صوت الإمارات - اضرابات تشل مؤسسات السلطة الفلسطينية بسبب انقطاع الرواتب

اضرابات تشل مؤسسات السلطة الفلسطينية بسبب انقطاع الرواتب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اضرابات تشل مؤسسات السلطة الفلسطينية بسبب انقطاع الرواتب

رام الله ـ وكالات

أنضمت المعلمة الفلسطينية نادية أبو شمعة الأربعاء إلى اضراب المعلمين الشامل في الضفة الغربية رغم عدم مشاركتها في اضرابات احتجاجية سابقة لقناعتها بما تلحقه هذه الاضرابات من ضرر بالحياة الفلسطينية.وتقول أبو شمعة إنها وزملائها المعلمين يخوضون اضرابا احتجاجا على انقطاع رواتب السلطة الفلسطينية المتكرر.وأضافت لبي بي سي :" أشعر بالاسف الشديد لأنني اضطرت اليوم للتوقف عن العمل. أوضاع المعلم في بلادنا باتت سيئة للغاية، فنحن لا نستطيع الوصول إلى مدارسنا لأننا لا نملك أجرة الطريق ولدينا التزامات مالية باتت متراكمة. ولا نعلم متى ممكن أن تحل هذه الأزمة المالية التي باتت تتكرر بشكل شهري."وأعربت أبو شمعة عن خيبة أملها من امكانية حل الأزمة المالية الفلسطينية في ظل الأوضاع العربية غير المستقرة، على حد تعبيرها، وانتخابات اسرائيلية مرتقبة ترى أن لها علاقة مباشرة بكافة الاجراءات الاسرائيلية ضد السلطة الفلسطينية .خطوة احتجاجيةوأضرب أكثر من سبعين ألف موظف فلسطيني عن العمل في مؤسسات ووزارات السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة تلبية لدعوة نقابات الموظفين في الوظيفة العمومية والمعلمين والاطباء كخطوة احتجاجية على وصفوه بـ"القرصنة الاسرائيلية" وحجز أموال العائدات الضريبية المستحقة للسلطة الفلسطينية والتصرف بها لسد الديون الفلسطينية لشركة الكهرباء الاسرائيلية.وقال بسام زكارنة، رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية لبي بي سي :"اضرابنا يأتي ضد القرصنة الاسرائيلية واحتجاز أموالنا ومقدراتنا. نحن نطالب الحكومة الفلسطينية بتحمل مسؤلياتها تجاه موظفيها والعمل على توفير المبالغ المطلوبة وبشكل دائم لضمان عدم تكرار هذه الازمة المستمرة منذ أشهر طويلة."وأعلنت الحكومة الفلسطينية انعقادها الدائم لبحث سبل الخروج من أزمة مالية. وأعربت عن تفهمها الكامل لما يعانيه موظفي السلطة الفلسطينية، وحملت مسؤلية تبعات الاوضاع الفلسطينية للجانب الاسرائيلي.وناشدت حكومة سلام فياض الدول العربية سرعة تحويل مبلغ مئة مليون دولار تنفيذا لقرار توفير شبكة أمان عربية شهريا للسلطة الفلسطينية، في ظل تأكيد رسمي اسرائيلي على عدم تحويل المستحقات المالية للسلطة الفلسطينية خلال الاشهر المقبلة.وقال رامي المهداوي، الناطق باسم وزارة المالية الفلسطينية لبي بي سي :" نحن نطالب كافة الاطراف التي أشرفت وكانت جزءا من اتفاقية باريس الاقتصادية التدخل لوقف الممارسات الاسرائيلية بحق مقدارتنا وأموالنا. ونناشد الدول العربية تسريع تحويل الاموال تنفيذا لقرار شبكة الأمان العربية وتوفير مائة مليون دولار للسلطة الفلسطينية، علما بأن ما نحتاجه يقدر بمئتي وأربعين مليون دولار شهريا."ودعت الحكومة الفلسطينية إلى عقد قمة عربية طارئة لبحث تداعيات ما وصفته بالاعتداء الاسرائيلي على المقدرات الفلسطينية.ويأتي ذلك بينما أكدت النقابات الفلسطينية أنها ستصعد من خطواتها الاحتجاجية في الأيام المقبلة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - اضرابات تشل مؤسسات السلطة الفلسطينية بسبب انقطاع الرواتب  صوت الإمارات - اضرابات تشل مؤسسات السلطة الفلسطينية بسبب انقطاع الرواتب



 صوت الإمارات -

كشفت عن منطقة صدرها في إطلالة مثيرة

بيلا حديد تتأنّق في فستان ذهبي بدون حمالات

ميلان _ ليليان ضاهر
ظهرت العارضة بيلا حديد 20 عامًا، بشكل مبهر في عرض "موسكينو" في أسبوع الموضة في ميلان، الخميس، وبدت مع شقيقتها جيجي وكيندال غينر مرتدية فستانها الذهبي القصير دون حمالات، وكشفت عن منطقة الصدر في إطلالة مثيرة، فيما ارتدت بيلا معطفًا من الفرو الأسود والبني والرمادي واضعة يدها على خصرها، مع زوج من الأحذية الذهبية عالية الكعب، وربطت شعرها في كعكة مع القليل من الماكياج، وسارت ابنة النجمة يولاندا فوستر على المنصة بنظرة واثقة كاشفة عن عظامها الرشيقة في فستانها القصير.   وسرقت بيلا الأضواء خلف الكواليس عندما ظهرت مع شقيقتها الشقراء جيجي بينما التقط لهم المصورون المزيد من الصور، وتألقت بيلا على المنصة مع قبعة بدت كما لو كانت مصنوعة من الورق المقوى مع معطف بيج وصل طول حتى الركبة مع حذاء من نفس اللون، ويبدو أن عرض موسكينو ركز على الموضة القابلة لإعادة التدوير مع نماذج لافتة…
 صوت الإمارات - ترامب يؤكد تعهده باقتلاع تنظيم "داعش" من جذوره
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates