صوت الإمارات - بنوك عالمية تطلب تأسيس صناديق إستثمار في مصر

بنوك عالمية تطلب تأسيس صناديق إستثمار في مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بنوك عالمية تطلب تأسيس صناديق إستثمار في مصر

القاهرة ـ وكالات

طالبت مصارف كبرى وصناديق استثمار عالمية، الحكومة المصرية بوضع تشريع يسمح بتأسيس صناديق استثمار مباشر، وذلك خلال لقاء مسؤولين حكوميين مصريين بارزين مع ممثلي صناديق استثمار مباشر خليجية وأوروبية تسعى لضخ استثمارات في مصر.  وكان عدد من ممثلي الصناديق قد التقوا منتصف الأسبوع الجارى مع مسؤولين مصريين، منهم أسامة صالح وزير الاستثمار، وعاطر حنورة مستشار وزير المالية لإدارة وحدة الشراكة مع القطاع الخاص. وقال حسام هيبة، نائب رئيس الجمعية المصرية للاستثمار المباشر "إن ممثلي البنوك الكبرى التي حضرت اللقاء أبدت استعدادها لتأسيس صناديق استثمار مباشر في مصر". وأضاف في مكالمة هاتفية لوكالة "الأناضول" للأنباء يوم الخميس: "إنها رهنت ذلك بوجود تشريعات تسمح بتأسيس صناديق استثمار مباشر، بدلاً من القوانين الحالية التي لا تسمح للمؤسسات بتأسيس ذلك النوع من الصناديق". وقال هيبة إن تلك الصناديق ستدار بواسطة مسؤولين مصريين متخصصين فى مجال الاستثمار وإدارة الأموال. وكانت الجمعية المصرية للاستثمار المباشر وجمعية الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للاستثمار المباشر ومسؤولي بنك الاستثمار الأوروبي والبنك الإفريقي للتنمية، قد عقدوا اجتماعاً مغلقاً يوم الثلاثاء الماضي لبحث عدة موضوعات منها تأسيس صناديق استثمار مباشر فى مصر. وشارك في اللقاء مسؤولو صندوق يورومينا فاند التابع للبنك المركزي الأوروبي، وقطر فرست إنفستمنت بانك، وسيدر بردج السعودي وأموال الخليج، وبعض صناديق الاستثمار المباشر الإقليمية. وحضر اللقاء أيضاً أسامة صالح وزير الاستثمار المصري، وعاطف حنورة مستشار وزير المالية لإدارة وحدة الشراكة مع القطاع الخاص، والدكتورة مني وهبة مستشار وزير الصناعة والتجارة. وقال هيبة "إن مسؤولي صناديق الاستثمار الخليجيين والأجانب أبدوا استعدادهم لضخ استثمارات في مصر، ولكن ما يؤخرهم عدم وجود سلطة تشريعية في البلاد، وعدم وضع الدستور، وهو ما يعني عدم الاستقرار السياسي التام". وكشف هيبة من جانبه، أن وزير الاستثمار أسامة صالح وعد خلال اللقاء مسؤولي البنوك وصناديق الاستثمار المباشر الخليجية والأجنبية بتعديل التشريعات في مصر، والتي تسمح بتأسيس صناديق استثمار مباشر، وللتغلب على أي معوقات تواجه الاستثمار المباشر. جدير بالذكر أن مصر تعاني من غياب التشريعات الكافية لإنشاء صناديق الاستثمار سواء المباشر أو غير المباشر، حيث تعاني الأخيرة من بيروقراطية التأسيس وإدارتها، ما يدفع المستثمرين المحليين للهروب خارج مصر، لتأسيس صناديق الأوفشور والتي يوجه لها اتهامات عدة من قبل المسؤولين في مصر سواء بغرض غسل الأموال أو التهرب الضريبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - بنوك عالمية تطلب تأسيس صناديق إستثمار في مصر  صوت الإمارات - بنوك عالمية تطلب تأسيس صناديق إستثمار في مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - بنوك عالمية تطلب تأسيس صناديق إستثمار في مصر  صوت الإمارات - بنوك عالمية تطلب تأسيس صناديق إستثمار في مصر



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة لإظهار مفاتنها من الأنوثة

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 صوت الإمارات - سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء

GMT 16:39 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا
 صوت الإمارات - كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا

GMT 11:10 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 11:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 13:27 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وجود ارتباط بين النوم لفترات طويلة وخصوبة الرجال

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 05:30 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

HMD تعلن رسميا عن هاتف Nokia 7 بشاشة 5,2 بوصة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates