صوت الإمارات - المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري

المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري

أكدت أن مدير الجهاز اختطف أفكارها كما يفعل مع جهود الكثيرين

المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري

المخرجة السورية أفين برازي
دمشق - جورج الشامي

روت المخرجة السورية الشابة أفين برازي ما حدث معها في أروقة التلفزيون السوري، وكيف قام مدير التلفزيون بسرقة جهدها ليقدمه باسمه، وهو الأمر الذي يتكرر يوميًا في هذه المؤسسة. وبدأت قصة برازي منذ أكثر من عامين، حيث قدمت سيناريو وفكرة فيلم وثائقي يتألف من ثلاثة أجزاء يتحدث عن العلاقات السورية الروسية، ومن المفروض أن يتم التصوير في سورية وروسيا. وقالت: ذهبت إلى مدير التليفزيون السوري الذي يدعى معن صالح، وبعدما تأجل موعدي معه لأكثر من ثلاث مرات، لأسباب روتينة كالعادة، ولأنني مخرجة ليست لدي واسطة, وبعد الحصول على مقابلة معه لأجل عرض فيلمي الوثائقي الإنساني، دخلت إليه حاملة الفكرة فقرأه وطبعًا الفكرة كانت موافقة عليها من قبل مدير عام التلفزيون السابق الأستاذ معن حيدر، في البداية نظر إلى توقيع المدير العام وقرأتُ على وجهه عدم الارتياح من التوقيع،  قال لي أريد منك سيناريو مفصلاً عن الفيلم الذي من المفروض أن يكون ثلاثة أجزاء.
وتابعت: فعلاً بعد يومين ذهبت إليه وأيضًا اضطررت لأخذ الموعد لأكثر من مرة بسبب انشغال المدير الموقر، وبعد أسبوع تكرم علي بمقابلته، وقرأ السيناريو بتمعن شديد، وأصبح يستفسر عن بعض النقاط الواردة في السيناريو وأنا كنت أجيب عن كل أسئلته بشفافية. ثم وقع على السيناريو توقيعه المبجل، أكدت عليه أن الفكرة فيها سفر ومكلفة، وأريد دعمه لتنفيذها هز برأسه موافقًا. طبعًا هو لا يرى نفسه كمدير فقط بل كأنه وزير، وحولني لمدير إنتاج اتفقت معه على التفاصيل كافة من موافقات لأماكن التصوير إلى السفارة الروسية التي نريد التصوير فيها، وأنا تواصلت مع المركز الثقافي الروسي وأيضًا مع السفارة الروسية لأجل التصوير في روسيا.
وتوقف كل شيء بعد خمسة عشرة أيام من التحضيرات للفيلم وتحديد كادر العمل من مصورين وفنيين، بعد أن اتصل بها مدير الإنتاج مؤكدًا أن مدير التليفزيون لم يوقع أمر السفر إلى روسيا.
تقول برازي: ذهبت مباشرة لمدير التليفزيون وبعد ساعة ونصف من الانتظار الممل تكرم علي بمشاهدة طلته البهية، هنا قدمت له توقيعه وتوقيع المدير العام وبأسلوب ساذج أنكر أنه يعلم شيئًا عن السفر، وأنه وافق على موضوع السفر. طبعًا هو كاذب لأنني أكدت أكثر من مرة موضوع السفر، أحسست وقتها بخبث نيته، ومن ثم قال لي اذهبي وأنا سوف أتصل بك بعد أسبوعين لتباشري الفيلم ولكن من دون سفر، وشعرت وقتها بأن عينيه تكذبان، وأن تأجيل الموضوع وقصة عدم الموافقة على السفر فيها إشارات استفهام عدة، وحتى الآن لم يتصل بي، على الرغم من أنني سافرت إلى كندا منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.
وتتهكم برازي بقولها: الطريف في الموضوع أن أصدقائي اتصلوا بي وقالوا لي إن مدير التلفزيون المبجل معن صالح سرق فكرتك، وهو الآن بصدد تصوير هذا الفيلم طبعًا وسيعرض الفيلم باسمه، والذي كان من المقرر أن يكون باسمي، طبعًا انصدمت، وقررت رفع قضية، ولكن وجودي خارج سورية منعني من ذلك، وأيضًا أكثر من صديق قال لي إذا أنت سرق لك فكرة واحدة فهو كل يوم يفعل ذلك فينا جميعًا هذا حالنا كلنا، فنحن لا نستطيع الشكوى لأنه مدير، وبهذه الطريقة تتم سرقة كل الأفلام من دون أن يقوم أي شخص بتقديم شكوى ضده، وختمت قصتهما بقولها: مبروك عليك فيلمي يا مدير السرقة معن صالح.
ويذكر أن برازي حاصلة على شهادة إخراج من جامعة بيروت سنة ٢٠٠٦ وشهادة مساعد مجاز في التجارة والاقتصاد من جامعة حلب.
وأخرجت مجموعة أفلام قصيرة في لبنان وهي: (موقف خاص – ويبقى الحب – اسأل مجرب ولا تسأل حكيم)، بالإضافة إلى مجموعة أفلام وثائقية لقناة التربوية السورية بعنوان: (من عالم الأطفال - دمشق في عيون عشاقها)، وقد عملت كمخرج مساعد في السينما والدراما، بالإضافة إلى مجموعة برامج تلفزيونية منها: مسلسل (قمر بني هاشم) مع المخرج محمد الشيخ نجيب، مسلسل (اسأل روحك) مع المخرج سيف الشيخ نجيب، الفيلم السينمائي (بوابة الجنة) مع المخرج ماهر كدو، مسلسل (عزف منفرد) مع المخرج سامر برقاوي، مسلسل (على الرصيف الآخر) مع المخرج نذير عواد، مسلسل (أسرار وخفايا) مع المخرج علي شاهين، وكمخرج منفذ في برنامج (من جديد) في قناة ال "mbc" الفضائية اللبنانية، وبرنامج (الصناعة في سورية) في قناة "الديرة العربية"، وبرنامج (اضحك معنا) في قناة الديرة العربية، وبرنامج (زيارة خاصة) في قناة "الديرة العربية"، وكإعداد وسيناريو في مجموعة أفلام وثائقية لقناة "التربوية" السورية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري  صوت الإمارات - المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري



 صوت الإمارات -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل في إحدى حفلات بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري  صوت الإمارات - المخرجة أفين برازي تكشف السرقات الثقافية في أروقة التلفزيون السوري



GMT 13:17 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

الجوز والسلمون يحدون من حدوث تسمم غذائي

GMT 23:18 2017 الجمعة ,05 أيار / مايو

أصغر هاتف ذكي يستعد لمنافسة آيفون وغالاكسي
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates