صوت الإمارات - إيطاليا تقاوم الفراغ السياسي بعد الفشل في تشكيل حكومة جديدة

إيطاليا تقاوم الفراغ السياسي بعد الفشل في تشكيل حكومة جديدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إيطاليا تقاوم الفراغ السياسي بعد الفشل في تشكيل حكومة جديدة

روما ـ وكالات

أمسك الرئيس الايطالي نابوليتانو بزمام الأمور في محاولة لتسوية خلافات معقدة بين مطالب اليسار من جهة واليمين من جهة أخرى لتشكيل حكومة جديدة في إيطاليا. وقد فشل لويجي برساني زعيم الحزب الديمقراطي في تشكيل حكومة جديدة. أصر رئيس الوزراء الايطالي السابق سيلفيو برلسكوني اليوم الجمعة (29 مارس/آذار) على ان تشكيل ائتلاف كبير بين تحالفه المحافظ ويسار الوسط هو السبيل الوحيد لإنهاء حالة الجمود السياسي الناجمة عن انتخابات غير حاسمة في البلاد. ولم تبرز أي كتلة سياسية في انتخابات 24-25 شباط/فبراير فائزة بأغلبية برلمانية واضحة. ويسيطر يسار الوسط الذي فاز بالسباق بفارق بسيط على أحد مجلسي البرلمان. يذكر أن الرئيس جورجيو نابوليتانو يجرى جولة جديدة من المشاورات مع قادة سياسيين، بعد يوم من فشل جهود زعيم يسار الوسط بيير لويجي برساني لحشد أغلبية. وكان برلسكوني أول من يلتقي بالرئيس الإيطالي. وقال انه أمر "منطقي ويصب في مصلحة البلاد" أن يتحالف ائتلافا برساني وبرلسكوني، مع الأخذ بالاعتبار أن ثالث أكبر كتلة في البرلمان، حزب حركة النجوم الخمس الاحتجاجية استبعدت التعاون مع الآخرين. وقال برلسكوني انه مستعد لدعم برساني رئيسا للوزراء ورفض إمكانية تشكيل حكومة تكنوقراط أخرى، على غرار الحكومة المنتهية ولايتها بقيادة مفوض الاتحاد الأوروبي السابق ماريو مونتي. وقال الزعيم المحافظ إنه بمجرد تشكيل الحكومة، فإنه سيكون "منطقيا" ليسار الوسط ويمين الوسط أن "يناقشا معا" من ينبغي أن يكون الرئيس المقبل لإيطاليا، نظرا لأن فترة رئاسة نابوليتانو تنتهي في آيار/مايو. وقال ميجيل جوتور، أحد مساعدي برساني، لصحيفة "كورييرا ديلا سيرا" إن جانب برلسكوني عرض (صفقة) "تبادل": دعم حكومة يقودها برساني في مقابل دعم يسار الوسط لشخص محافظ كي يكون الرئيس القادم للدولة. وقال جوتور إن برساني كان محقا في رفض الصفقة. ومن المقرر أن يلتقي نابوليتانو بحركة النجوم الخمس وائتلاف الوسط بزعامة مونتي، وكذلك تيار اليسار، وحزب الحرية والحفاظ على البيئة، وهو حليف يساري لبرساني وبرساني نفسه، قبل أن يعلن قراره بشأن من يجب ان يشكل الحكومة. وإذا لم يتم التمكن من حل هذا المأزق، فإنه قد تتم الدعوة إلى إجراء انتخابات جديدة. ولكن لا يمكن أن يحدث هذا حتى ينتخب البرلمان خليفة لنابوليتانو. ومن المتوقع ان يبدأ النواب في التصويت على اختيار رئيس للبلاد في 18 نيسان/ابريل. وأشارت استطلاعات للرأي أن العودة إلى الانتخابات مجددا قد ينتج عنه فرصة ضئيلة بفوز برلسكوني أو برلمان معلق آخر ما لم يتم تغيير قانون الانتخابات. وقد أحدثت حالة عدم اليقين السياسي في الدولة صاحبة ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو هزة في الأسواق. وتم إغلاق سوق المال في ميلانو اليوم، ولكن أمس الخميس ارتفع الفارق بين عائد السندات الإيطالية التي تمتد لعشر سنوات ونظيرتها الألمانية - مؤشر رئيسي على المخاطر في منطقة اليورو - إلى 360 نقطة، وهو أعلى مستوى لها في ستة أشهر، قبل أن ينخفض إلى ما دون 350 نقطة في فترة ما بعد الظهر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - إيطاليا تقاوم الفراغ السياسي بعد الفشل في تشكيل حكومة جديدة  صوت الإمارات - إيطاليا تقاوم الفراغ السياسي بعد الفشل في تشكيل حكومة جديدة



 صوت الإمارات -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تبيّن مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…
 صوت الإمارات - تعرف على "شيانغ ماي" أفضل مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 14:36 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تحاصر منزل نائب الرئيس الأفغاني
 صوت الإمارات - قوات الأمن تحاصر منزل نائب الرئيس الأفغاني

GMT 03:08 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أميركا ستمتنع عن التصويت على قرار لانهاء الحظر على كوبا

GMT 16:59 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مصارف عالمية تستعد لنقل أنشطتها خارج بريطانيا في 2017

GMT 16:58 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أكثر من ألفي مزارع في السودان يواجهون الإعسار والتشريد

GMT 16:56 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

بريطانيا قد تخفض ضريبة الشركات كورقة ضغط على أوروبا

GMT 13:51 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إيرادات السياحة المغربية بلغت5.1 مليارات دولار في 9 أشهر

GMT 13:49 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

جمارك سفاجا تحبط محاولة تهريب كمية من مستحضرات التجميل
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 10:53 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات توضح سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا

GMT 12:11 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على شكل جذاب ومثير
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates