صوت الإمارات - موظفو القطاع العام يهددون بإضراب يشل لبنان

موظفو القطاع العام يهددون بإضراب يشل لبنان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - موظفو القطاع العام يهددون بإضراب يشل لبنان

بيروت ـ وكالات

هددت هيئة نقابية لموظفي القطاع العام اللبناني بتصعيد حركتهم الاحتجاجية بما يؤدي لشل عمل القطاع، في حال لم يقم مجلس النواب بإقرار قانون يقضي بزيادة أجور هؤلاء الموظفين. من جانبه قال سليم جريصاتي وزير الدولة اللبناني لمراسلة وكالة الأناضول للأنباء اليوم الاربعاء:" إن الحكومة تدرس حاليا مصادر تمويل مشروع القانون وآثاره الاقتصادية قبل إحالته لمجلس النواب".   وخلال وقفة احتجاجية قام بها اليوم العشرات من أعضاء هيئة التنسيق النقابية أمام مقر مجلس الوزراء بوسط بيروت، جدد الأعضاء مطالبهم بإحالة "سلسلة" (لائحة) الرتب والرواتب التي تقضي بزيادة أجور العاملين بالقطاع العام الى مجلس النواب، من اجل إقرارها حتى تصبح نافذة. ورفع المتظاهرون أمام "السراي الحكومي"(مقر مجلس الوزراء) لافتات كتب عليها "لا صوت يعلو فوق صوت الحق.. وهيئة التنسيق هي هذا الصوت" و"لا دولة دون موظفين دولة، احيلوا سلسلة الرتب والرواتب للبرلمان". وقال حنا غريب، رئيس هيئة التنسيق النقابية ورابطة التعليم الثانوي في كلمة له خلال الوقفة الاحتجاجية اليوم، إن الهيئة مصممة على متابعة المعركة حتى النهاية وانه سيتم التصعيد بكل وسائل الاحتجاج من التظاهر والاعتصام ثم الاضراب المفتوح حتي شل القطاع العام اذا لم تحل الحكومة "سلسلة" (لائحة) الرتب والرواتب الى مجلس النواب من أجل إقرارها في شهر فبراير(شباط) المقبل.   واتفق معه نعمة محفوظ نقيب المعلمين في المدارس الخاصة وقال إن أول اسبوع من شهر فبراير(شباط) سيكون مصيريا، حيث سيتم التصويت على دعوة هيئة التنسيق النقابية للإضراب المفتوح، في حال لم يتم اقرار القانون.   وأضاف محفوظ لمراسلة وكالة الأناضول للأنباء اليوم الاربعاء "ان الحكومة لم تكن عادلة، حيث اقرت زيادة أجور أساتذة الجامعة اللبنانية والقضاة من سنة ونصف السنة ولم تقرها للموظفين الآخرين في القطاع العام". ورداً علي هذه الاتهامات قال سليم جريصاتي وزير الدولة اللبناني " ان مشروع "سلسلة" (لائحة) الرتب والرواتب لم يتوقف كما يزعم البعض". وأضاف في مكالمة هاتفية مع مراسلة وكالة الأناضول للأنباء اليوم الاربعاء " ان مشروع "السلسلة" لا يزال قائما وإن هناك اجتماعات مكثفة يقوم بها رئيس الحكومة مع الهيئات الاقتصادية لمعرفة آثارها على الاقتصاد وكيفية تأمين مصادر تمويلها". وفسر جريصاتي سبب تأخر الحكومة في إحالة المشروع لمجلس النواب بقوله :إن الحكومة اللبنانية أقرت زيادة أجور القطاع العام ولا يمكن لأحد أن يوقفها لأنه سيكون مخالفا للدستور ولكن الحكومة توقفت عن إحالته لمجلس النواب لأن زيادة الأجور ستؤدي لوجود خلل في الاقتصاد. وكانت هيئات اقتصادية حذرت الحكومة اللبنانية مؤخرا من حدوث انهيار للاقتصاد اللبناني في حال تم تطبيق زيادة رواتب موظفي القطاع العام. يذكر أن مرتبات القطاع العام اللبناني تتراوح بين الـ 800 ألف ليرة (532 دولار) للموظفين الجدد ومليونين ليرة (1300 دولار) للموظفين القدامى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - موظفو القطاع العام يهددون بإضراب يشل لبنان  صوت الإمارات - موظفو القطاع العام يهددون بإضراب يشل لبنان



 صوت الإمارات -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد أنيقة في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو _ ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…

GMT 13:20 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

"جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي
 صوت الإمارات - "جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي

GMT 11:02 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

بابا علي يبرز دور الجيش في تأمين حدود الجزائر
 صوت الإمارات - بابا علي يبرز دور الجيش في تأمين حدود الجزائر

GMT 03:08 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أميركا ستمتنع عن التصويت على قرار لانهاء الحظر على كوبا

GMT 16:59 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مصارف عالمية تستعد لنقل أنشطتها خارج بريطانيا في 2017

GMT 16:58 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أكثر من ألفي مزارع في السودان يواجهون الإعسار والتشريد

GMT 16:56 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

بريطانيا قد تخفض ضريبة الشركات كورقة ضغط على أوروبا

GMT 13:51 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إيرادات السياحة المغربية بلغت5.1 مليارات دولار في 9 أشهر

GMT 13:49 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

جمارك سفاجا تحبط محاولة تهريب كمية من مستحضرات التجميل
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates