صوت الإمارات - أزمة السولار تزيد اشتعال الشارع في مصر

أزمة السولار تزيد اشتعال الشارع في مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أزمة السولار تزيد اشتعال الشارع في مصر

القاهرة - وكالات

اعترفت الحكومة أن سبب أزمة نقص المشتقات البترولية، التي كادت تصيب مصر بالشلل ،هي نقص الموارد المالية اللازمة لتوفير احتياجات البلاد عن طريق الاستيراد . وقد زادت الازمة من اشتعال الشارع الملتهب وحول سبل الحل ،يطالب رئيس المصرية الدولية للمنتجات البترولية وحيد أبو زيد، بضرورة توفير 1.1 مليار دولار لحل أزمة المشتقات البترولية خلال الشهور الثلاثة القادمة . ويضيف رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية حسام عرفات، إن أزمة السولار ،سيكون لها انعكاسات سلبية كبيرة على الأوضاع الاقتصادية، إذا لم يتم التوصل إلى حلول جذرية لها ويوضح عضو المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة وعضو مجلس الشورى د. فريد إسماعيل، أن أسباب الأزمة تكمن في وجود 800 محطة وقود وهمية ،بالإضافة إلي تهريب كميات كبيرة من الوقود وبيعها في السوق السوداء وأضاف إسماعيل أنه حسب تصريحات وزير البترول والثروة المعدنية أسامة كمال الأربعاء 13 مارس إن وزارة المالية تحاول توفير نحو 350 مليون دولار شهريا في المتوسط لهيئة البترول لتمويل واردات بترولية يتم طرحها في الأسواق بأسعار مدعومة . ومن جانبه، أكد خبير في شئون البترول والطاقة عمرو حمودة، ، أن أزمة السولار في مصر ترجع لعدة أسباب، منها سوء التوزيع، واستغلال البعض للسولار المصري المدعوم من خلال بيعه بالسوق السوداء ، أو تهريبه إلى الخارج، مثل قطاع غزة. وأوضح حمودة أن أزمة السولار ترجع إلى ارتفاع سعر الدولار مقارنة بالجنيه المصري، مما زاد من فاتورة استيراد السولار مما دفع الحكومة المصرية للتقليل من حجم الاستيراد نظرا لما تعانيه من تراجع الاحتياطي الأجنبي ، وكذلك لجوء البعض لتخزينه، على خلفية مخاوف البعض من تحرير سعر السولار في ظل الحديث عن رفع العم عن المواد البترولية في إطار الاتفاق مع صندوق النقد الدولي. وأشار الخبير الاقتصاد .د. عبد المنعم السيد إلى أن تهريب السولار إلي المياه الإقليمية المصرية وفر علي السفن المارة بعرض البحر فرصة في الحصول علي احتياجاتها عن طريق المهربين، بالإضافة إلي عمليات التهريب إلي غزة ساعد في خلق الأزمة بجانب نقص السيولة في توفير احتياجات البلاد من السولار عن طريق الاستيراد . وأوضح أن حل مشكلة التهريبيتطلب الأمر تركيب أجهزة جي بي اس بسيارات نقل المواد البترولية وتوصيل الغاز الي المصانع التي تستهلك سولار بكميات كثيفة . وقال محمود حسين "سائق"، ، أن أزمة السولار في مصر تهدد السائقين بالإفلاس والسائقون الغاضبون معذورين، لأن سياراتهم المتوقفة، هي مصدر رزقهم الوحيد ، والسيارة تعمل بنظام الوردية ويعمل عليها ثلاثة سائقين، بالإضافة إلى صاحب السيارة. أما أحمد خليل سائق ميكروباص يقول أن هذه الأزمة ليست منذ يوم أو يومين ، وإنما من 3شهور، والحكومة فاشلة في السيطرة على الوضع ، ولا توجد حلول فعلية ، ولا يوجد أمل على الحل، ولا أحد يهتم بأوضاعنا الاقتصادية المترضية بسبب الأزمة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - أزمة السولار تزيد اشتعال الشارع في مصر  صوت الإمارات - أزمة السولار تزيد اشتعال الشارع في مصر



 صوت الإمارات -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 12:04 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - نهان صيام توضح أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 صوت الإمارات - تعرف على عشرة أماكن لتزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 14:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر
 صوت الإمارات - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في منطقة الحظر

GMT 03:08 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أميركا ستمتنع عن التصويت على قرار لانهاء الحظر على كوبا

GMT 16:59 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مصارف عالمية تستعد لنقل أنشطتها خارج بريطانيا في 2017

GMT 16:58 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أكثر من ألفي مزارع في السودان يواجهون الإعسار والتشريد

GMT 16:56 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

بريطانيا قد تخفض ضريبة الشركات كورقة ضغط على أوروبا

GMT 13:51 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إيرادات السياحة المغربية بلغت5.1 مليارات دولار في 9 أشهر

GMT 13:49 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

جمارك سفاجا تحبط محاولة تهريب كمية من مستحضرات التجميل
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates