صوت الإمارات - خسائر ليبية جراء سيطرة مسلحين على موانئ تصدير النفط

خسائر ليبية جراء سيطرة مسلحين على موانئ تصدير النفط

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خسائر ليبية جراء سيطرة مسلحين على موانئ تصدير النفط

طربليس ـ أـ ش ـ أ

عتصامات وتظاهرات مستمرة داخل موانىء إنتاج النفط الليبية، ما أدى إلي تقليل الإنتاج الليبي من مليون و400 ألف برميل في اليوم إلى 150 ألف برميل، جراء سيطرة مجموعة مسلحة من حرس المنشآت النفطية على عدد من موانئ التصدير بحجة بيع النفط بدون عدادات، ما أدى إلى تكبد البلاد خسائر مالية فادحة لمؤسسة النفط والعديد من الغرامات إثر عدم التزامها بعقود التصدير المتفق عليها مع بعض الدول في ظل ظروف أقتصادية صعبة تمر بها البلاد الآن. وفي هذا السياق، قال وزير النفط الليبي عبدالباري العروسي إن خسائر وقف تصدير النفط الخام عبر عدد من موانئ التصدير التي يسيطر عليها مسلحون بلغت حتى الآن 7 مليارات و500 مليون دولار .. لافتا انه توجه بمذكرة إلى رئيس لجنة الأزمة التي شكلها البرلمان لمتابعة تداعيات إقفال موانئ وحقول النفط، وأن المبلغ المذكور شمل كل الحقول في شرق وغرب البلاد. وأضاف أن إقفال المواقع النفطية ترتب عليه تخفيض حصة ليبيا بالسوق العالمي بسبب حلول منتجات بديلة من الجزائر ونيجيريا وانخفاض الثقة بالخامات الليبية وعزوف الزبائن عنها بسبب عدم الاستقرار في تسليم الشحنات. من جانبه، قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الدكتور محمد عبدالعزيز - في تصريحات له - إن قوت الشعب الليبي يأتي من عائدات النفط وإن استمرينا بخسارة 130 مليون دولار من ميزانيتنا يوميا فسوف لن تكون لدينا ميزانية 2014. وحذر عبدالعزيز "من استمرار إغلاق الموانئ النفطية من قبل بعض العناصر .. مؤكدا أن الخسائر جراء هذا الإغلاق خلال الشهور الماضية هي خسائر فظيعة وذات تأثير على المواطنين وأن الحكومة لن تكون قادرة على توفير الميزانية في عام 2014. بدورها، كشفت الحكومة الليبية عن أن المحتجين في الموانئ المصدرة للنفط يستعدون لبيعه بشكل مستقل عن المؤسسة الوطنية للنفط وأن قائد المحتجين إبراهيم حضران يريد تصدير النفط لحساب مجموعته وأنهم لا يريدون تقديم أي تنازل . وفي هذا السياق وجه رئيس الوزراء الليبي علي زيدان تهديدا باستخدام جميع الوسائل اللازمة بما فيها الجيش لمنع المحتجين في الموانئ المصدرة للنفط من بيع الخام بشكل مستقل عن الدولة ، لافتا "إذا جاءت أي ناقلة إلى الميناء لتحميل النفط فسنستخدم كافة الوسائل لمنعها" مشددا أن هذا العمل من شانه ان يؤدي الى تدخل الجيش أو البحرية أو القوات الجوي حسب ما جاء في اذاعة شمس اف وذكر بيان للحكومة أنه تم رصد العديد من الأسماء وهي الآن تحت المراقبة وسوف تعطى أسماء هذه الشركات إلى النائب العام الليبي ليتولى متابعة إجراءاتها مع الشرطة الدولية. في المقابل، نفى رئيس المكتب التنفيذي لإقليم برقة عبد ربه البرعصي ما جاء في بيان الحكومة المؤقتة بشأن "محاولة بعض الشركات شراء النفط من الفئات التي تسيطر عليه الآن". وأوضح "البرعصي - في تصريح له - أن المكتب يدرس حاليا الإجراءات الممكن اتخاذها تجاه ملف النفط، وأنه سيعلن عن هذه الإجراءات عند الاتفاق بشأنها. بدورها، قالت البحرية الليبية - في بيان لها - إن وحداتها المكلفة بعمليات المسح والاستطلاع والمنتشرة قبالة الموانئ النفطية (السدرة، وراس لانوف، والبريقة) ستقوم بتفتيش الناقلات الموجودة في المنطقة، وإنهاء الوجود غير الشرعي لتلك التي لم يثبت سلامة إجراءاتها ومنعها من شحن كميات من النفط الخام الليبي ما لم يتم ذلك، وفقا لإجراءات التعاقد مع المؤسسة الوطنية للنفط بصورة قانونية باعتبارها الجهة الشرعية الوحيدة المخولة بالتعاقد وتصدير النفط بليبيا. وأوضح البيان أن "هذه القوة التي تعمل بالتنسيق مع القوات الجوية ستقوم بتوجيه إنذارات لمغادرة المنطقة، وفي حالة رفض أي ناقلة الإذعان للأوامر الصادرة سيتم اقتحامها واقتيادها إلى أقرب ميناء". ودعا البيان جميع الدول والشركات والوكالات البحرية إلى الانتباه لهذه الإجراءات، مشيرا إلى مشاركة قوات وزوارق من مختلف القواعد البحرية الليبية لتنفيذ هذه المهمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - خسائر ليبية جراء سيطرة مسلحين على موانئ تصدير النفط  صوت الإمارات - خسائر ليبية جراء سيطرة مسلحين على موانئ تصدير النفط



GMT 09:29 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط تغلق على استقرار

GMT 21:29 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

النفط يتمسك بمكاسبه مع ارتفاع المخاطر والتوترات

GMT 05:28 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

كردستان العراق تعلن عدم انقطاع النفط رغم الخلافات

GMT 19:53 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار النفط ترتفع بعد إشارة استعادة التوازن

GMT 02:32 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعاون مصري أردني في مجالي البترول والغاز الطبيعي

GMT 19:01 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

المزروعي يؤكد أن 2018 عام انفراج النفط

GMT 04:05 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"أوبك" تتطلع لتعميق تخفيضات إنتاج النفط وتمديدها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - خسائر ليبية جراء سيطرة مسلحين على موانئ تصدير النفط  صوت الإمارات - خسائر ليبية جراء سيطرة مسلحين على موانئ تصدير النفط



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تبدو رائعة في فستان أبيض مثير

نيويورك ـ مادلين سعادة
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 15:16 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
 صوت الإمارات - ليزا أرمسترونغ تروي أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك
 صوت الإمارات - 13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 13:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 صوت الإمارات - "أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 14:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون
 صوت الإمارات - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون

GMT 14:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي
 صوت الإمارات - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى بشكل يومي

GMT 12:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تروي كواليس علاقتها بالراحل نور الشريف

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ تشكيلته الجديدة تُلبِّي كل ما هو عصري

GMT 16:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الفطر يوميًا يمكن من خسارة وزن الخصر

GMT 17:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"بايكال" في سيبيريا تتعرّض لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 21:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نوكيا تؤكد أنها ستحدّث كافة هواتفها الذكية لنسخة Android P

GMT 16:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

خطوط الموضة تمتد من البشر إلى عالم الحيوانات الأليفة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates