السلاحف معرضة للانقراض لارتفاع التلوث بمادة البلاستيك
آخر تحديث 15:13:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

السلاحف معرضة للانقراض لارتفاع التلوث بمادة البلاستيك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السلاحف معرضة للانقراض لارتفاع التلوث بمادة البلاستيك

السلاحف البحرية
نيويورك - صوت الإمارات

 شهد الإنتاج العالمي السنوي للبلاستيك نموا مضطردا من 1,5 مليون طن إلى 299 مليون طن في السنوات الـ 65 الماضية ، حيث أدى إلى زيادة معدلات التلوث بالبلاستيك في البحر .
وحذر الباحثون من أنه مع زيادة معدلات التلوث تشهد السلاحف البحرية أخطارا محدقة بها ؛ مما يعرضها لمخاطر الانقراض .

وقال الباحث الرئيسي بريندان جودلى من جامعة "أكسترا" في بريطانيا ، عندما تبتلع السلاحف مادة البلاستيك ، فإنها تصاب بانسداد الأمعاء التي يمكن أن تؤدي إلى سوء التغذية والذي يؤدى بدوره إلى سوء الحالية الصحية ، وانخفاض معدلات النمو وخرج التناسلي الذي يؤدي إلى الموت .

وأوضحت الباحثة الرئيسية المشاركة سارة هلمز قائلة " نحن نعلم أن البلاستيك المهمل يشكل تهديدا خطيرا للحياة البرية ، إلا أنه قد تبين من خلال هذه الدراسة ، أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث على وجه السرعة ، إذا ما أردنا فهم حجم المشكلة " .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلاحف معرضة للانقراض لارتفاع التلوث بمادة البلاستيك السلاحف معرضة للانقراض لارتفاع التلوث بمادة البلاستيك



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates