صوت الإمارات - البترول التهريب ونقص االأموال وراء أزمة الوقود

"البترول": التهريب ونقص االأموال وراء أزمة الوقود

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "البترول": التهريب ونقص االأموال وراء أزمة الوقود

القاهرة - وكالات

قال مسئول بارز بالهيئة العامة المصرية للبترول إن ارتفاع عمليات التهريب ونقص المخصصات المالية وراء تفاقم أزمة السولار الحالية فى السوق المحلية. وأكد المسئول فى اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول للأنباء صباح اليوم إن معدلات تهريب السولار فى بعض المدن الساحلية بلغت ذروتها منذ مطلع الشهر الجاري . وقال" استغل المهربون فى دمياط وكفر الشيخ ،الواقعتين في دلتا مصر ، تركيز قوات الأمن مع التعامل مع المظاهرات التى صاحبت ثورة 25 يناير وذكرى التنحي فى توسيع انشطتهم. وأضاف " نسبة التهريب بلغت 15% مما يتم طرحه يوميا من السولار". وتطرح هيئة البترول 35 الف طن يوميا من السولار فى السوق و15 الف طن بنزين. وقال المسئول ،الذى فضل عدم ذكر هويته، إن صعوبات تغيير المخصصات المالية التي تحصل عليها هيئة البترول من وزارة المالية والبنك المركزي المصري بالدولار عطل تسديد بعض شحنات السولار مما انعكس سلبيا على حجم المعروض منه. وتحصل هيئة البترول على 600 مليون دولار شهريا من وزارة المالية لتمويل استيراد المنتجات البترولية المدعومة مثل السولار والبنزين والبوتاجاز حسب تصريحات للمهندس هانى ضاحى رئيس هيئة البترول السابق. وأوضح المسئول إن وزارة المالية ترسل حاليا للهيئة 150 مليون دولار شهريا ولكن بالعملة المحلية .. وأن تحويل المخصصات المالية يستغرق ثلاثة أيام بعد أن كان يتم ذلك فى يوم واحد. وقال " إن نقص المعروض من الدولار يدفعنا لانتظار قيام البنك المركزي بتحويل هذه المبالغ بالجنيه مقابل الدولار والذى تعانى السوق من عدم تواجده. وهبط الاحتياطي الأجنبي من العملات الاجنبية في مصر إلى 13.8 مليار دولار فى شهر يناير الماضي مقابل 36 مليار دولار فى ديسمبر 2011 وهو الشهر الذى سبق قيام الثورة المصرية حسب بيانات صادرة عن البنك المركزي. وفى المقابل قال وزير المهندس أسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية المصري إن السولار متوافر فى المحطات مع استمرار الهيئة العامة للبترول فى ضخ كميات كبيرة منه تكفى المطلوب. وقال كمال فى تصريح خاص مع وكالة الاناضول للأنباء إن عمليات تهريب الوقود المتنامية تسببت فى حدوث نقص فى السولار فى بعض المحافظات استغلها البعض فى تحقيق أرباحا هائلة على حساب المواطن. وقال كمال " ليس صحيح ان الاعتمادات المالية غير متوافرة ..فوزارة المالية تقدم لنا ما نطلبه حتى الان من مخصصات مالية لاستيراد الوقود". وكان وزير البترول المهندس أسامة كمال قد توقع ارتفاع حجم مخصصات دعم المنتجات البترولية إلى 120 مليار جنيه بنهاية العام الجاري مقابل 114 مليار جنيه العام الماضي بنسبة زيادة 5%.. وقال محمود نافع رئيس احدى شركات تسويق المنتجات البترولية الخاصة إن غياب الرقابة مع وجود ثغرات فى نظام توزيع المنتجات البترولية وراء ازمة السولار الحالية. وأوضح أن تعدد قنوات استخدام السولار وعدم وجود حصر بالمستخدمين الفعليين يتسبب فى حدوث اختناقات من حين لأخر . وأضاف " الكل يستخدم السولار بدءا من السيارات والشاحنات وحتى الفلاحين فى الآلات الصناعة وانتهاء بالقطاع الصناعي الذى يعانى فى الوقت الحالي من الحصول على البوتاجاز والغاز الطبيعي . وتشهد محافظات عدة من بينها القاهرة حالات تكدس يومية أمام محطات الوقود واحتجاجات اعتراضا على نقص السولار في الأسواق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - البترول التهريب ونقص االأموال وراء أزمة الوقود  صوت الإمارات - البترول التهريب ونقص االأموال وراء أزمة الوقود



 صوت الإمارات -

أثناء تجولهما في باريس قبل بدء أسبوع الموضة

جيجي وبيلا حديد تتألقان في أزياء مختلفة

باريس ـ مارينا منصف
تألقت الأختان جيجي وبيلا حديد، في فرنسا، قبل بدء أسبوع الموضة في باريس، وبدت جيجي، العارضة البالغة من العمر 21 عامًا، مثيرة، وارتدت نظارات أنيقة تشبه تلك التي يرتديها مهووسو العلوم، وبينما شقيقتها الصغرى، 20 عامًا، ارتدت معطفًا جلديًا طويلًا مقترنًا بفستان قصير يصل حتى الفخذ، وأمسكت حقيبة يد جلد مذهلة في شكل يشبه الصندوق. وتجوب جيجي وشقيقتها جميع أنحاء العالم، وتجلسان على قمة الموضة الآن، بعد انضمامهما إلى "جيل انستغرام" من عارضات الأزياء. وأثبتت براعة أسلوبها، وصدمت جيجي الجميع بزيها المختلف عن ذلك المظهر لفتاة كاليفورنيا، وارتدت سترة بيضاء مترهلة قصيرة، تتساقط من على كتف واحد، في حين ارتدت تحته توب أسود ضيق، مدسوسًا في الجينز الضيق. وأضافت لمسات خاصة جدًا عن طريق زوج من النظارات غير العادية من أجل جولتها، والتي وضعتها على وجهها الخالي من الماكياج. وحاولت الأختان التمتع بوقتهما في فرنسا، بعد رحلة مغامرة…

GMT 13:39 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

مجموعة من أفضل المنتجعات في أنحاء العالم
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل المنتجعات في أنحاء العالم

GMT 03:08 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أميركا ستمتنع عن التصويت على قرار لانهاء الحظر على كوبا

GMT 16:59 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مصارف عالمية تستعد لنقل أنشطتها خارج بريطانيا في 2017

GMT 16:58 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أكثر من ألفي مزارع في السودان يواجهون الإعسار والتشريد

GMT 16:56 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

بريطانيا قد تخفض ضريبة الشركات كورقة ضغط على أوروبا

GMT 13:51 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إيرادات السياحة المغربية بلغت5.1 مليارات دولار في 9 أشهر

GMT 13:49 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

جمارك سفاجا تحبط محاولة تهريب كمية من مستحضرات التجميل
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 20:11 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

جامعة إكسترا تتهم طالبة فلسطينية بمعاداة السامية

GMT 13:20 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

"جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 21:24 2017 الأربعاء ,01 آذار/ مارس

سامسونج تكشف عن معالج فئة 8895 ثماني الأنوية
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates