صوت الإمارات - حسين حامد حسان الصكوك ستكون بديلا للقروض

حسين حامد حسان: "الصكوك" ستكون بديلا للقروض

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حسين حامد حسان: "الصكوك" ستكون بديلا للقروض

القاهرة_وكالات

أكد الخبير الاقتصادي، الدكتور حسين حامد، أن آلية صكوك التمويل ستكون بديلا للقروض وستقلل من اعتماد مصر على الديون سواء الداخلية أو الخارجية كما ستقلص من معدلات التضخم التي تنتج عن فقاعات الاقتصاد غير الحقيقي الذي لا يعتمد على الإنتاج، مؤكدا عدم وجود مخاطر على الدولة من إصدارها لأنها لا تسمح بتملك الأجانب للأصول كما يروج البعض. وقال حامد عضو مجلس الشورى المصري الحالي ورئيس الهيئة الشرعية للبنك الإسلامي للتنمية، خلال مشاركته فى ندوة "الصكوك.. وتساؤلات الشارع" التي نظمتها وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الخميس ، إن فكرة الصكوك مبنية على المشاركة فى المخاطر والتكاليف واقتسام الأرباح، مشيرا إلى أن الصكوك هي أنسب الأدوات المالية لمصر فى ظل ظروفها الحالية بعد تضاعف حجم الدين وأعباءه والعزوف عن الاستثمار المباشر". وأوضح أن حجم عمليات التمويل الذى تمت تحت مظلة الصكوك فى العالم بلغت 240 مليار دولار عام 2012، استفادت منها دول عربية وإسلامية وغير إسلامية، مشيرا إلى أن حجم إصدارات صكوك التمويل فى دول الخليج وحدها بلغت 140 مليار دولار. وأضاف حامد أن هناك دولا بنت اقتصادها على الصكوك، منها الإمارات التى طرحت صكا واحدا بقيمة 5.7 مليار دولار لتنمية المنطقة الحرة في جبل علي، كما أصدرت طروحات بقيمة20 مليار جنيه إسترليني لتمويل مشروعات وتوسعات شركة موانئ دبي التى أصبحت من أكبر الشركات فى العالم. ورأى أن أدوات التمويل التقليدية مثل القروض والسندات وغيرها، أضرت بالاقتصاد العالمي وأدت إلى حدوث أزمات طاحنة انعكست بالسلب على كل بلدان العالم وفي مقدمتها الأزمة المالية العالمية عام 2008، مما دفع بالمؤسسات العالمية والدول الغربية إلى التوجه وبشدة إلى أدوات التمويل الإسلامي الأكثر أمانا، ومنها دول مثل (إنجلترا، وأمريكا، والصين، واليابان). وأوضح الخبير الاقتصادي الدكتور حسين حامد أن نشاط التمويل الإسلامي بدأ منذ عقود طويلة من مصر عام 1968، لكنه ظهر بشكل أكبر فى الإمارات عام 1975 مع إنشاء بنك دبي الإسلامي، أعقبه إنشاء البنك الإسلامي للتنمية ثم انتشرت الظاهرة في بقية الدول العربية والإسلامية، كما أن بنوكا عالمية أنشات وحدات لديها للتمويل الإسلامي. وقال: "إن الدول الغربية غير الإسلامية تسعى للاستفادة من الأدوات المالية الإسلامية دون النظر إلى دين أو عقيدة، ورغم ذلك نجد أن مثل هذه الأدوات تحارب فى دولنا العربية ومنها مصر دون أن تتم تجربتها التجربة الحقيقية". وأضاف حامد أن التمويل التقليدي المبني على القروض يمنح المال ويترك المدين غارقا في ديونه، بينما في الصكوك لا يوجد دائن وإنما شريكا في المشروع ولا يدير وهو أمر جيد لأية جهة مصدرة للصكوك، كما أن إصدار الصكوك لا تعني بالمرة التملك والقانون ذلك فى مواده وإلزام الجهات المصدرة برد أصل الصك بعد إنتهاء مدة إصداره. وأوضح أن عمليات التمويل الإسلامي بدأت بمبالغ محدودة ومع نجاحها والتوسع فيها، اتسعت قاعدة التمويل الإسلامي لتصل إلى أكثر من 3ر1 تريليون دولار على مستوى العالم، حتى وصل الأمر بمؤسسات أجنبية غربية لإصدار صكوك إسلامية مثل "جولدن مان ساكس" ودول مثل ألمانيا والصين وغيرهما.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - حسين حامد حسان الصكوك ستكون بديلا للقروض  صوت الإمارات - حسين حامد حسان الصكوك ستكون بديلا للقروض



 صوت الإمارات -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

كيندال جينر تتألق في معطف أحمر جذاب

ميلان ـ ريتا مهنا
خطفت العارضة كيندال جينر الأنظار، أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة لخريف /شتاء 2017 و 2018، مرتدية ملابس مستوحاة من فترة السبعينات، مع نظارات ذات طراز قديم. وشاركت في العرض، الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، وارتدت العارضات الثلاثة أحذية مثيرة من الجلد الأحمر، وشوهدت العارضات الثلاثة في أسابيع الموضة المختلفة في نيويورك، ولندن، وباريس، في عروض مختلف المصممين. وتصدرت جينر العارضات بمعطفها الأحمر المذهل الذي جسّد خصرها النحيل مع أكتاف واسعة مذهلة، وارتدت حذاءً عاليًا من الجلد الأحمر، يصل إلى الفخذ ما أضفى طابع مثير لمظهرها، مع حقبة يد مناسبة من الجلد، وزوج أحمر من الأقراط الأنيقة. وانضمت إلى المدرج الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، برشاقتهم المعهودة التي تجعلهما حلم أي مصمم، وظهرت بيلا متألقة في فستان أبيض قصير مع سترة للسهرة، وأقراط بيضاء أنيقة، فيما بدت جيجي في معطف أسود مع فراء عند العنق فوق فستان من الشيفون…

GMT 12:13 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يوضح أسرار إطلالة نانسي عجرم
 صوت الإمارات - فادي قطايا يوضح أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 03:08 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أميركا ستمتنع عن التصويت على قرار لانهاء الحظر على كوبا

GMT 16:59 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مصارف عالمية تستعد لنقل أنشطتها خارج بريطانيا في 2017

GMT 16:58 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أكثر من ألفي مزارع في السودان يواجهون الإعسار والتشريد

GMT 16:56 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

بريطانيا قد تخفض ضريبة الشركات كورقة ضغط على أوروبا

GMT 13:51 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إيرادات السياحة المغربية بلغت5.1 مليارات دولار في 9 أشهر

GMT 13:49 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

جمارك سفاجا تحبط محاولة تهريب كمية من مستحضرات التجميل
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 13:20 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تكشف عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 12:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطلق مجموعتها لشتاء وخريف 2017

GMT 16:44 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يمثل أشهر فنادق فلوريدا

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates