صوت الإمارات - استمرار أزمة البنزين في سوهاج‏

استمرار أزمة البنزين في سوهاج‏

استمرار أزمة البنزين في سوهاج‏

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - استمرار أزمة البنزين في سوهاج‏

سوهاج-أمل باسم

تستمر أزمة البنزين في سوهاج بدون أي حل فأصبحت شوارع، محطات الوقود، تتكدس بالطوابير والسيارات التي تنتظر بلا نهاية، وسادت حاله من الاستياء بين أبناء سوهاج بسبب استمرار الأزمة .ولأهمية الأمر كان لـ"مصر اليوم"هذا التقرير عن أزمة البنزين في سوهاج. في البداية، قال فتحي معاون،موظف، بأن الأمر أصبح لا يطاق والحياة شبه متوقفة في شوارع سوهاج بسبب أزمة البنزين التي لا نعلم حتى الآن سببها. وأشار بأنه إذا استمر الوضع هكذا فسيؤثر ذلك علي عمله وعلي عمل الآلاف من الموظفين الملتزمين بوقت محدد للحضور، لأنها تسبب في تأخرهم بالساعات عن العمل. وقالت سلمي محمود،دكتورة، بأن الوقود موجود ولكنه يصرف لناس بعينهم، ويقف الفقراء في الطابور بالساعات وبعد ذلك يقولوا لهم، لقد نفذ الوقود، وأشارت بأن رجال أعمال "الإخوان المسلمين" لا نراهم يشتكون، لأنهم بالفعل لا توجد لديهم أزمة مثل باقي المواطنين. وفي السياق نفسه، قال حامد السيد،عامل في محطة وقود، بأن الوقود يصل أحيانًا، ولكن يتم الاعتداء علينا ويسرق، وأشار بأن ذلك لا يمنع أن هناك بالفعل نقص في البنزين والذي تسبب في الأزمة، وأضاف بأنه يريد إن يفهم الناس بأنه وكل من يعملون في محطات الوقود ليس لهم أي ذنب ولا يجب سبهم أو الاعتداء عليهم. وعلي الجانب الآخر، قال وكيل وزارة التموين في سوهاج الدكتور شمس الدين محمد، بأن الأزمة سببها الشائعات عن 30 حزيران/يونيو، وأيضًا البلطجية والسوق السوداء، وأشار بأن وزارة التموين لن تصمت تجاه الأزمة وستحاول الإسراع في حلها.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - استمرار أزمة البنزين في سوهاج‏  صوت الإمارات - استمرار أزمة البنزين في سوهاج‏



 صوت الإمارات -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق ناعومي كامبل في إحدى حفلات بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 صوت الإمارات - استمرار أزمة البنزين في سوهاج‏  صوت الإمارات - استمرار أزمة البنزين في سوهاج‏



 صوت الإمارات -
 صوت الإمارات -
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates