صوت الإمارات - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد

كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد

واشنطن ـأ ف ب

دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الخميس اوروبا الى تسوية ازمة منطقة اليورو والبحث عن وسائل لتحسين النمو وزيادة الوظائف، مشيدة "بالعلاقة المتجددة" للولايات المتحدة مع هذه المنطقة. وعشية رحلتها الثامنة والثلاثين الى اوروبا، قالت كلينتون في مركز فكري اميركي ان العالم يعتمد على قادة اوروبا لمواجهة التحديات المقبلة، مؤكدة ان الولايات المتحدة لا تدير ظهرها لتحالفاتها القديمة. واضافت كلينتون التي كانت تتحدث في معهد بروكينغز اينستيتوت ان "محور سياستنا في آسيا ليس بعيدا عن اوروبا. بالعكس، نريد من اوروبا التزاما اكبر في آسيا الى جانبنا، لا لنرى المنطقة سوقا مشتركة فقط بل كمحور لالتزام سياسي مشترك". وشددت على العمل الذي جرى معا في القضايا الاساسية من النزاع في افغانستان الى لجم البرنامج النووي الايراني والحربين في سوريا وليبيا والتغييرات المناخية. لكنها حذرت من انه "اذا لم تكن الولايات المتحدة واوروبا قويتين ومستقرتين ومزدهرتين على الامد الطويل، فان قدرتنا على معالجة هذه القضايا ستصبح في خطر". وتابعت انه على اوروبا والولايات المتحدة القيام ببعض الخيارات الصعبة في سعيهما الى اصلاح اقتصاداتهما. واشارت الى ان "منطقة اليورو تنزلق مجددا الى الانكماش بينما بدأت سياسات التقشف تطبق". وقالت ان "تحرك القادة الاوروبيين باتجاه سياسات تشجع على نمو واحداث وظائف امر حيوي للاقتصاد الشامل كله". لكنها اضافت "انها مشكلة اوروبية اساسا تتطلب حلولا اوروبية. لا يمكن ولا ينبغي على اميركا محاولة املاء اي طريقة او وسيلة". وستتوجه كلينتون الى براغ هذا الاسبوع "لمناقشة جهودنا لتشجيع استقلال تشيكيا في قطع الطاقة والدفع قدما بحقوق الانسان والديموقراطية"، ثم الى بروكسل لحضور اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الاطلسي. وبعد ذلك ستزور دبلن لاجراء محادثات مع منظمة الامن والتعاون في اوروبا. وقالت انها ستزور بلفاست ايضا "لتعيد تأكيد التزام اميركا بايرلندا شمالية تعيش في سلام ورخاء". وقد تكون هذه الزيارة الاخيرة لها الى القارة العجوز قبل انتهاء مهمتها على رأس الدبلوماسية الاميركية مطلع العام المقبل. لكن دبلوماسيين اميركيين كبارا اكدوا ان الولايات المتحدة عليها ايضا ترتيب بيتها الداخلي للمحافظة على موقعها في العالم وضمان الامن. وقالت كلينتون ان "الكثير من الامور التي نقوم بها في العالم مرتبطة بقوتنا الاقتصادية. من تأمين وسائل دفاعية الى الاستثمار في الاسواق الناشئة والمساعدة على التنمية ومواجهة الازمات". وتابعت "لا تهديد اكبر على امننا وشراكتنا عبر الاطلسي من اقتصاد ضعيف في المستقبل على جانبي الاطلسي". وتابعت الوزيرة الاميركية "اذا كنا جادين في تعزيز علاقاتنا الاقتصادية فاننا نحتاج الى بناء اسس اقوى في بلدنا"، موضحة ان "هذا يعني بالنسبة للولايات المتحدة خيارات سياسية صعبة (...) يعني مواجهة التحديات المالية الداخلية". ومع ان زياراتها الى مناطق اخرى في العالم تثير اهتماما اكبر، قالت كلينتون ان جولتها الاسبوع المقبل "تدل على الاهتمام الذي نوليه لشراكتنا عبر الاطلسي". وقالت انه قبل اربع سنوات عندما تولى الرئيس باراك اوباما السلطة خلفا لجورج بوش "كانت هذه العلاقة فاترة. كان هناك متشائمون ومشككون من جانبي الاطلسي". واضافت انه بما ان العلاقات اتخذت مسارا جديدا الآن "نحتاج لان نواصل تركيزنا على مناطق ما زالت شراكتنا فعالة فيها". وتابعت "قد يكون اهم سؤال السنة المقبلة هو ما اذا كان علينا توظيف جهود في علاقتنا الاقتصادية بقدر ما نفعل في علاقاتنا الامنية". وقالت كلينتون ان الولايات المتحدة تبقى واحدة من عدد قليل من الدول الاعضاء في منظمة التجارة العالمية التي لا تتمتع حتى الآن بوضع الدولة المفضلة مع الاتحاد الاوروبي، معتبرة انه في مواجهة الحواجز التجارية، يحتاج الجانبان الى اتفاق شامل لتحسين التجارة بين ضفتي الاطلسي. واضافت "اذا عملنا على ذلك وعملنا بشكل صحيح، يمكن ان يعزز اتفاق يفتح الاسواق ويحرر التجارة، قدرتنا التنافسية الشاملة للقرن المقبل، ويسمح بخلق وظائف وتوفير مليارات الدولارات لاقتصاداتنا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد  صوت الإمارات - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد  صوت الإمارات - كلينتون تحث أوروبا على بذل مزيد من الجهود في الاقتصاد



بدت أكبر كثيرًا من عمرها بفستان مثير مرصَّع بالترتر

أرييل وينتر تتعرض للانتقادات في "إيمي أووردز"

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت النجمة أرييل وينتر، بإطلالة مثيرة على السجادة الحمراء، خلال حفلة توزيع جوائز "إيمي أووردز"، في دورته التاسع والستون لعام 2017 الجاري، ليلة الأحد. وبدت النجمة الشابة ذات الـ19 عاما، أكبر بكثير من عمرها، في ثوب من اللون الأسود والفضي دون أكمام، والمرصع بحبات الترتر اللامعة مع قلادته السوداء السميكة حول العنق، واثنين من الشقوق تصل لأعلى الفخذ، ما جعلها تجذب أنظار الحضور وعدسات المصورين. وقد انتقد البعض إطلالة الممثلة الأميركية لإخفاقها في اختيار ثوبها المزود بشقين كبيرين على كلا الجانبين، على السجادة الحمراء بالحفل الذي يحتضنه مسرح مايكروسوفت بمدينة لوس أنجلوس. وانتعلت وينتر صندلا مكشوفا من اللون الأسود ذو كعب الذي أضاف إلي قامتها القصيرة مزيدا من الطول، حيث بدا قوامها كالساعة الرملية، وصففت شعرها لينسدل بطبيعته على ظهرها. وقد ظهرت وينتر بجانب صديقها الذي أكمل عامه الـ30 هذا الأسبوع. وليفي، الذي كان ثابتا في حياة أرييل

GMT 19:41 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين خلال أسبوع الموضة في لندن
 صوت الإمارات - منافسات بين المصمّمين خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 16:50 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

Peak District" يختصر منطقة في كتاب مصوّر
 صوت الإمارات - Peak District" يختصر منطقة في كتاب مصوّر

GMT 18:51 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

"البنفسجي الرمادي" يعد اللون الأفضل للدهانات في 2018
 صوت الإمارات - "البنفسجي الرمادي" يعد اللون الأفضل للدهانات في 2018
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates