رأيت في منامي أن جدتي لأمي ليست جدتي فعلًا
آخر تحديث 05:03:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات -

المغرب اليوم

رأيت في منامي أن جدتي لأمي ليست جدتي فعلًا، علمًا بأنها في الواقع على خلاف معنا ولا تحبنا وتكره والدي... وأنا أيضًا لا احبها، لأني لا أجد منها إلا الاحتقار والمعاملة السيئة... ورأيت في المنام انها كانت عبارة عن مربية أمي وأنها خالتها، أي انها ليست والدة أمي الحقيقية، إنما هي تبنتها وجعلتها بمثابة ابنتها، لان أمي كان يتيمة الأم. وفي الحقيقة إن أمي تشعر بالغربة واليتم منذ ولادتها. فوالدتها كانت مطلقة من جدي وتزوجت غيره. لكن أمي مع ذلك متعلقة بأمها كثيرًا وتزورها دائمًا. وبدا لي في الحلم أن جدتي أم أمي الحقيقة هي دكتورة معنا في العمل تحمل الدكتوراه وخريجة جامعات أميركا... وكنا نجلس معها وكنت أناديها "يا جدة". وكانت تبكي من الفرحة، لأنها على حد قولها مؤخرًا سمعت أحدًا يناديها " "يا جدة". وقمت من النوم وأنا سعيدة جدًا بجدتي الجديدة الدكتورة. فما تأويل هذا الخلم؟

المغرب اليوم

التفسير: حلمك يا عزيزتي يعكس ما يعتمل في نفسك من سوء معاملة جدتك لكم وكرهها لوالدتك. وانت تتمنين في قرارة نفسك ألا تكون هي جدتك. فاستبدلها في عقلك الباطن بزميلتك الدكتورة الطيبة الحنون التي تشعرين معها بالراحة والحب. ولكن تبقى جدتك هي جدتك، ويجب أن تبري بها من أجل أمك التي تحبها على الرغم من انها لم تشعر معها بمشاعر الامومة. ولكنها أمها والدم الذي يجري في عروقهما واحد. وأنا على يقين أنك لو بدلت مشاعر البعض نحوها بالحب، فسترين منها كل الحب. ولعلك تحظين بدعوة منها تجعل حياتك سعيدة وأيضًا ترضي والدتك. والله تعالى أعلم

GMT 13:42 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 صوت الإمارات - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 11:03 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 صوت الإمارات - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 23:39 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات
 صوت الإمارات - ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات

GMT 14:33 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

الحلم : ‏رأيت كأني كنت في منطقة صناعية، وكنت أدخل قاعة أفراح وفيها يتم زفاف شادي نجل أخت صديقتي. ورأيت أم العريس فسلمت عليها وقبلتني. وكان كل الحضور مذهولين من الفستان الذي أرتديه، وكان مطرزا كله باللؤلؤ وتعكس عليه الأضواء. وكان ملائماً لجسمي وعلى مقاسي وكان فخماً جداً. وكنت واثقة بنفسي. ثم سألتني أم العريس عن أخواتي ولماذا لم يحضرن ؟ ‏فأخبرتها ‏أني جثت بالصدفة ولم أكن أعلم أن الزواج يصادف اليوم (في 23 ‏من الشهر الحالي). وقلت لها إني اتصلت بها لأتأكد من تاريخ الزفاف، ولكنها لم ترد عليّ. الهاتف (علما بأني اتصلت بها فعلا في الواقع، لأعرف بموعد الزفاف ولكنها لم ترد) ، فابتسمت بأسلوب اعتذار ثم دخلت إلى الصالة لأرى المغنية. وكانت هناك زاوية علقت فيها ملابس جميلة. وكانت معي واحدة لا أعرفها. ورحت أتفرج على الفساتين القصيرة.. فأعجبني أحدها وكان لونه فوشيا، فعلقت عليه المغنية التي تبدو سورية أو فلسطينية ببضع كلمات. وكانت تعلق على كل فستان أمسكه وأتفرج عليه. ولكن لم يعجبني تصرفها. وصحوت من النوم واتصلت، في الواقع، بأم العريس للتأكد من تاريخ زواج ابنها. وفوجئت بأن موعده كان بالضبط مثلما رأيت في منامي، يوم 23 ‏ من هذا الشهر. فما تفسير حلمي هذا؟
 صوت الإمارات -

GMT 11:56 2019 الأحد ,14 تموز / يوليو

سيدة هندية تضع أول مولود في حج هذا العام

GMT 23:39 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات

GMT 11:03 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 13:36 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

إطلالة متألقة و"مُحتشمة" لأنغام في جدة
 صوت الإمارات -
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates