صوت الإمارات - تواصل معرض سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر

تواصل معرض "سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تواصل معرض "سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر"

عمان - وكالات

يستمر معرض «سبعون عاما من الفن الأردني المعاصر» في تقديم نماذج منوعة من إبداعات ما يقارب (200) تشكيلي أردني في المتحف الوطني للفنون الجميلة بجبل اللويبدة حتى نهاية الشهر الحالي، حيث حظي، منذ افتتحته الملكة رانيا العبدالله في أيار الماضي، باقبال جماهيري لافت وزيارات منظمة لمدارس وجامعات ومعاهد وطلاب فنون وتصميم من مختلف المحافظات الأردنية. ويأتي المعرض ضمن خيارات الجمعية الملكية للفنون الجميلة -والتي ترأسها منذ العام 1979 الأميرة وجدان الهاشمي الاميرة وجدان- لتوثيق المنتج الابداعي الأردني والترويج له، حيث قالت الأميرة وجدان الهاشمي ان معرض «سبعون عاما من الفن الاردني المعاصر» يشكل فرصة لتوثيق الحركة التشكيلية المحلية منذ بداياتها والمنجز الابداعي للتشكيليين الأردنيين»، مشيرة الى أن المتحف الوطني للفنون الجميلة مؤسسة رائدة في دعم الفن التشكيلي ليس على مستوى الاردن فحسب وانما العالم العربي والاسلامي ودول العالم الثالث. ان أهمية معرض «سبعون عاما من الفن الأردني المعاصر» متعددة الجوانب، فهو من ناحية يقدم أعمالا لفنانين أردنيين رواد يعود الفضل لهم في التأسيس للحراك التشكيلي الفعال الذي تشهده الساحة الأردنية حاليا، وأبرز هؤلاء: مهنا الدرة، رفيق اللحام،الأميرة فخر النساء زيد، الأميرة وجدان الهاشمي، اضافة الى تعريف الجمهور بفنانين أجانب وعرب أقاموا في الأردن في بدايات تأسيس الدولة وكان لهم دور بارز في بث روح الفن والابداع في المجتمع الأردني ومنهم اللبناني عمر أنسي، السوري احسان ادلبي، الروسي جورج اليف، وغيرهم ممن يحتفظ المتحف ضمن مجموعته الخاصة بأعمال نادرة لهم توثق جماليا المكان الأردني والمعالم التاريخية والحضارية المنتشرة في ربوع بلادنا، كما يشكل المعرض وثيقة تؤرخ لتطور الحركة التشكيلية الأردنية وتأثرها بالمدارس الفنية المختلفة كالواقعية والتعبيرية والانطباعية والسوريالية وصولا الى التجريدية والمفاهيمية وغيرها من المدارس الحديثة، و يهتم المعرض بالمنجز التشكيلي للفنانين الشباب ممن انطلقت تجاربهم خلال العقد الفائت ومعظمهم خريجو المعاهد والجامعات الأردنية حيث جاءت أعمالهم معبرة عن رؤى فنية وجمالية تتكأ على التجريب والصياغات الابداعية الحداثية. ويقول الناقد والفنان التشكيلي د. مازن عصفور ان المعرض شكل إضافة نوعية في مجال المعارض المحلية وبصورة خاصة عرض أعمال الفنانين الأردنيين منذ عقود، وتابع « ورغم إقرارنا في الوقت ذاته الدور الهام الذي اتخذته على عاتقها الصالات الأخرى الشقيقة المحلية في إبراز عطاء الفنان الأردني والتعريف بمنجزاته، إلا أن المعرض الحالي المقام في المتحف الوطني قد ابرز خصوصيته في المرحلة الراهنة من مسيرة الفن الأردني المعاصر لأسباب عدة لعل أبرزها شمولية المعرض في تغطيته لنماذج منتقاة من الأعمال الفنية تمثل الأجيال المختلفة للحركة الفنية الأردنية التي سطرت تجاربها وتجريباتها عبر سبعين عاما من مسيرة الفن الأردني فجاءت بمجملها كما نشهدها في المعرض تمثيلا موفقا درس بعناية لبانوراما الاشتغالات الفنية التي حفلت بها حركتنا الفنية خلال العقود السبعة الماضية». تجدر الاشارة الى أن المعرض نظم بدعم من :أمانة عمان الكبرى، البنك الاستثماري، مجموعة بياجو، مجموعة قعوار، راديو مزاج، راديو هوا عمان، الملكية الأردنية، مطعم كانفاس، مجموعة بيكاسو، الصحف المحلية التي اهتمت بالاعلان عن المعرض، مبادرات فردية لكل من: هدى جردانة، محمد الأسد، ميسا بطاينة، محمود ملحس.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - تواصل معرض سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر  صوت الإمارات - تواصل معرض سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر



 صوت الإمارات -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد أنيقة في فستان باللونين الأصفر والأسود

ميلانو _ ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…

GMT 13:20 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

"جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي
 صوت الإمارات - "جزيرة سيشل" أفضل الملاذ السياحي العالمي

GMT 11:02 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

بابا علي يبرز دور الجيش في تأمين حدود الجزائر
 صوت الإمارات - بابا علي يبرز دور الجيش في تأمين حدود الجزائر

GMT 02:46 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

منتجع "لو ميريديان" يُعلن استضافة المعرض الفني في 15 شباط

GMT 17:39 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

"كيرم استيشن" اليازية بنت نهيان في نيويورك

GMT 23:36 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

المملكة المتحدة ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب 2017

GMT 21:48 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

معرض العروس ينطلق بحُلة متجدّدة في عيده الـ 20

GMT 10:59 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

30 مصورًا في فعاليات معرض "نور الشرق"

GMT 02:16 2017 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

"هيئة الشارقة للكتاب" تختتم مشاركتها في معرض نيودلهي للكتاب

GMT 23:33 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

انطلاق معرض عن سيدة الشاشة العربية في مكتبة الأسكندرية
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates