صوت الإمارات - سلفيو لبنان وثائقي يستكشف خطر الصراع الطائفي في لبنان
اعتقال راكب في مطار ميامي الأميركي بعد تهديده بحيازة "قنبلة" صحفيو تونس يهددون بالإضراب عن الطعام اعتراضًا على تضييقات الحكومة باريس سان جيرمان ترفض طلب ضم ماركو فيراتي في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يؤكد أن عودة الفلسطينيين في لبنان إلى فلسطين تكون بإنشاء دولة فلسطين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يؤكد أن الفلسطينيين على الأرض اللبنانية ضيوف يحتضنهم لبنان دي ميستورا لوفد المعارضة يؤكد أن الجلسة الافتتاحية لجنيف4 ستعقد بمن حضر الرئيس اللبناني ميشال عون يؤكد أن يجب إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعودة اللاجئين الفلسطينيين إليها الرئيس اللبناني ميشال عون يطالب وكالة الأنروا للاستمرار في تلبية الحاجات الحياتية للفلسطينيين شكري يتصل برئيس المجلس الرئاسي الليبي للإطمئنان عليه بعد تعرضه لإطلاق نار وفد المعارضة السورية في جنيف يجتمع حالياً مع سفراء دول مجموعة أصدقاء سورية
أخر الأخبار

"سلفيو لبنان" وثائقي يستكشف خطر الصراع الطائفي في لبنان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "سلفيو لبنان" وثائقي يستكشف خطر الصراع الطائفي في لبنان

لندن ـ وكالات

عرض تلفزيون ‘بي بي سي’ العربي فيلما وثائقيا من اعداد وتقدم الصحافية ندى عبد الصمد يكشف خصوصية التيارات السلفية في لبنان خصوصا في مدينة طرابلس الشمالية. وحاول الفيلم الربط بين الاحداث في سورية وقتال حزب الله الى جانب النظام السوري في القصير وغيرها من المناطق وبين بروز التيارات السلفية في لبنان. وسلط الفيلم الضوء على النمو المتزايد للتيارات السلفية في لبنان مع ارتفاع حدة القتال في سورية، وتحوله الى قتال مذهبي. حيث تمثل ذلك، حسب الفيلم، بازدياد الحضور في الجوامع التي يؤمها مشايخ من التيارات السلفية للصلاة وللاستماع الى الموقف مما يجري خلف الحدود. وعكس واقع التيارات السلفية الحالي وحضورها، انضمام لبنان عمليا الى ما بات يعرف بـ ‘الربيع الاسلامي’. وحاول الفيلم الاجابة على أسئلة كثيرة مثل: من هي تلك التيارات؟ من هم ابرز وجوهها؟ ما هو مشروعهم؟ وما هو موقفهم من الاخر وتحديدا من الشيعة ومن حزب الله محور الهجوم في كل خطابهم السياسي؟ وسلط الفيلم الوثائقي على تلك الوجوه وكشف ايضا على ما يدرس في معاهد تلك التيارات، وعلى برامج الاذاعة الاساسية لتلك التيارات. كما القى الفيلم الوثائقي الضوء على نظرة تلك التيارات للجهاد، وهل من سلفية جهادية في لبنان؟ وما هي علاقة هؤلاء بتنظيم القاعدة؟ وبماذا تختلف المرأة السلفية عن غيرها؟ وثائقي ‘سلفيو لبنان’، يدخل في خصوصيات تلك التيارات بصورة غير مسبوقة ونظرتها الى مناح في الحياة منها الموسيقى مثلا، التي لا يسمعونها لانها حرام حتى انهم يستبدلوا موسيقة الافلام بدبلجة من اصوات اناس كخلفية موسيقية. وترجع التيارات السلفية سبب اعلان تسليحها لتحرك حزب الله العسكري بحجة الدفاع عن السنة في مواجهة ‘مد حزب الله’. وذلك بدأ مع احداث ايار (مايو) في لبنان التي انتهت بما بات يعرف باتفاق الدوحة والذي بموجبه انسحب مقاتلو حزب الله من الطرق، رغم الجهود التي تبذل لنفي ذلك. وبقيت التيارات السلفية في لبنان في الظل كل تلك السنوات الى ان خرجت الى الضوء مجددا مع احداث السابع من ايار (مايو)، عندما نزل مقاتلو حزب الله الى الشارع في بيروت وبعض مناطق الجبل احتجاجا على قرارات حكومية اعتبرها الحزب بانها تمسّ بسلاحه. حينذاك، اقفل الحزب المطار والمرافق وعطل المؤسسات وشن حملة عنيفة على تيار المستقبل بزعامة سعد الحريري واحد ابرز وجوهه، فؤاد السنيورة الذي كان يومها رئيسا للحكومة. وظل التوتر سائدا، لكن العودة الاقوى لتلك التيارات كانت مع انطلاق شرارة الانتفاضة في سورية. فخرجت تظاهرات في مدينة طرابلس شمال لبنان اعتبرت الاضخم في لبنان تأييدا للحراك ضد النظام في سورية وكانت رايات التيارات السلفية السود تغطي المشهد. الفيلم موضوعي غطى الاشياء كما تحدث ونقل الكلام من اصحابه ليكشف لنا ما الذي ينتظره لبنان في حال استمر الصراع الطائفي المذهبي بانتظار الفرصة المناسبة للظهور بشكل أشرس، ولبنان البلد سيكون الخاسر الاكبر. وختم الفيلم الوثائقي بالاعلان الواضح للهدف الذي يعمل السلفيين من اجله وهو الوصول الى الخلافة الاسلامية في نهاية المطاف.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - سلفيو لبنان وثائقي يستكشف خطر الصراع الطائفي في لبنان  صوت الإمارات - سلفيو لبنان وثائقي يستكشف خطر الصراع الطائفي في لبنان



 صوت الإمارات -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان أنيق باللون الأسود

ميلانو _ ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا باللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…
 صوت الإمارات - تعرف على "شيانغ ماي" أفضل مدن آسيا وأكثرها حيوية

GMT 14:36 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الأمن تحاصر منزل نائب الرئيس الأفغاني
 صوت الإمارات - قوات الأمن تحاصر منزل نائب الرئيس الأفغاني
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 10:53 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات توضح سبب طرح "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 16:27 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

علاج من سم القواقع البحرية للتخلص من آلام الظهر

GMT 15:17 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تبين توقعاتها لأبراج الفنانين في 2017

GMT 02:07 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

غالاكسي اس 8 سيتفوق على آيفون 8 في أحد المزايا

GMT 12:11 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على شكل جذاب ومثير
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates