آخر تحديث 22:21:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

غرس الشتلة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات -

المغرب اليوم

الحلم: حلمت بأنني كنت واقفة عند شجيرة صغيرة او شتلة زرع، ثم خلعتها من مكانها وزرعتها في مكان آخر بالقرب من سلّم البيت. واستيقظت بعد ذلك من النوم.. فما تفسير هذا الحلم؟

المغرب اليوم

التفسير: من يرى في منامه أنه يزرع، ففي ذلك زواج لمن لم يتزوج، وولد لمن هو متزوج والحلم يشير الى أفكار تراود صاحبة المنام حول صديق او قريب أو رجل لغيرها، تحاول أن تجتذبه نحوها ليكون لها. فإن كان المكان الذي زرعت فيه الشتلة التي نزعتها من ارضها غير صالح للزرع الى جوار السلم، فإن ذلك إشارة الى وقوع صاحبة الحلم في الخطأ والخطيئة. أما إن كان صالحاً للزرع. فهو خير تناله ويتحقق لها المراد. والله تعالى اعلم.

 صوت الإمارات - بيونسيه تتألق بفستان مثير خلال عرض فيلمها الجديد

GMT 11:03 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 صوت الإمارات - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 14:33 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

الحلم : ‏رأيت كأني كنت في منطقة صناعية، وكنت أدخل قاعة أفراح وفيها يتم زفاف شادي نجل أخت صديقتي. ورأيت أم العريس فسلمت عليها وقبلتني. وكان كل الحضور مذهولين من الفستان الذي أرتديه، وكان مطرزا كله باللؤلؤ وتعكس عليه الأضواء. وكان ملائماً لجسمي وعلى مقاسي وكان فخماً جداً. وكنت واثقة بنفسي. ثم سألتني أم العريس عن أخواتي ولماذا لم يحضرن ؟ ‏فأخبرتها ‏أني جثت بالصدفة ولم أكن أعلم أن الزواج يصادف اليوم (في 23 ‏من الشهر الحالي). وقلت لها إني اتصلت بها لأتأكد من تاريخ الزفاف، ولكنها لم ترد عليّ. الهاتف (علما بأني اتصلت بها فعلا في الواقع، لأعرف بموعد الزفاف ولكنها لم ترد) ، فابتسمت بأسلوب اعتذار ثم دخلت إلى الصالة لأرى المغنية. وكانت هناك زاوية علقت فيها ملابس جميلة. وكانت معي واحدة لا أعرفها. ورحت أتفرج على الفساتين القصيرة.. فأعجبني أحدها وكان لونه فوشيا، فعلقت عليه المغنية التي تبدو سورية أو فلسطينية ببضع كلمات. وكانت تعلق على كل فستان أمسكه وأتفرج عليه. ولكن لم يعجبني تصرفها. وصحوت من النوم واتصلت، في الواقع، بأم العريس للتأكد من تاريخ زواج ابنها. وفوجئت بأن موعده كان بالضبط مثلما رأيت في منامي، يوم 23 ‏ من هذا الشهر. فما تفسير حلمي هذا؟
 صوت الإمارات -

GMT 11:03 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 صوت الإمارات -
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates