امرأة أرجنتينية تُقابل أسرتها بعد غياب 40 عامًا بسبب سرقتها

امرأة أرجنتينية تُقابل أسرتها بعد غياب 40 عامًا بسبب سرقتها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - امرأة أرجنتينية تُقابل أسرتها بعد غياب 40 عامًا بسبب سرقتها

ادريانا المحامية البالغة من العمر 40 عاما
بوينس آيرس ـ عادل سلامه

التقت امرأة أرجنتينية مع أقاربها بعد 40 عامًا من سرقتها، وهي حديثة الولادة من قبل الديكتاتورية السابقة في البلاد، وتقول مجموعة لحقوق الانسان أن اختبارات الحمض النووي حددت هويتها، ليصل عدد حالات "الاطفال المسروقة" في الأرجنتين إلى 126 حالة، وذكرت جدات مجموعة حقوقيه تدعى ( بلازا دي مايو )، أن أدريانا، المحامية البالغة من العمر 40 عامًا، هى الابنة البيولوجية للناشطين فيوليتا جراسيلا اورتولاني وادغاردو روبرتو جارنييه.

وقد اختطفت قوات الجيش والشرطة السابقة أورتولانى عندما كانت حاملا في 14 ديسمبر/كانون أول 1976 فى مدينة لا بلاتا الأرجنتينية، وتم اختطاف غارنييه في 8 فبراير/شباط 1977، لم يسمع عنة شيء مرة أخرى حتى الآن، وقد حضرت ادريانا مؤتمرًا صحافيًا مع جدات بلازا مايو فى بوينس ايرس، الثلاثاء حيث تم جمع شملها مع اقاربها بعد أربعة عقود.

 

امرأة أرجنتينية تُقابل أسرتها بعد غياب 40 عامًا بسبب سرقتها

 

وتحدثت إدريانا في المؤتمر، وقالت إنها علمت أنها ليست الطفل البيولوجي للزوجين الذين ربوها بعد وفاة وفاتهما. وقالت "لقد اكتشفت هذا في يوم السبت وفي يوم الاثنين كنت قد ذهبت بالفعل إلى الجدات، أردت أن أعرف ما إذا كنت ابنة الناس الذين اختفوا، بسبب تاريخ ميلادى"، واستغرق اختبار الحمض النووي أربعة أشهر في العثور على شخص مطابق لها، وفي الاثنين تلقت مكالمة بأن والديها قد تم التعرف عليهما.

وحضرت عمتها البيولوجية المؤتمر الصحفى يوم الثلاثاء، وظهر الاثنين فى حالة عاطفية خلال اجتماعهما. واستمرت جده أدريانا، في البحث عن ابنتها، فيوليتا غراسيلا أورتولاني، على مدى عقود، ولكنها لم تتمكن من حضور المؤتمر الصحفي، بينما قالت أدريانا انهم تحدثوا بالفعل عن طريق الهاتف.

 

امرأة أرجنتينية تُقابل أسرتها بعد غياب 40 عامًا بسبب سرقتها

 

وتقدر جماعات حقوق الإنسان أن أكثر من 30.000 شخص قد سجنوا وعذبوا وقتلوا أو اختفوا قسرا خلال الفتره الدكتاتورية الوحشية 1976-1983. ومنذ عام 1977، جاهدت جدات بلازا دي مايو لاستعادة أحفادهم المسروقين. في السنوات الديكتاتورية، سارت الجدات  كل أسبوع أمام الساحة الرئيسية في بوينس آيرس مع مخاطره كبيرة بفقدانهم حياتهم.

وبعد عودة الأرجنتين إلى الديمقراطية، ضغطوا على الحكومة لإنشاء قاعدة بيانات الحمض النووي وتخصيص الموارد القضائية لهذا الجهد. ولا يزال بحث الأرجنتين عن الحقيقة يركز على الأطفال حديثي الولادة البالغ عددهم 500 أو أكثر، التى قامت بتنشأتهم أسر بديلة بعد أن بدأ المجلس العسكري خطة منهجية لسرقة الأطفال المولودين لسجناء سياسيين.
وقد ساعدت المجموعة حتى الآن على تحديد 126 من الأطفال المتبنين بشكل غير قانوني في حملة أثارت ذكريات مؤلمة، ونجحت الجدات في إنشاء قاعدة بيانات للحمض النووي والتي تمكن الاشخاض الذين تم تبنيهم بشكل غير قانوني، من معرفة هويتهم الحقيقية.

 

امرأة أرجنتينية تُقابل أسرتها بعد غياب 40 عامًا بسبب سرقتها

 

وأدين في نهاية المطاف اثنان من الدكتاتوريين السابقين مع آخرين من اختطاف الأطفال بشكل منهجي. اذ توفي خورخي رافائيل فيديلا في السجن في أيار / مايو 2013، أثناء حكم  بالسجن لمدة 50 عامًا، ولا يزال رينالدو بيغنون في السجن، كما أدين المسؤولون أثناء الدكتاتورية بتنظيم سرقة الأطفال من السجناء السياسيين الذين كثيرًا ما أعدموا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

امرأة أرجنتينية تُقابل أسرتها بعد غياب 40 عامًا بسبب سرقتها امرأة أرجنتينية تُقابل أسرتها بعد غياب 40 عامًا بسبب سرقتها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

امرأة أرجنتينية تُقابل أسرتها بعد غياب 40 عامًا بسبب سرقتها امرأة أرجنتينية تُقابل أسرتها بعد غياب 40 عامًا بسبب سرقتها



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو مميزة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين.   وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

"فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018
 صوت الإمارات - "فيرساتشي" تُصمّم أحدث أزيائها لخريف وشتاء 2018

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates