صوت الإمارات - حليمة يوضّح أنّ المصارف التشاركية تساهم في التحفيز

كشف لـ "صوت الإمارات" النظام المالي بلغ مرحلة متقدّمة

حليمة يوضّح أنّ المصارف التشاركية تساهم في التحفيز

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حليمة يوضّح أنّ المصارف التشاركية تساهم في التحفيز

مدير مديرية الرقابة المصرفية ​حسن بن حليمة
الدار البيضاء _ جميلة عمر

طالبت الهيئة الوطنية للعدول في المغرب، بجعل العدول شريكًا أساسيًا في إبرام عقود المصارف التشاركية، إلى جانب الموثقين، وذلك مع اقتراب شروع تقديم هذه المصارف في تقديم خدماتها في المملكة، والتي يرتقب أن تنطلق في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

وكشف مدير مديرية الرقابة المصرفية في مصرف المغرب، ​حسن بن حليمة، في مقابلة خاصّة مع "صوت الإمارات"، عقب الندوة التي نظّمتها الهيئة الوطنية للعدول، في مقر دار الحديث الحسنية، بشأن موضوع "العقود العدلية في البنوك التشاركية..المقاصد الشرعية على مذهب السادة المالكية"، أن المسار الذي شهده التحضير إلى إدخال المصارف التشاركية إلى سوق المعاملات المالية في المغرب، أخذ بعين الاعتبار السياق الوطني والاجتماعي والثقافي المحلي.

وأشار ​بنحليمة، أنّ التجربة المغربية ارتكزت على 3 ركائز أساسية، أوّلها التدرّج، إذ جرى تدريب القيادات المصرفية التي ستعمل في الميدان، وتم القيام بزيارات إلى البلدان التي سبق أن خاضت تجربة المصارف التشاركية، مضيفا أن مسؤولي مصرف المغرب، استفادوا كثيرًا من أول تجربة للمعاملات المالية التشاركية في البلاد، والتي كانت مع مصرف الصفاء، وهي التجربة التي تثمر النتائج المرجوة منها، بسبب غياب هيئة شرعية تنظّم عملها ومنظومة ضريبية محايدة، أما الركيزة الثانية التي يقوم عليها إدخال المصارف التشاركية إلى المغرب فهي الإدماج، إذ جرى إدماج هذه المصارف في قانون المصارف، وإن كانت لها خصوصية، وتتمثل الركيزة الثالثة في التشارك، إذ ستنخرط هذه المصارف في التعامل مع التقليدية منها.

واعتبر بنحليمة أنّ النظام المصرفي المغربي بلغ مرحلة متقدّمة من النضج، وهو ما سيمكِّن من إنجاح المصارف التشاركية، للاستجابة إلى رغبة المواطنين، لافتًا إلى أنّ الميزة الأساسية للمصارف التشاركية المغربية أن عملها سيكون منظّمًا بهيئة شرعية موحّدة، هي المجلس العلمي الأعلى، عكس ما هو معمول به في التجارب الأخرى

وأفاد بن حليمة أنّه لا يعرف بالضبط  متى ستخرج المصارف التشاركية إلى حيّز الوجود، مؤكدًا أن مصرف المغرب انتهت مهمته بعد تسليمه الرخص إلى المصارف، وعن دور العدول في هذه المصارف التشاركية، كشف بن حليمة أنّ إنشاء هيئة شرعية واحدة ومستقلة سيزيد من مصداقية المنظومة المالية التشاركية ومن ثقة الزبائن فيه

وختم بن حليمة، أنّ إنجاح التجربة المغربية يتطلب انتهاج سياسة تسويقية فعالة، وجودة الخدمات والشفافية في التعامل مع الزبائن ، والاستجابة الصارمة إلى الهيئة الشرعية، والحرص على توفير نظام ضريبي ملائم، لافتًا إلى أن المغرب أسّس إلى عملية مالية تشاركية قائمة على الفقه المقاصدي، الذي يراعي المقاصد الكبرى للإسلام، والتشدّد في تطابق المعاملات معها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - حليمة يوضّح أنّ المصارف التشاركية تساهم في التحفيز  صوت الإمارات - حليمة يوضّح أنّ المصارف التشاركية تساهم في التحفيز



 صوت الإمارات -

خلال العرض الأول لمسلسل "Big Little Lies"

نيكول كيدمان بفستان أسود شفاف مُغطى بالدانتيل

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
حضرت النجمتان العالميتان نيكول كيدمان، وريس ويذرسبون العرض الأول ومؤتمر "Q&A" الخاص بمسلسل "Big Little Lies"  الذي يُعرض على شاشة  "hbo"، في لوس أنغلوس مساء الثلاثاء، واختارت النجمتان اللون الأسود ليكون رمزًا لأناقتهما في الحفلة الأولى لعملهم الجماعي، حيث ظهرت ريس بفستان قصير الأكمام ويصل إلى الركبة، بينما ارتدت نيكول فستانا يصل إلى الكاحل. تألقت كيدمان بفستان شفاف أبرز حمالة الصدر بالجزء الأعلى ويغطى بالأسفل بالدانتيل الطويل إلى الكاحل والذي أضفي إليها أناقة لا مثيل لها، وصففت النجمة التي تبلغ من العمر 50 عامًا، شعرها بتقسيمه لنصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت القليل من المكياج من ظل العيون الأسود والماسكارا، وأحمر الخدود ، وأحمر الشفاه الداكن، كما التقطت النجمة ذات الأصول الاسترالية صورًا تجمعها بالنجمة العالمية ريس ويذرسبون على السجادة الحمراء، والتي ارتدت فستانًا اسودًا مدمجًا مع أنماط من اللون الأبيض والفضي، ويتميز بالرقبة المستديرة، وانتعلت الممثلة والمنتجة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - حليمة يوضّح أنّ المصارف التشاركية تساهم في التحفيز  صوت الإمارات - حليمة يوضّح أنّ المصارف التشاركية تساهم في التحفيز



GMT 18:17 2017 الخميس ,27 تموز / يوليو

عرض الصوت والضوء في روما يستقطب السياح
 صوت الإمارات - عرض الصوت والضوء  في روما يستقطب السياح

GMT 11:55 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

كنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق في اسكتلندا
 صوت الإمارات - كنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق في اسكتلندا

GMT 11:51 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يصممان "وات انرثد" بشكل جديد
 صوت الإمارات - ستيفن فولي وكيفن هوي يصممان "وات انرثد" بشكل جديد

GMT 13:37 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن توضح أن الصحافيات تتعرضن للتجاهل
 صوت الإمارات - راشيل بوردن توضح أن الصحافيات تتعرضن للتجاهل
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -

GMT 11:11 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

تحديد توقيت الطعام يساهم في فقدان الوزن

GMT 13:55 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

توصل العلماء لفعالية عقاقير علاج السرطان

GMT 17:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" المكسيكية قطعة من الجنة على الأرض

GMT 19:03 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

قضاء أجازة وسط الطبيعة الساحرة لنهر الدانوب

GMT 12:37 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

شهر حزيران يحمل تناقضات تنذر بأزمات عالمية

GMT 18:14 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

ألكسندرا فان هوت تصمم محرك البحث tag-walk.com
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates