سلامة يؤكّد أنّ قرارات السيسي تدعم حركة الاستثمار وتحافظ على العمالة
آخر تحديث 20:44:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح أنّها حرّكت الماء الراكد في القطاع السياحي وبعثت الأمل

سلامة يؤكّد أنّ قرارات السيسي تدعم حركة الاستثمار وتحافظ على العمالة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سلامة يؤكّد أنّ قرارات السيسي تدعم حركة الاستثمار وتحافظ على العمالة

القطاع السياحي
القاهرة - صوت الامارات

أشاد الدكتور هاني سلامة، رئيس لجنة السياحة والطيران بجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، بقرارات الدولة وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لصالح القطاع السياحي، مؤكدا أنها حرّكت الماء الراكد وبعثت في نفوس الأعضاء وأصحاب المشاريع السياحية والعاملين في قطاع السياحة والطيران.

وقال سلامة، في تصريح صحفي له اليوم، الأربعاء، إن قرارات الرئيس ستحافظ على تسيير الأعمال للقطاع، فهى بمثابة إكسير عودة الحياة لقطاعين من أكبر وأضخم وأهم القطاعات الاقتصادية، والتي تساهم في الناتج المحلي الإجمالي، والتي تضم الكثير من الأيدى العاملة التي تضررت نتيجة أزمة كورونا العالمية.

وأضاف: "توجيهات الرئيس تصب في مصلحة الدولة والحفاظ على الاستثمارات السياحية والغالبية من استثمارات القطاع الخاص وأيضا السائح  المصري والأجنبي وكذلك أصحاب المشاريع السياحية التي ستساهم مساهمة جيدة للرفع عن كاهلهم همًا كبيرا، وسهلت استمرار مشاريعهم السياحية والفندقية دون تكبد خسائر فادحة، كما حافظت على العمالة الموجودة بالقطاع".

وتابع: "إن الانتهاء من المشاريع السياحية الكبرى التي كانت تعد الدولة لافتتاحها ربما يأتي بإذن الله بعد إزالة غمة الفيروس والانتهاء من أزمة كورونا، وهذا سيسهم بالطبع في عودة السياحة المصرية وانتعاشها بسرعة، وعلينا أيضا دراسة مثل هذه السيناريوهات الآن ونستعد جيدا، فالعمل والنجاح بعد الأزمة سيأتي من حسن التدبر أثناء الأزمة وتقليل الخسائر وإعداد السيناريو الجيد لمرحلة ما بعد الأزمة، وتوقف تلك المشاريع الكبرى لم يحدث فيما يتعلق بالأعمال المدنية والتي تقوم بها شركات وطنية، ولكن التوقف بسبب توريد بعض الآليات التى يتم استيرادها من الخارج، وانتهاء العمل بها بعد الأزمة مباشرة سيؤدي إلى رواج وحسن استقبال وأي سيناريو غير ذلك كان سيسبب كسادا لفترة طويلة، ولذلك فقرار الرئيس  والحكومة يعد بمثابة نظرة ثاقبة للمستقبل".

وناشد سلامة، رجال الأعمال في هذا القطاع الهام شكر الدولة، وذلك بدعمها في قراراتها والحفاظ على القوى البشرية المدربة في هذا القطاع الحيوي، وعدم التعامل مع العمالة على أنهم عمالة موسمية، وأن يلعبوا دورا فعالا في دعم السياحة والطيران عقب انتهاء أزمة كورونا العالمية.

قد يهمك ايضا 

"الآثار" المصرية تكشف حقيقة سقوط مأذنة مسجد "علي باشا حلمي"

خالد فودة يشيد بمبادرة البنك المركزي المصري لدعم صُنّاع السياحة في طابا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلامة يؤكّد أنّ قرارات السيسي تدعم حركة الاستثمار وتحافظ على العمالة سلامة يؤكّد أنّ قرارات السيسي تدعم حركة الاستثمار وتحافظ على العمالة



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:09 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

جلسة لـ«أبوظبي للكتاب» تستضيف كريس غاردنر

GMT 20:12 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

فعاليات افتراضية لمنتدى الفجيرة الرمضاني

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 08:01 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

"سيدات العين يظفرن بكأس "أم الإمارات

GMT 08:58 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ستة نصائح مهمة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates