الرحوي يكشف عن وجود قضايا فساد في البنوك

أعلن لـ "صوت الإمارات" ضرورة البحث في تمويل الأحزاب

الرحوي يكشف عن وجود قضايا فساد في البنوك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الرحوي يكشف عن وجود قضايا فساد في البنوك

منجي الرحوي
تونس _ حياة الغانمي

أكد رئيس لجنة المال والتخطيط والتنمية في مجلس نواب الشعب منجي الرحوي، وجود قضايا وليس شبهات فساد فقط في البنوك العمومية. وأوضح أن قضايا الفساد تتعلق بمنح قروض لمن لا يستحقون، أي بالمحاباة والتدخلات أو بشروط معينة، وفي ظروف لا تتوفر فيها سلامة المعاملات. واستشهد على ذلك بعمليات التفويت في مؤسسات مثل "ستيل" و"نستلي" لفائدة صخر الماطري صهر الرئيس المخلوع، مضيفا أن بنكا وطنيا معروفا قام بعملية التفويت بواسطة قرض في وقت كانت فيه تلك المؤسسة العمومية، محققة لأرباح عالية.

وأضاف الرحوي في تصريحات خاصة إلى "صوت الإمارات"، أن كل عمليات التفويت السابقة كانت تتم على أساس طريقة في التقييم، تؤدي إلى التخفيض في قيمة أرباح الشركات المفوت فيها، وتتعلق بجملة عمليات الخصخصة وما أحيط بها من شبهات فساد.

وقال الرحوي إنه لا بد من تفكيك منظومة الفساد، مؤكدًا على أن عددًا من الذين تحوم حولهم شبهات فساد، هم الآن بمنأى عنها، مضيفًا أنه يتعين البحث في وضع تمويل الأحزاب والثراء الملحوظ لعدد من قيادات هذه الأحزاب، إلى جانب التعاطي مع من تم حجز جوازات سفرهم.

وجدّد منجي الرحوي اتهاماته لصندوق النقد الدولي والبنك لعالمي، بمحاولة ضرب القطاع العام في تونس وتصفيته، بحسب تعبيره. وقال الرحوي "هناك هـجمة أيديولوجية من هاتين المؤسستين الماليتين، لتصفية القطاع العام من جذوره". وأضاف الرحوي أن الجبهة الشعبية تؤمن بأن الدولة عليها أن تلعب دورا تعديليًا حقيقيا في السوق الاقتصادية.

وشدّد على ضرورة ضمان حق العامل والموظف بالقطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى سن قانون جديد ينظم مناظرات الانتداب إلى سوق الشغل، لضمان نفس الفرص لجميع المترشحين والتصدي للمحسوبية والمحاباة. وحذّر النائب عن الجبهة الشعبية المنجي الرحوي، من خطورة التخفيض في قيمة الدينار، الذي اعتبر أن نتائجه "ستكون كارثية على الاقتصاد وعلى المواطن التونسي ولا سيما أصحاب الدخل الضعيف".

وقال أن التخفيض في قيمة العملة التونسية، ستتسبب في ارتفاع قيمة الديون المتعاقدة بشأنها تونس وبالتالي ارتفاع نسبة التداين". واعتبر أن هذا القرار جاء بإملاءات من صندوق النقد الدولي، الذي دعا إلى إضفاء مرونة أكبر على سياسة الصرف. وطالب الرحوي الحكومة بإيجاد حلول جذرية للوضع الاقتصادي للبلاد، بعيدا عن إملاءات المانحين الأجانب التي لا تخدم إلا فئة قليلة من الميسورين وأصحاب الثروات الطائلة".

وتعليقا على قرار كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين، قطع العلاقات مع قطر، قال النائب عن الجبهة الشعبية، منجي الرحوي إن قطر عشيرة لعبت دورًا في تفكيك الدول العربية وإضعاف قدراتها تجاه العدو الصهيوني.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرحوي يكشف عن وجود قضايا فساد في البنوك الرحوي يكشف عن وجود قضايا فساد في البنوك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرحوي يكشف عن وجود قضايا فساد في البنوك الرحوي يكشف عن وجود قضايا فساد في البنوك



خلال حضورها نهائي كأس مباراة بولو الخيرية في ويندسور

كولمان و كولينز أنيقتان خلال نهائي كأس مباراة بولو

لندن ـ ماريا طبراني
جَذَبَت الممثلتان جينا كولمان وليلى كولينز أنظار الحضور بإطلالاتهما في نهائي كأس مباراة بولو الخيرية، الذي أقيم بويندسور في المقاطعة الإنجليزية بيركشاير الأحد، إلى جانب العديد من المشاهير الآخرين. بدت نجمتا هوليوود جميلتين بألوان الباستيل الأنيقة في هذا الحدث الذي استضافته الملكة إليزابيث الثانية، ويعدّ الحدث واحدا من أفضل بطولات البولو الخمسة في العالم، حيث يجذب أهم المشاهير، وتمت تسمية برنامج البولو المرموق، الذي يُقام سنويا، تحت شرف صاحبة الجلالة ليجذب الضيوف من أعلى المستويات في المجتمع. وظهرت جينا كولمان، البالغة من العمر 32 عاما، بإطلالة رقيقة، مرتدية فستانا باللون الأبيض، ويتميز برقبة عالية وأكمام قصيرة ويتزيّن بعدد من الأزرار السوداء من الأعلى إلى أسفل الخصر في خط مستقيم، وانتعلت زوجا من الأحذية السوداء الأنيقة، وأمسكت بيدها حقيبة دائرية باللون الأسود والكريمي. وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم وأحمر الشفاه النيوود، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وعلى كتفيها، كما

GMT 17:44 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

7 مناطق توفّر لك متعة الحصول على عطلة مميزة
 صوت الإمارات - 7 مناطق توفّر لك متعة الحصول على عطلة مميزة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول

GMT 14:58 2017 السبت ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح للأخوة معلمي الحاسب

GMT 02:29 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:01 2016 السبت ,14 أيار / مايو

الألوان في الديكور

GMT 05:49 2016 الأحد ,18 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 21:04 2016 السبت ,17 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 15:22 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

حذاري من الشهر المقبل

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 22:20 2017 السبت ,10 حزيران / يونيو

البطالة والتطرف

GMT 15:43 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates