جيرهارد يافوريك يؤكد أن الذين لديهم إعاقات بصرية يمكنهم استكشاف الكون
آخر تحديث 19:41:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح أنه لا يمكن رؤية أكثر من 4 أو 5 في المئة

جيرهارد يافوريك يؤكد أن الذين لديهم إعاقات بصرية يمكنهم استكشاف الكون

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جيرهارد يافوريك يؤكد أن الذين لديهم إعاقات بصرية يمكنهم استكشاف الكون

جيرهارد يافوريك
واشنطن - صوت الامارات

يرتدي الألماني جيرهارد يافوريك قميصاً مطبوعا عليه عبارة "الذكرى الخمسين لرحلة أبوللو 11"، للاحتفال بمناسبة مرور نصف قرن على الهبوط التاريخي لأول إنسان على سطح القمر عام 1969، وهو عام ميلاده أيضا.

يشغل يافوريك وظيفة عالم كمبيوتر بمعهد كارلسروه للتكنولوجيا بألمانيا، وهو مولع بإجراء أبحاث حول الفضاء الخارجي. وتشير الجمعية الفلكية الألمانية إلى أنه العضو الوحيد الكفيف فيها.

ويتردد على مسامع يافوريك دوماً سؤال مستمر: "كيف يمكنك استكشاف الكون من دون رؤية؟"، ليجيب قائلا: "لا يمكن من الناحية النظرية رؤية أكثر من 4 أو 5% من الكون، والباقي عبارة عن مادة سوداء لا يمكن على أي حال لأحد أن يراها، سواء للأشخاص العاديين أو لذوي الاحتياجات".

يلقي يافوريك محاضرات عن هذا الموضوع، كما ألف كتابا بعنوان "أعمى أمام النجوم: طريقي كفلكي"، وهو يطور أيضا مواد مبتكرة مثل نماذج بطريقة الطابعة ثلاثية الأبعاد، وخرائط للنجوم يمكن التعرف على محتوياتها عن طريق اللمس التي تسهل على فاقدي البصر "رؤية النجوم".

وتقول عالمة الفلك سوزانه هوته مايستر، رئيسة القبة السماوية الصناعية "البلانتاريوم" بمدينة بوخوم الألمانية: "يافوريك قد لا يكون درس علم الفلك، غير أن ما يفعله في مجال التعليم أمر غير عادي، وأنا أضعه على قدم المساواة مع الخبراء الأعضاء في الجمعية الفلكية".

ولا يوجد حتى الآن فلكي مهني محترف أعمى في ألمانيا، غير أن يافوريك التقى مؤخرا أمريكية ينطبق عليها هذا الوصف وهي واندا دياز ميرسيد، التي فقدت بصرها وهي في العشرينيات من عمرها، وأصبحت رائدة في "الصوتنة" التي تعني استخدام الأصوات في نقل المعلومات.

وشعر يافوريك بالولع بالفلك منذ طفولته، في البداية من فيلمي "ستار تريك" و"حرب الكواكب"، ثم في وقت لاحق من المواد العلمية والدراسة المكثفة للكتابات المتخصصة في هذا المجال.

يقول: "اكتشفت في وقت ما أن علم الفلك شامل"، وهو يعني بذلك أن الأشخاص الذين لديهم إعاقات بصرية يمكنهم أيضا أن يكوّنوا خبرات وأن يحصلوا على معلومات حوله".

ويوضح أن الحقائق الفلكية يمكن سماعها، ويقول إن أي نوعية من البيانات العلمية مثل مدارات الكواكب يمكن نقلها عن طريق الصوت، فكل مدار له صوت مختلف. ويشرح أن مدار عطارد بيضاوي الشكل للغاية ويمكن التعرف عليه بصوت صافرة حاد، بينما يمكن التعرف على كوكب المشترى بصوت منخفض للغاية.

ويضيف يافوريك أنه حتى لو لم يكن هناك صوت فعلي بسبب الفراغ في الفضاء، "فهناك كثير من البرامج اللاسلكية في الفضاء"، ويمكنك سماع الانفجارات الشمسية أو صوت نجم مشع بالنبضات من الأرض بفضل الموجات المغناطيسية القوية لديها، ويتابع أنه "عندما يتداخل ثقبان أسودان يصبح الصوت مثل اهتزاز في الزمن الفضائي، ومن الصعب شرح ذلك".

ويؤكد عالم الفيزياء ماركوس بويسل من معهد هايلدبرج للفلك أنه لا يمكن أن يكون فقد البصر عقبة أمام دراسة الفلك، فالعلوم الفلكية تنفصل إلى حد كبير عن مراقبة النجوم بالعين المجردة.

ولا يمكن رؤية المجرات والنجوم البعيدة بالعين المجردة على أي حال، ويتم تحويل البيانات الخاصة حولها إلى صور يراها المبصرون وإلى صوت ليسمعها فاقدو البصر، وفي علوم معينة مثل الفلك يكون جعل الأشياء مسموعة فكرة جيدة، وفقا لما يقوله بويسل.

ويعلم يافوريك ما هو ملمس الكواكب، إذ يحتوي مكتبه على طابعات ثلاثية الأبعاد لمختلف الأجرام السماوية التي يعرضها أثناء محاضراته للطلاب، ويقول إنه يمكنك أن تشعر بفوهات البراكين والوديان والجبال على كواكب المريخ وعطارد والمشترى وغيرها باللمس.

جدير بالذكر أنه حتى قبل الكشف عن الصورة الأولى المبهرة لثقب أسود في أبريل الماضي، قال يافوريك وقتها: "أيها الناس، هذه الصورة ستبدو مثل كعكة مستديرة"، وقد كانت كذلك بالفعل وصدقت توقعاته.

قد يهمك أيضًا :

"فيسبوك" يجهز لإطلاق عملة رقمية مشفرة جديدة عبر "واتس آب"

فيسبوك تحتفل بمرور 15 عامًا على انطلاقتها رغم الفضائح

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جيرهارد يافوريك يؤكد أن الذين لديهم إعاقات بصرية يمكنهم استكشاف الكون جيرهارد يافوريك يؤكد أن الذين لديهم إعاقات بصرية يمكنهم استكشاف الكون



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates