المعارضة في فنزويلا تخطّط إلى مزيد من الاحتجاجات بسبب الانهيار الاقتصادي

الخبراء يتوقّعون فشلها واحتفاظ الرئيس نيكولاس مادورو بالسلطة لفترة أطول

المعارضة في فنزويلا تخطّط إلى مزيد من الاحتجاجات بسبب الانهيار الاقتصادي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعارضة في فنزويلا تخطّط إلى مزيد من الاحتجاجات بسبب الانهيار الاقتصادي

المتظاهرين في فنزويلا
كاراكاس ـ عادل سلامة

أكّد خبراء فنزويليون، أنّ الرئيس نيكولاس مادورو، قد يحتفظ بالسلطة لفترة أطول، وذلك لأن الكثير من المحتجّين في البلاد، يعانون من سوء تغذية شديد للاستمرار في احتجاجاتهم التي اجتاحت البلاد في الأسابيع الثلاثة الماضية، وغضب الناخبون بسبب الانهيار الاقتصادي، وارتفاع أسعار المواد الغذائية ونقصها في البلاد.

وتوجّه الآلاف من المواطنين، إلى شوارع العاصمة كاراكاس، الخميس، مطالبين بإجراء انتخابات والقيام بتدابير لمعالجة الحرمان الاقتصادي، ويأتي ذلك بعد 24 ساعة من اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة، قتل خلالها 3 أشخاص في أكبر احتجاج حتى الآن، وألقي القبض على المئات في الأسابيع الثلاثة الماضية، وأدّت أعمال الشغب إلى مقتل 7 أشخاص، ولكن الخبراء يعتقدون أنه "حتى يُصعّد الناس في الأحياء العشوائية الضخمة في البلاد، فان مادورو سيبقى في السلطة".

المعارضة في فنزويلا تخطّط إلى مزيد من الاحتجاجات بسبب الانهيار الاقتصادي

 وأوضح العامل ألفونزو موليرو، الذي يعيش في الأحياء الفقيرة في ماراكايبو، أنّ "كل ما لدي هو الجوع - لا يهمني إذا كان الناس يحتجون أم لا، ما هي القوة التي أحتج عليها إذا كانت معدتي فارغة منذ الأمس؟"، وجددت المعارضة الفنزويلية، الخميس، احتجاجاتها على مستوى البلاد داعية إلى إجراء انتخابات وتدابير لتحسين الاقتصاد المنهار، بعد يوم واحد من مقتل 3 أشخاص فى مظاهرات مماثلة، غير أن الحشود كانت اقل من مئات الألاف من الأشخاص الذين غمروا شوارع كراكاس والمدن الإقليمية يوم الأربعاء، وهي الأخيرة والأكبر خلال أسابيع عدة من الاحتجاجات ضد ما يدينه معارضو مادورو بأنها توجّه نحو الديكتاتورية.

ورفض المسؤولون الحكوميون الاحتجاجات التي اتسمت بالحواجز في الشوارع والاشتباكات مع قوات الأمن، كجهود عنيفة وغير قانونية للإطاحة بحكومة مادورو اليسارية بدعم من الخصوم الأيديولوجيين في واشنطن، ويرى مراقبو المعارضة أن مادورو، الذي لا يحظى بشعبية كبيرة لدى الفنزويليين الذين يتصارعون مع التضخم ونقص الغذاء والسلع الاستهلاكية الأساسية، يسعى إلى البقاء في السلطة إلى أجل غير مسمى من خلال منع زعماء المعارضة من منصبه وتدمير مؤسسات الدولة المستقلة.

المعارضة في فنزويلا تخطّط إلى مزيد من الاحتجاجات بسبب الانهيار الاقتصادي

ودعت المعارضة مؤيديها إلى التجمع فى حوالى 20 نقطة حول كاراكاس والقيام بمسيرة إلى مكتب أمين المظالم في الولاية، وهو ناشط في مجال حقوق الأنسان كما حاولوا القيام بذلك  يوم الأربعاء، وقتل طالبين ورقيب من الحرس الوطني فى مظاهرات الأربعاء، الأمر الذي رفع عدد القتلى في المظاهرات هذا الشهر إلى 8، وقالت مجموعة حقوق الإنسان أن أكثر من 500 شخص اعتقلوا في أعقاب الاحتجاج.

وأفاد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، أنّه "نشعر بالقلق إزاء التطورات الأخيرة فى فنزويلا ونحث على بذل كافة الجهود لخفض التوترات ومنع وقوع اشتباكات أخرى"، ودعا مادورو، 54 عاما، مؤيديه إلى القيام بمظاهرات مضادة في كاراكاس يوم الأربعاء، ويقول مؤيدو الرئيس، الذي انتخب في عام 2013 وتولى الوشاح الاشتراكي للزعيم الراحل هوغو تشافيز، إن احتجاجات المعارضة في الشوارع هي اضطرابات عنيفة للنظام العام تتجاوز حقوق التجمع الحر، ولن يتم التسامح معها في أي بلد آخر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة في فنزويلا تخطّط إلى مزيد من الاحتجاجات بسبب الانهيار الاقتصادي المعارضة في فنزويلا تخطّط إلى مزيد من الاحتجاجات بسبب الانهيار الاقتصادي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة في فنزويلا تخطّط إلى مزيد من الاحتجاجات بسبب الانهيار الاقتصادي المعارضة في فنزويلا تخطّط إلى مزيد من الاحتجاجات بسبب الانهيار الاقتصادي



خلال حضورها نهائي كأس مباراة بولو الخيرية في ويندسور

كولمان و كولينز أنيقتان خلال نهائي كأس مباراة بولو

لندن ـ ماريا طبراني
جَذَبَت الممثلتان جينا كولمان وليلى كولينز أنظار الحضور بإطلالاتهما في نهائي كأس مباراة بولو الخيرية، الذي أقيم بويندسور في المقاطعة الإنجليزية بيركشاير الأحد، إلى جانب العديد من المشاهير الآخرين. بدت نجمتا هوليوود جميلتين بألوان الباستيل الأنيقة في هذا الحدث الذي استضافته الملكة إليزابيث الثانية، ويعدّ الحدث واحدا من أفضل بطولات البولو الخمسة في العالم، حيث يجذب أهم المشاهير، وتمت تسمية برنامج البولو المرموق، الذي يُقام سنويا، تحت شرف صاحبة الجلالة ليجذب الضيوف من أعلى المستويات في المجتمع. وظهرت جينا كولمان، البالغة من العمر 32 عاما، بإطلالة رقيقة، مرتدية فستانا باللون الأبيض، ويتميز برقبة عالية وأكمام قصيرة ويتزيّن بعدد من الأزرار السوداء من الأعلى إلى أسفل الخصر في خط مستقيم، وانتعلت زوجا من الأحذية السوداء الأنيقة، وأمسكت بيدها حقيبة دائرية باللون الأسود والكريمي. وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم وأحمر الشفاه النيوود، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وعلى كتفيها، كما

GMT 17:44 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

7 مناطق توفّر لك متعة الحصول على عطلة مميزة
 صوت الإمارات - 7 مناطق توفّر لك متعة الحصول على عطلة مميزة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates