بيلا في إطلالة تشبة الـتسعينات، وارتدت العارضة الهولندلية الفلسطينية الأميركية المنشأ، بذلة سوداء ضيقة مكونة من بلوزه سوداء وسروال ضيق من الساتان مع معطف مطابق نصف شفاف، ويتتطاير من خلفها أثناء المشي، مضيفًا إليها إطلاله منمقة، وزينت بيلا أقدامها بصندل أسود ذو كعب عالي مما جعلها ثابتة الخطى على المنصة. ووتزينت العارضة بمكياج مشع حيث طلت شفاها باللون البرتقالي المشرق مع القليل من حمره الخدود الوردية على الوجنة، وأثبتت بيلا أنها نجمة العروض الأولى، عندما جذبت الأنظار بثباتها وخطواتها المحسوبة في عرض لا تشوبه شائبة لماكس مارا. وساعدت "بيلا" في افتتاح أسبوع الموضة في ميلانو مساء الأربعاء، واستولت على المدرج في

GMT 11:54 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

"نان هاي" يعتبر علامة واضحة على "فيتنام الجديدة"
 صوت الإمارات - "نان هاي" يعتبر علامة واضحة على "فيتنام الجديدة"
 صوت الإمارات - 10 علامات تجارية تظهر في مهرجان التصميم في انجلترا

GMT 17:59 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

حملة سخرية على "تويتر" من ترامب بسبب دولة "نامبيا"
 صوت الإمارات - حملة سخرية على "تويتر" من ترامب بسبب دولة "نامبيا"

GMT 14:05 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أسبوع الموضة في لندن يشهد انتشار الاتجاهات الحديثة

GMT 16:40 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

منزل "تيهاما 1" يجذب الأشخاص الذين يفضلون الأشجار

GMT 06:29 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

هواوي تطرح هاتفها الذكي "هونر 9" في الإمارات

GMT 14:38 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تطرح أزياء أنيقة في اسبوع موضة لندن
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates