ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بدفع موازنة الاتحاد بعد البريكست

يثير ذلك غضب المحافظين المعارضين للخروج وبخاصة جونسون

ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بدفع موازنة الاتحاد بعد "البريكست"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بدفع موازنة الاتحاد بعد "البريكست"

بوريس جونسون وأنجيلا ميركل
برلين ـ جورج كرم

ستطلب ألمانيا من الحكومة البريطانية مواصلة مساهمتها المالية في موازنة الاتحاد الأوروبي بعد مغادرتها الاتحاد، وذلك في تبادل للبنوك البريطانية والتي لها صلات بالأسواق المالية في أوروبا، في إطار خطة يجرى النظر فيها في بروكسل. وأخبر مسؤولون ألمان وكالة "بلومبرغ" الإخبارية، أن اتفاق التجارة مع المملكة المتحدة قد يتضمن فقط الخدمات المالية، إذا دفعت المملكة المتحدة لبروكسل وواصلت اتباع قانون الاتحاد الأوروبي.

ويرفع هذا القرار من مخاطر غضب المحافظيين المؤيدين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، والذي أكد أن انتهاء المدفوعات للاتحاد لموازنة الاتحاد الأوروبي، وغير ذلك سيكون بمثابة خط أحمر، ولكنه أصر على أن الاتحاد قادر على الازدهار بمجرد مغادرة بريطانيا.

وتعد أي مدفوعات أخرى زيادة عن مبلغ اتفاق الطلاق البالغ 39 مليار جنيه استرليني، وهو الرقم الذي يغطي متطلبات الخروج البريطاني. وقال يشال بارنيه، مفوض الاتحاد الأوروبي، مطلع هذا الأسبوع "إن اتفاق التجارة الحرة ربما يشمل أحكام على التعاون التنظيمي، وذلك للخدمات المالية ما بين الاتحاد الأوروبي واليابان، ولكنه أعاد ذكر أنه مع مغادرة بريطانيا داعمو الخدمات المالية لن يتمتعوا بمزايا جوازات السفر إلى السوق الموحدة، أو معايير المساواة في النظام العام.

وتعتمد أكثر من 5400 شركة بريطانية على هذه الحقوق للحصول على 9 مليار جنيه استرليني عائدات سنوية لبريطانيا، كما ستضرر أيضا البنوك البريطانية. وتأتي مطالب المسؤولين الألمان مع إعلان الاتحاد الأوروبي عن القصوور الضخم في العوائد من المصادر الحالية ويقدر بـ11.5 مليار جنيه استرليني، وذلك بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال مفاوض موازنة الاتحاد الأوروبي، جونثر أوتينغر " لدينا مشكلتان رئيسيتان، حيث الفجوة في العائدات، كذلك المصروفات، وتعود فجوة العائدات إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تباعا للفترة الانتقالية، حيث إن المملكة المتحدة دولة كبيرة ومشارك واضح، والآن تغادر الاتحاد الأوروبي".

وليس مفاجئا أن يأتي طلب استمرار المملكة المتحدة في دفع الموازنة  من ألمانيا، بالنظر إلى عبء التعويض عن أي نقص قد يؤثر بشكل غير متناسب على الدول الأعضاء الغنية. وتبلغ موازنة المملكة المتحدة السنوية الحالية نحو 105 مليار جنيه استرليني، أو 92.8 مليار، فهي أكبر مشارك صاف بعد ألمانيا، وفرنسا وإيطاليا، حيث يشاركون بنسبة 21%، 16%، و14%، وتشارك المملكة المتحدة بنسبة 13%.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بدفع موازنة الاتحاد بعد البريكست ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بدفع موازنة الاتحاد بعد البريكست



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بدفع موازنة الاتحاد بعد البريكست ألمانيا تطلب من بريطانيا الالتزام بدفع موازنة الاتحاد بعد البريكست



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates