صوت الإمارات - شرطة أم القيوين تطلق خدمة اطمئن للإبلاغ عن عمليات الابتزاز والتهديد

لحماية المجتمع من المجرمين الذين يمارسونها عبر برامج التواصل الاجتماعي

شرطة أم القيوين تطلق خدمة "اطمئن" للإبلاغ عن عمليات الابتزاز والتهديد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شرطة أم القيوين تطلق خدمة "اطمئن" للإبلاغ عن عمليات الابتزاز والتهديد

شرطة أم القيوين
أم القيوين ـ سعيد المهيري

أسفر التطور التكنولوجي السريع في وسائل الاتصال وتقنية المعلومات، في شقه السلبي، عن ظهور جريمة " الابتزاز الإلكتروني"، وهي طريقة يستخدمها أصحاب النفوس الضعيفة، لابتزاز وتهديد المسالمين من الناس، عبر تهديدهم بنشر بياناتهم وصورهم الشخصية التي تمت سرقتها من حساباتهم في برامج التواصل الاجتماعي، بهدف كسب المال أو الاستغلال الجنسي. وقد ينجرف بعض الضحايا خلف تلك التهديدات ملبيا مطالب المبتز خوفاً من الفضيحة، ما يكبدهم الكثير من التنازلات غير المنتهية.

وسجلت شرطة أم القيوين وحدها 103 بلاغات خلال 8 أشهر، وشكل المواطنون الأغلبية في تقديم البلاغات تليهم الجنسيات العربية، و70% من أصحاب البلاغات نساء، وتمكنت الإدارة من إنقاذ 70 فتاة من جنسيات مختلفة، تعرضن للابتزاز الإلكتروني عبر برامج التواصل الاجتماعي. ولمواجهة ذلك، أطلقت شرطة أم القيوين خدمة "اطمئن" للإبلاغ عن عمليات الابتزاز والتهديد، التي تتم عبر برامج التواصل الاجتماعي، استهدافا لحماية أفراد المجتمع من المجرمين، وتوعية الجمهور بعدم التعامل مع الحسابات الوهمية، وعدم فتح الروابط المشبوهة، وإبلاغ الجهات الأمنية عن تلك الصرفات للتعامل معها بسرية تامة.

آلية الابتزاز

وقال الرائد مروان راشد المقبالي رئيس قسم الجريمة المنظمة في شرطة أم القيوين،:»إن المبتز "المتهم" يقوم بعمل حساب وهمي على مواقع التواصل الاجتماعي، وغالباً ما يكون عبر برنامجي "الانستغرام والفيسبوك"، مستخدماً اسماً مستعاراً "اسم فتاة"، ويقوم بعد ذلك باصطياد الضحية من خلال المحادثات الخاصة.  وأكد أن معظم المبتزين يقومون بإرسال روابط، يوهمون الضحية بأنه إذا أراد الحفاظ على حسابه في "سناب شات" أو غيره من البرامج، أن يدخل على الرابط ويضع بريده الإلكتروني والرقم السري المستخدم في البرنامج، وبالتالي يقوم المبتز بسرقة الحساب، ويحصل على جميع الصور والبيانات الخاصة بالضحية، ويبدأ بابتزازه وتهديده.

وأضاف: بعد مرور يوم أو يومين، يطلب المبتز من الضحية، ممارسة أعمال غير أخلاقية عن طريق المحادثة المرئية، ويقوم بتصوير ذلك، دون أن يشعر الضحية، ويقوم بتهديده بأنه سينشر الصور والمقاطع على المواقع الإلكترونية، إذا لم يرسل له مبلغاً من المال، ليقع ضحية للابتزاز الإلكتروني، لافتاً إلى أعمار مرتكبي عمليات الابتزاز من 17 إلى 50 عاماً، من جنسيات مختلفة من خارج الدولة، ومعظمهم من دول شمال أفريقيا.

وأشار الرائد مروان راشد إلى أن خدمة "اطمئن" التي أطلقتها إدارة التحريات والمباحث الجنائية قسم الجريمة المنظمة في القيادة العامة لشرطة أم القيوين، تعد جسراً من التواصل بين الإدارة وأفراد المجتمع مواطنين ومقيمين، للإبلاغ عن أي تهديدات يتعرض لها الفرد سواء كانت ابتزازاً أو لديه معلومات أمنية أو اجتماعية، مشيراً إلى تشكيل فريق عمل لاستقبال البلاغات والتعامل معها بسرية تامة، من أجل توفير بيئة آمنة وترسيخ الشعور بالأمن والأمان في المجتمع.

من جانبه دعا المحامي عبدالرحمن عبيد المهيري إلى إجراء دراسة لظاهرة الابتزاز الإلكتروني، للتعرف على أسبابها ومدى انتشارها ووضع الحلول المناسبة لها، عبر متخصصين من وزارات الداخلية والعدل والشؤون الاجتماعية، مطالبا شركات الاتصالات بدور مجتمعي أكبر والتصدي لمثل هذه الممارسات الدخيلة.وأشار إلى أن المشرع الجنائي الإماراتي أدرج الجريمة ضمن جرائم تقنية المعلومات، وذلك تماشيا مع تطورات العصر، فأصدر المرسوم بقانون اتحادي رقم (5) لسنة 2012م بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات والصادر بتاريخ 26/‏‏‏8/‏‏‏2012، ونص في المادة (16) على أن يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين والغرامة التي لا تقل عن 150 ألف درهم، ولا تجاوز 500 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من ابتز أو هدد شخصا آخر لحمله على القيام بفعل أو الامتناع عنه، وذلك باستخدام شبكة معلوماتية أو وسيلة تقنية معلومات، وتكون العقوبة السجن مدة لا تزيد على عشر سنوات، إذا كان التهديد بارتكاب جناية أو بإسناد أمور خادشة للشرف أو الاعتبار.

كما عاقب في المادة (21) بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر والغرامة التي لا تقل عن مائة وخمسين ألف درهم ولا تجاوز خمسمائة ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من استخدم إحدى وسائل تقنية المعلومات في الاعتداء على خصوصية شخص، واستراق السمع أو تسجيل أو نقل محادثات أو اتصالات أو مواد صوتية أو مرئية، أو التقاط الصور أو نقلها أو كشفها أو نسخها أو الاحتفاظ بها، أو إجراء أي تعديل أو معالجة على تسجيل أو صورة أو مشهد بقصد الإساءة إلى شخص آخر، أو الاعتداء على خصوصيته أو انتهاكها. كما أضاف تدبير إبعاد الأجنبي وجوبياً على المحكمة في حال إدانته.
وأكد إن العواقب المترتبة على هذه الجريمة كثيرة، ومن أهمها نشر الجريمة في المجتمع، فضلاً عن العواقب النفسية التي تصيب المجني عليه، وانتشار المجرمين الإلكترونيين. ودعا المهيري إلى زيادة جرعات التوعية في المدارس والكليات ووسائل الإعلام للتبصير بخطورة الولوج إلى مواقع التواصل الاجتماعي دون حذر، والتنبيه إلى عدم نشر معلومات تفصيلية عن الحياة الخاصة، كما أن على الوالدين مراقبة الأبناء، وعدم إعطائهم الحرية الكاملة في وسائل التواصل الاجتماعي، وتثقيفهم دينيا وتقنيا.

مسؤولية جماعية

من جانبه أكد إبراهيم عبيد اختصاصي اجتماعي، عضو جمعية الاجتماعيين في الشارقة أنه وبالرغم من الإيجابيات العديدة لظهور أدوات التواصل الاجتماعي، إلا أن التحديثات المتواصلة وظهور قنوات حديثة بتقنيات جديدة، لا يعلمها كل المستخدمين، فيما ضعاف النفوس من محترفي هذه الأدوات سارع في استغلال تلك القنوات في ابتزاز الناس والحصول على أموالهم، مستغلين سذاجة بعض الفتيات ممن يضعن صورهن ومعلوماتهن الشخصية مشاعا على أجهزتهن الخاصة في البيت والشارع والمدرسة، داعيا الأسر إلى توعية الأبناء وعدم السماح لهم بتتبع الآخرين والأخريات، مع تحذير البنات من التعامل مع الأسماء المشبوهة، مشددا على ضرورة عدم ترك الأمر برمته على الأمن وحده، وقيام المدرسة بدورها التوعوي، وبخاصة معلمي الحاسوب، وكذلك الجمعيات النسائية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - شرطة أم القيوين تطلق خدمة اطمئن للإبلاغ عن عمليات الابتزاز والتهديد  صوت الإمارات - شرطة أم القيوين تطلق خدمة اطمئن للإبلاغ عن عمليات الابتزاز والتهديد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - شرطة أم القيوين تطلق خدمة اطمئن للإبلاغ عن عمليات الابتزاز والتهديد  صوت الإمارات - شرطة أم القيوين تطلق خدمة اطمئن للإبلاغ عن عمليات الابتزاز والتهديد



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة لإظهار مفاتنها من الأنوثة

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 صوت الإمارات - سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء

GMT 16:39 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا
 صوت الإمارات - كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله
 صوت الإمارات - لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 17:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" حتى أعلى نقطة في الهواء
 صوت الإمارات - "الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" حتى أعلى نقطة في الهواء

GMT 16:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

خطوط الموضة تمتد من البشر إلى عالم الحيوانات الأليفة
 صوت الإمارات - خطوط الموضة تمتد من البشر إلى عالم الحيوانات الأليفة

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"غراند كونتيننتال" وجهة مثالية لمحبي العزلة والاسترخاء
 صوت الإمارات - "غراند كونتيننتال" وجهة مثالية لمحبي العزلة والاسترخاء

GMT 14:10 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية هندسية تصمم المنازل المصنوعة من الكرتون
 صوت الإمارات - شركة هولندية هندسية تصمم المنازل المصنوعة من الكرتون

GMT 14:03 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بخصوص "البريكست" للإعلام
 صوت الإمارات - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بخصوص "البريكست" للإعلام

GMT 13:43 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جدل كبير بشأن قطع بث برنامج "الرابعة اليوم" البريطاني
 صوت الإمارات - جدل كبير بشأن قطع بث برنامج "الرابعة اليوم" البريطاني
 صوت الإمارات - خطوات تساعدك على تخطي المقابلات الجامعية بنجاح بدون تلعثم

GMT 17:52 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سيدة ترتدي الحجاب لمدة أسبوع لتكشف عن عنصرية البريطانيين
 صوت الإمارات - سيدة ترتدي الحجاب لمدة أسبوع لتكشف عن عنصرية البريطانيين

GMT 15:17 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سيارتان رياضيتان بقوة 365 حصانًا من "بورش" الألمانية
 صوت الإمارات - سيارتان رياضيتان بقوة 365 حصانًا من "بورش" الألمانية

GMT 15:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأفضل للجولات الشبابية في المدن
 صوت الإمارات - سيارة "570 S سبايدر" الأفضل للجولات الشبابية في المدن

GMT 11:10 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"
 صوت الإمارات - حسين فهمي يؤكّد أنه لن يخوض تجربة الزواج بعد "التوبة"

GMT 11:02 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
 صوت الإمارات - دراسة تؤكّد أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 12:43 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تُعبّر عن فرحتها للعمل في فيلم "كارما"

GMT 11:13 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مفاجآت من داليا مصطفى لجمهورها في "الكبريت الأحمر"

GMT 17:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تركّز على المعايير الأخلاقية للاستدامة

GMT 21:36 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

طرح عروض أزياء في أسبوع باريس للموضة كأحداث فيلم رعب

GMT 13:09 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يدمران بقاء إنسان الغاب

GMT 16:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يتصدى لقطع الأشجار بفكرة مبتكرة

GMT 20:40 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

منزل صغير في سيدني يصل سعره إلى أعلى من ثمنه الاحتياطي

GMT 13:27 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وجود ارتباط بين النوم لفترات طويلة وخصوبة الرجال

GMT 15:32 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف مزايا ثمرة التوت الأزرق للأطفال

GMT 16:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة وصول بونابرت على متن سفينته إلى غولف جيو

GMT 15:10 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 03:04 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أبل تطلق تحديث ios 11.0.3 لإصلاح بعض المشاكل بآيفون 6s و 7 بلس
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates