رابح صقر يكشف أسرر شمس الحضارات وتمجيد ملك المغرب تتصدر
آخر تحديث 19:25:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رابح صقر يكشف أسرر "شمس الحضارات" وتمجيد ملك المغرب تتصدر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رابح صقر يكشف أسرر "شمس الحضارات" وتمجيد ملك المغرب تتصدر

الفنان رابح صقر
الرياض - صوت الإمارات

يتواصل الكشف عن الأسماء المشاركة في أوبريت "شمس الحضارات"، التي يشارك فيها ستة فنانين من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر والبحرين والأردن والكويت، والمهداة إلى الملك محمد السادس والشعب المغربي بمناسبة الذكرى الـ19 لعيد العرش.

وسيطل من السعودية، رابح صقر، النجم وأيقونة الأغنية العربية الملقب بـ"قائد التجديد في الأغنية الخليجية"، والذي سيتغنى بدوره بخصال الملك محمد السادس، ويعبر بفنه عن حب المملكة المغربية وشعبها.

ويُعد صقر من مواليد 6 نونبر 1966، وهو فنان وأسطورة الفن السعودي الأصيل من الدرجة الأولى، مسيرته الفنية تجاوزت الـ35 سنة، سطر خلالها مجموعة من النجاحات وقدم من خلالها إبداعات ستظل خالدة في وجدان محبي فنه؛ وهو ما جعله يتبوأ أعلى مراتب النجومية في السعودية وباقي الدول العربية.

وتتمسك موهبة رابح صقر بللغناء؛ فقد بصم على تميز في التلحين أيضا، وتمكن منذ 1982 في نيل عدد من الجوائز والتكريمات، حيث كلفته اللجنة المنظمة لمهرجان الثقافة والتراث "الجنادرية" بتلحين "أوبريت الجنادرية 22"، التي كانت بعنوان "أرض المحبة والسلام"، واستخدم فيها مقامات وإيقاعات لأول مرة في أوبريت وطنية.

وبدوره، وجه "قائد التجديد في الأغنية الخليجية" رسالة خطية إلى الملك محمد السادس، قال من خلالها: "إنه لشرف عظيم لي أن أشارك في ملحمة مهداة لجلالتكم، حفظكم الله وأدام عزكم وجعلكم فخرا للأمة العربية والإسلامية.. محبكم وابنكم رابح صقر".

ويترجم الفنان السعودي، من خلال مشاركته في أوبريت "شمس الحضارات"، المحبة المتبادلة بين الشعبين المغربي والسعودي وقيادة البلدين، ويبرز العلاقات المتينة الممتدة على مدى عقود بين المملكتين.

وتعرف علاقات المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية تطورا على جميع المستويات، سواء الاقتصادية أو السياسية، يؤكدها إصرار الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود قضاء عطلته الصيفية بمدينة طنجة كل سنة، ومواقفه الداعمة للمغرب في قضاياه الوطنية على رأسها قضية الصحراء المغربية.

ويسعى القائمون على الأوبريت، التي يشرف عليها الأمير مولاي إسماعيل، ابن عم الملك، ويلحنها وينتجها مصعب العنزي، سفير الأغنية المغربية، إبراز المحبة والود التي تجمع البلدان المشاركة بالملك محمد السادس والشعب المغربي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رابح صقر يكشف أسرر شمس الحضارات وتمجيد ملك المغرب تتصدر رابح صقر يكشف أسرر شمس الحضارات وتمجيد ملك المغرب تتصدر



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 01:07 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
 صوت الإمارات - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 05:57 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
 صوت الإمارات - "غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 01:23 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

العسومي يثمن رعاية ودعم حاكم الشارقة للبرلمان العربي للطفل

GMT 20:13 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

فوائد هامة الزعتر والشمر في علاج الإسهال

GMT 16:21 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

سلاحف ودلافين نافقه في شواطئ الغردقة

GMT 22:57 2015 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

قناة "الظفرة" تشارك في تغطية خاصة حول شهداء الوطن

GMT 19:07 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"شرم الشيخ" من أفضل وجهات الغوص في العالم

GMT 22:30 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

حازم إمام يروي أسرارًا خاصة في "واحد من الناس"

GMT 21:31 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

هند براشد تقدم مجموعة عباءات بلمسة جزائرية

GMT 11:50 2013 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

حمدين صباحي ضيف "السادة المحترمون" الأربعاء

GMT 05:25 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"المدفأة الزجاجية" لشتاء أكثر دفئًا وراحة

GMT 15:01 2015 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

فشل عملية اختطاف مسؤول كبير في وزارة النفط العراقية

GMT 08:59 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعيد بن طحنون يحضر أفراح المقرشي والساعدي

GMT 11:23 2013 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الفيلة الضخمة فى تنزانيا تواجه خطر الانقراض

GMT 13:26 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أهم الأماكن السياحية في مدينة بوردو الفرنسية

GMT 08:26 2013 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

"فيسبوك" تسرع تفعيل محرك البحث الداخلي الخاص بها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates