الجديرون بأحلامهم

الجديرون بأحلامهم

الجديرون بأحلامهم

 صوت الإمارات -

الجديرون بأحلامهم

بقلم : عائشة سلطان

قديماً قال أبوالطيب المتنبي:
وإذا كانت النفوس كباراً
تعبت في مرادها الأجسام
فالحكاية مبتدؤها وخبرها في النفس الإنسانية وكيف ينظر صاحبها إليها، وأي أحلام يؤمن بها، وأي إرادة يمتلكها، ومع كل ذلك، فإن الإناء بما فيه ينضح، والواقع الذي نتحرك فيه يدفعنا كما نتدافع فيه، ويوجهنا في الوقت الذي نظن أننا نوجه أنفسنا وننطلق في مساراته بعيدين عن أي مؤثر وعن أي قوة خارجية، إن قانون الجاذبية خارجي من الوسط الذي ندور فيه، وداخلي من طبيعة علاقتنا بكل الدوائر المحيطة والمؤثرة فينا، نحن لسنا نيازك تنطلق على غير هدى، نحن محكومون بما ومن حولنا، وإن كانت قوة أحلامنا ونفوسنا تغير مجريات حياتنا!

يقول لي أحد الشباب: إنني لا أصدق كثيراً تلك القصص التي تتحدث عن رجل لا يمتلك من الدنيا سوى عشرين دولاراً تمكن بها من أن يعمل ليل نهار في بيع الفواكه والخضراوات حتى امتلك أكبر شركات التصدير والاستيراد في الولايات المتحدة، أو ذاك الذي جاء من عدم الرصيف ليصبح مالكاً لأكبر الإمبراطوريات المالية أو غير هؤلاء ممن تملؤ قصصهم كتب التحفيز والتطوير الذاتي، قلت له: ألا تؤمن بقوة الإرادة قال بلى، لكن هذه القصص أقرب لخيال مخرجي الأفلام، سألته لماذا؟

فقال: لأننا لم نسمع بحكاية مشابهة حصلت لنا أو لأحد معارفنا أو لأحد في مجتمعنا، كلها قصص تحدث بعيداً جداً، وكأنها تحدث في مجتمعات غير موجودة إلا في خيال من يرويها!

قلت له: لذلك تفسير منطقي، وهو أن هناك مجتمعات تسمح لأصحاب الأحلام أن يحققوا أحلامهم، لأن لديها قيادات وقوانين ومنظومة قيم وفرصاً توفر للجميع إمكانيات حقيقية لتحقيق أحلام تبدو لنا مستحيلة فعلاً، كأن يذهب مهاجر من بلد ما إلى الولايات المتحدة أو فرنسا أو دولة الإمارات، هارباً من ظروف معيشية صعبة وغير مواتية، فيعمل ويجدّ ويجتهد بائعاً متجولاً، أو صاحب محل صغير، ثم يأتي أحد أبنائه ليؤسس شركة، ثم لن نفاجأ إذا وصل أحد أحفاده إلى أن يكون أحد أغنياء العالم.

القضية في الفرص التي يمنحها المجتمع، حين يعطي الفرص للجميع، تاركاً المفاضلة بين الناس كل حسب قدرته على المنافسة واجتهاده ومدى إيمانه بحقه واستحقاقه، وفي النهاية فإن أصحاب النفوس الكبيرة هم من يصنعون الفرق لأنفسهم ولمجتمعاتهم، حتى تبدو قصصهم كأنها من نسج الخيال!

GMT 14:20 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مطالبون بالفرح

GMT 14:18 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

المصداقية أم الشفافية

GMT 14:17 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

وداعاً يا "الطيب الأصلي"

GMT 14:16 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

رحيل "الأصيل"

GMT 14:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هل انتهت الحرب في سوريا؟

GMT 14:13 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

معركة الحديدة.. محاصرة الانقلاب

GMT 13:22 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

تجار... والبضاعة فلسطين!

GMT 13:20 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

"كبار الشيم"
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

عدد التعليقات 1

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها وليس بالضرورة رأي الإمارات صوت

GMT 04:29 2017 الجمعة ,21 إبريل / نيسان عبدالله العثامنه

أحلام: طاردناها في الدروب؛ حشرتنا في الدرابين.

(4)

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجديرون بأحلامهم الجديرون بأحلامهم



 صوت الإمارات -

كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تخضع لجلسة تصوير لصالح "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 16:52 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على موسم الحفلات لأناقة لافتة
 صوت الإمارات - الأزياء المطرزة تطغى على موسم الحفلات لأناقة لافتة

GMT 16:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تاون هول تتحول إلى سوق لتقديم هدايا أعياد الميلاد
 صوت الإمارات - تاون هول تتحول إلى سوق لتقديم هدايا أعياد الميلاد

GMT 15:22 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"نيت جيتس" تستعين بالقطع الفنية لتزيين صالة كبار الزوار
 صوت الإمارات - "نيت جيتس" تستعين بالقطع الفنية لتزيين صالة كبار الزوار
 صوت الإمارات - الرئيس الأميركي يتفاخر بإنجازته المالية والإدارية في كل فرصة

GMT 10:27 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تتمنى العمل في التليفزيون المصري وتعتبره مدرسة
 صوت الإمارات - هنا موسى تتمنى العمل في التليفزيون المصري وتعتبره مدرسة

GMT 09:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

غوارديولا يوضح القرار الأصعب في اختيار تشكيلة مان سيتي

GMT 11:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

بول بوغبا يتحدث عن سر احتفاله الغريب أمام "نيوكاسل"

GMT 02:06 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صحيفة إسبانية تُسلّط الضوء على تراجع مستوى ريال مدريد

GMT 02:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ناينجولان يبيّن الهدف الرئيسي لذئاب روما

GMT 00:38 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق برشلونة يبحث عن بديل النجم نيمار في الميركاتوالشتوي

GMT 01:37 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

يورغن كلوب سعيد في ليفربول ولن ينتقل إلى برشلونة

GMT 01:09 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تشاكا يؤكد أن ملاحقة المتصدر "مان سيتي" غير مستحيلة

GMT 08:10 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يلتقي نيقوسيا في مباراة تعويض الخسائر

GMT 09:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يواصل تألقه أمام فينوورد الهولندي

GMT 07:51 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تصدّر برشلونة على فالينسيا وشكوى الريال من الحكام

GMT 23:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس اتحاد الكرة الإيطالي المستقيل متّهم بالتحرّش الجنسي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates