بعثة تارا تشير الى ابيضاض كبير للشعاب المرجانية

بعثة "تارا" تشير الى ابيضاض كبير للشعاب المرجانية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بعثة "تارا" تشير الى ابيضاض كبير للشعاب المرجانية

الشعاب المرجانية
باريس ـ صوت الإمارات

 اعرب العلماء في بعثة "تارا باسيفيك" الاربعاء عن قلقهم من "ظاهرة ابيضاض واسعة جدا للشعاب المرجانية في كل ارجاء المحيط الهادئ" جراء الاحترار المناخي خصوصا.

وجاء في بيان مشترك لمؤسسة "تارا اكسبيديسيون" و "المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي" نشر مع بلوغ البعثة منتصف مهمتها "بعض المواقع بمنأى عن هذه الظاهرة مثل جزر واليس وفوتونا إلا ان الغطاء المرجاني تأثر بنسبة 30 الى 90 % بها في مناطق اخرى".

وقد ابحرت السفينة "تارا" التي تدرس المحيطات من مرفأ لوريان الفرنسي في 28 ايار/مايو 2016.

وهذه المهمة هي الحادية عشرة التي تقوم بها السفينة التي سبق لها ان جابت المحيط الشمالي المتجمد لدراسة الاطواف الجليدية فيه، وكل بحار العالم لدراسة العوالق وقاست تأثير التلوث بالبلاستيك على المتوسط.

ولاحظ طاقم "تارا" لدى وصوله الى دوسي ايلاند غرب جزيرة الفصح في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 ثم في موريا في بولينيزيا الفرنسية في الشهر التالي "تأثر الشعاب المرجانية كثيرا بالاحترار المناخي".

وفي بولينيزيا وفي اماكن عدة من جزر تواموتو ضرب الابيضاض 30 الى 50 % من الشعاب بحسب البعثة. وفي بعض المواقع مثل جزر بيتكيرن تأثر 70 % تقريبا من الغطاء المرجاني  بهذه الظاهرة.

وفي جزر ساموا ضرب الابيضاض 90 % من الشعاب وادى الى نفوق المستعمرات المرجانية.

واشار البيان الى انه "في شمال المحيط الهادئ ورغم اعتدال حرارة المياه اكثر فيها لم تفلت الشعاب من الابيضاض الذي طال 70 % منها في اوكيناوا في اليابان".

واوضح سيرج بلان الباحث في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي والمدير العلمي للبعثة "كلما تجاوزت الحرارة المعدلات الطبيعية وكلما طال التعرض لهذه المياه العالية الحرارة، كان الابيضاض قويا".

واعتبر رومان تروبليه المدير العام لمؤسسة "تارا اكسبيديسيون" ان "حصر الاحترار المناخي بدرجتين مئويتين كما هو منصوص عليه في اتفاق باريس ليس كافيا للانظمة البيئية البحرية".

وبعد عبورها المحيط الهادئ من الشرق الى الغرب، من قناة بنما الى ارخبيل اليابان باتت السفينة عند الحاجز المرجاني العظيم في استراليا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعثة تارا تشير الى ابيضاض كبير للشعاب المرجانية بعثة تارا تشير الى ابيضاض كبير للشعاب المرجانية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعثة تارا تشير الى ابيضاض كبير للشعاب المرجانية بعثة تارا تشير الى ابيضاض كبير للشعاب المرجانية



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates