صوت الإمارات - فجر الطريق معرض عن الطبيعة بعيدًا عن غبار القنابل

"فجر الطريق" معرض عن الطبيعة بعيدًا عن غبار القنابل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "فجر الطريق" معرض عن الطبيعة بعيدًا عن غبار القنابل

القاهرة - مصر اليوم

في وقت يتنفس فيه الفن التشكيلي والتصوير المصري الروح الثورية، متفاعلا مع الأحداث التي فرضها الواقع السياسي، سواء بعد ثورة 25 يناير أو ثورة 30 يونيو، كان هناك من يسبح في عالمه الخاص من البساطة والرقي والطبيعة الفطرية التي لم تفتقدها مصر يوما، رغم أن غبار الغاز المسيل للدموع ولون الدماء لوثها، إلا أنها وجدت دائما من يحاول أن يعود بها إلى الطريق من جديد. فوسط أجواء البيئة الريفية ببساطتها وطبيعتها وخضرتها وشمسها، عاش الفنان التشكيلي والمصور طارق كامل رحلته، والتقط تفاصيلها من الشروق للغروب ومن الصباح للمساء بعدسات كاميرته، ليُظهر لزوار معرضه "فجر الطريق" الطبيعة المصرية التي لم تعتدها أبصارنا، كما يقارن بين بيئتين مختلفتين ومناخين متنافرين. يقول طارق كامل لـ"الوطن"، إن معرضه يدور بين عالمين وجوَّين مختلفين، متابعا: "دايما نشوف في الشتا البرد والقفلة والجو الوحش، وفي الصيف الحر والانفتاح، وفكرتي قايمة على قصيدة للشاعر أمل دنقل، اسمها (ينزل المطر ويغسل الشجر)، لأنه اختلف في وجهة نظره عن ناس كتير، شاف في الشتا الدفا والحب والجمال، وشاف في الصيف الخمَّاسين والتراب والغبار". ويستطرد طارق، الذي درس الحقوق والصحافة لكنه عمل في الفن التشكيلي، قائلا: "بحكي حكايا متنافرة بين عالمين، الأول في الإسكندرية وقت النوة والبرد والهوا، المناخ الشتوي الذي يشبه أوروبا، وبحكي في الصيف عن الدلتا، والعالم المصري الجميل والزرع الأخضر والنهار الصافي. بنتكلم في تراث مصري خاص جدا هو جو الريف، وهو جو يختلف عن الصعيد، فالصعيد فيه نخيل وجبال، أما الدلتا ففيها الشجر وضباب الفجر". يؤكد كامل أن هذا المعرض هو رقم 25 بالنسبة له، لكنه لن يكون الأخير، مؤكدا أن اختياره لحزب العمال والفلاحين كان لأنه بيته الذي يجد فيه الراحة النفسية، وليس لأن المعرض يحكي عن جو البيئة الريفية. وحول ما إذا كانت له معارض تحكي عن الحالة السياسية التي تعيشها مصر منذ ثورة 25 يناير، قال إن "السياسة مش لازم تكون في صورة مظاهرة، ممكن السياسة تكون في موجة بحر، ممكن تكون في البيئة الخضرة الصافية النقية اللي إحنا عايزينها لبلادنا بعد الثورة، فقد تكون صورة بسيطة من الواقع المصري فيها انتماء سياسي أعمق وأطول جذرا من علم أحمله في مظاهرة وأرميه بعد قليل". ورغم أن طارق لا يحب الاشتراك في المسابقات الفنية بأعماله، ولم يحصل على أي جائزة في حياته، إلا أن له مقتنيات وأعمال في عدد من دول العالم مثل فرنسا والجزائر، مؤكدا أنه يطوف أنحاء مصر لتقديم حالة جديدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - فجر الطريق معرض عن الطبيعة بعيدًا عن غبار القنابل  صوت الإمارات - فجر الطريق معرض عن الطبيعة بعيدًا عن غبار القنابل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - فجر الطريق معرض عن الطبيعة بعيدًا عن غبار القنابل  صوت الإمارات - فجر الطريق معرض عن الطبيعة بعيدًا عن غبار القنابل



خلال مشاركتها في افتتاح متجر "BVLGARI"

بيلا حديد تبدو رائعة في فستان أبيض مثير

نيويورك ـ مادلين سعادة
تعد الشابة ذات الأصول الفلسطينيّة بيلا حديد، واحدة من عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، جنبًا إلى جنب شقيقتها جيجي حديد وصديقتها كيندال جينر، وفرضت حضورها بقوة خلال افتتاح المتجر الرئيسي للعلامة التجارية، ودار مجوهرات "BVLGARI" في مدينة نيويورك. وجذبت بيلا حديد أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة والأنثوية بملامحها الطبيعية وببشرتها النقية وتقاسيم وجهها المتناسقة مع شكل وجهها البيضاوي، حيث ارتدت فستانا من اللون الأبيض عاري الظهر ذو أكمام طويلة، وفتحة في إحدى جوانبه تكشف عن ساقيها الطويلتين، وتميزت أكمام الفستان بأنها غير متماثلة فكان احدهما مطرزا بفصوص من الفضة، في حين انتعلت الفتاة ذات الـ21 عاما حذاءا ذو كعب فضي متلألئ ولامع يتناسب مع أكمام الفستان. واختارت بيلا تصفيف شعرها البني القصير بتسريحة كلاسيكية من ذيل الحصان المفرود، لينسدل على ظهرها وكتفيها، مع مكياج ناعم ورقيق من أحمر الشفاه النيود والقليل من الماسكارا. وكانت بيلا نشطة

GMT 15:52 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك
 صوت الإمارات - 13 سببًا يجعلوك تضع الأردن في جدول عطلاتك

GMT 13:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
 صوت الإمارات - "أبوتس جرانج" يحصل على المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"

GMT 14:30 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون
 صوت الإمارات - حفيد تشرشل يهاجم الرئيس ترامب ويؤكد أنه أحمق ومجنون

GMT 11:00 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يكشف سر ابتعاده عن عمل والده رجل الأعمال
 صوت الإمارات - رامي رضوان يكشف سر ابتعاده عن عمل والده رجل الأعمال

GMT 11:01 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تخوض تجربة جديدة في "سري للغاية" و"الطوفان" مختلف

GMT 15:25 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل يحكي روايات عن الرجل الأنيق في الشتاء

GMT 16:48 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الفطر يوميًا يمكن من خسارة وزن الخصر

GMT 17:57 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"بايكال" في سيبيريا تتعرّض لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 21:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نوكيا تؤكد أنها ستحدّث كافة هواتفها الذكية لنسخة Android P

GMT 15:37 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates