استقرار السودان أولوية إماراتية

استقرار السودان أولوية إماراتية

استقرار السودان أولوية إماراتية

 صوت الإمارات -

استقرار السودان أولوية إماراتية

بقلم _منى بوسمرة

المواقف المضيئة لدولة الإمارات، في مساعدة الأشقاء والأصدقاء في المحن والأزمات لا تتوقف ولا تنتهي ولا يحكمها سوى المبادئ القومية والإنسانية، بعيداً عن الاشتراطات السياسية أو المواقف المسبقة، لأنها نابعة من قيم الخير ومن نهج العطاء الذي أرساه الوالد المؤسس الشيخ زايد، رحمه الله، وسار عليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي وجه، أول من أمس، بمساعدة الشعب السوداني حتى يعبر أزمته الحالية.

عرض تلك المواقف طويل، ولا يتسع له المجال هنا، لكن ما يمكن قوله في هذا المقام إن تلك المساعدات ومنذ نشأة الدولة، طالت أركان الكرة الأرضية كلها، من غير تمييز أو منة، حتى غدت الدولة الأولى عالمياً بنسبة المساعدات التي تصل إلى 1.31% من دخلها القومي أو ما يلامس 20 مليار درهم سنوياً، وهو ضعف النسبة العالمية المطلوبة 0.7% التي حددتها الأمم المتحدة كمقياس عالمي لقياس جهود الدول المانحة.

توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة التي رافقها إعلان أول دعم سياسي عربي للتطورات الأخيرة في السودان، تؤكد مدى حرص الإمارات على استقرار السودان وتجاوز أزمته، وتلبية تطلعات الشعب السوداني الشقيق في الأمن والاستقرار والتنمية، في خطوة متقدمة تدعم الجهود المخلصة حتى يعبر السودان إلى بر الأمان، ويعود لأداء دوره الإيجابي في محيطه العربي والإقليمي.

المتابع لمواقف الإمارات، يجدها دائماً في المقدمة، والسباقة في خدمة قضايا أمتها، وفي خدمة ما هو لصالح البشرية. ودعمها المتفاعل مع الشأن السوداني الذي رافقه موقف سعودي مماثل، هو في جوهره أيضاً قطع للطريق أمام أي تدخلات يمكن أن تعرقل تحقيق الانتقال السياسي الآمن في السودان، لا سيما في ظل التدخلات الإقليمية والدولية التي تسعى لجر السودان إلى الفوضى والتقسيم وتفكيك وحدة شعبه وأراضيه. وهنا يمكن فهم الموقف الإماراتي والسعودي باعتباره حماية للسودان، وصيانة للأمن القومي العربي من التدخلات والتطرف التي تضمر الشر لهذه الأمة، وتستهدف النيل من سيادتها وهويتها لصالح أجندات خارجية، فاستقرار السودان والحفاظ على وحدته الوطنية أولوية تستوجب كل جهد وتحرك عربي لضمان ذلك.

السودان الآن في حاجة لأشقائه والمخلصين من الأصدقاء لضمان استقراره، وقد لبت الإمارات النداء سريعاً، متجاوزة أخطاء وسياسات النظام السابق، لأن الواجب القومي والإنساني يستدعي الإغاثة والدعم السياسي والاقتصادي الذي يحتاجه السودان اليوم للخروج من عنق الزجاجة التي وضعه فيها النظام السابق.

أبشروا شعب السودان، فأيادي الخير بالمساعدات والمواقف السياسية الداعمة لاستقرار بلدكم، التي مدها زايد طوال العقود الماضية، لاتزال ممدودة، خصوصاً في هذه اللحظة الفارقة من تاريخ بلدكم، بما يدعم ضمان مستقبل أفضل، والحفاظ على الوحدة الوطنية، فهذا واجب أخوي وأخلاقي وقومي وإنساني كما تفهمه الإمارات.

GMT 14:02 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

ماذا يحدث في العين؟!!

GMT 13:49 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

«هودّ.. يهل الباب لمبوب»

GMT 13:44 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

كن أقل تكن أكثر

GMT 13:41 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

«الانتصار للجميلة»

GMT 13:28 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

الهرم المقلوب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استقرار السودان أولوية إماراتية استقرار السودان أولوية إماراتية



ارتدت فستانًا قصيرًا ساتان باللون الأحمر الفاقع

كرويس أنيقة خلال حفل توزيع جوائز "أبوت يو"

برلين ـ جورج كرم
تبدو دائما عارضة الأزياء الهولندية، دوتزين كرويس، 34 عاما، رائعة سواء أكانت على منصات عروض الأزياء أو على السجادة الحمراء، وجذبت الانتباه مرة أخرى في حفل توزيع جوائز "أبوت يو" في استوديوهات بافاريا، في موينخ، ألمانيا، الخميس، وتألقت كرويس في فستان قصير ساتان باللون الأحمر الفاقع. ويحتفل "أبوت يو" بالنجوم الذين يحدثون تأثيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في الأشهر الأخيرة، ولدى دوتزين عبر موقع "إنستغرام" نحو 6 ملايين متابع، لذا كانت في قلب المناسبة. وكشف الفستان القصير عن ساقيها الممشوقتين، واستعرضت العارضة جسدها المثير على السجادة الصفراء، وكان الفستان به ربطة على الخصر، وفتحة على شكل حرف "في" من على الصدر، وارتدت حذاء باللون الأسود بكعب عالٍ لتكمل الإطلالة الأنيقة، ووضعت مكياجا بسيطا أبرز جمال عيناها الزرقاوتين، أرفقته بأحمر شفاه باللون الأحمر، وتركت شعرها الطويل الأشقر منسدلا تتخلله موجات واسعة. إقرأ أيضًا  "Victoria secret" تكشف عن إطلالاتها الجديدة

GMT 15:47 2019 السبت ,20 إبريل / نيسان

أفضل المواقع للتصوير عبر "إنستغرام" خلال 2019
 صوت الإمارات - أفضل المواقع للتصوير عبر "إنستغرام" خلال 2019

GMT 16:15 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

رحلات من لندن إلى نيويورك في أقل من ساعة
 صوت الإمارات - رحلات من لندن إلى نيويورك في أقل من ساعة

GMT 04:32 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

جوميز يتسبب في إحراج لشاكيري داخل ليفربول

GMT 04:37 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

بعثة برشلونة تحط رحالها في مانشستر

GMT 04:44 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

كريس سمولينج ينتظر الاستمتاع بمواجهة ميسي

GMT 03:33 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

أوجسبورج يعلن إقالة باوم ومساعده ليمان

GMT 04:51 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

نقل بيليه إلى المستشفى فور وصوله البرازيل

GMT 07:07 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

ساوثجيت ينال وسام الإمبراطورية البريطانية

GMT 04:55 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

خوان بيرنات يوجه رسالة لنيمار ومبابي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates