جوسيب يحقق رقمًا قياسيًا ويفوز بالذهبية
آخر تحديث 02:21:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جوسيب يحقق رقمًا قياسيًا ويفوز بالذهبية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جوسيب يحقق رقمًا قياسيًا ويفوز بالذهبية

الكرواتي جوسيب جلازنوفيك
القاهرة – محمد عبد المحسن

توج الكرواتي جوسيب جلازنوفيك بطلاً لرماية التراب بعد منافسة شرسة قهر فيها 141 رامياً منافساً، وحقق العلامة الكاملة 125 طبقاً من أصل 125 طبقاً، محققاً رقماً قياسياً مساوياً للرقم العالمي، وكان النهائي قد شهد تنافساً مثيراً، قدّم خلاله الثلاثي الذي حاز الميداليات الثلاث وبطاقتي التأهل لأن جوسيب سبق له الفوز بها وقدم مستوى عالياً من المهارة والدقة والتركيز، حتى إن جوسيب ومنافسه التايلاندي قد تعادلا في النهاية «47 طبقاً» واحتكما إلى الطلقات الذهبية التي رجحت كفة الكرواتي ليعتلي عرش رماية التراب، فيما حصل صاحب المركز الثاني التايلاندي سافيت على الميدالية الفضية وبطاقة التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020، وحلّ الألماني باول بيوريش ثالثاً ونال الميدالية البرونزية وبطاقة التأهل.

أما الدور التأهيلي، فلم يقل مستوى عن النهائي، ويكفي أن هناك سبعة رماة احتكموا إلى الطلقات الذهبية بعد تساويهم في الرقم 122 طبقاً ليتأهل من بينهم اثنان فقط، أما رماة منتخبنا فلم يكن بالإمكان أفضل مما كان، بل إن نتائجهم جميعاً سواء من أدى دوره بصفة أساسية أو خارج الحسبة «فيلر»، جاء غير متوقع؛ فأداء ونتيجة ظاهر العرياني جاءت جيدة؛ فقد حقق 120 طبقاً من أصل 125 طبقاً وابتعد بفارق طبقين التأهل إلى النهائيات وهي نتيجة مقنعة تماماً قياساً بعدد المشاركين ال142 رامياً وتاريخهم ومستواهم الحالي كما أن نتيجة يحيى المهيري جاءت طيبة أيضاً، بدليل أنها أول مشاركة دولية له بعد تحوله من الدبل تراب إلى التراب، ومن ثم فإن تحقيقه 113 طبقاً وهي أفضل من رقم التأهل الأولمبي بطبق واحد، أما حمد بن مجرن؛ فإن النتيجة التي حققها لا تتساوى مع خبراته التراكمية أو إمكانياته الفنية فقد حقق 112 طبقاً وهي لا تعكس مستواه؛ بل وتدعو للدهشة.

أما من شارك خارج المنافسة وهما مشعل البناي الذي قفز مستواه بصورة جيدة وحقق 118 طبقاً وهو رامٍ واعد ويستحق الإشادة وسيف الشامسي «111 طبقاً» الذي يتمتع بخبرة طويلة وينطبق عليه ما ينطبق على حمد بن مجرن.

وعقب النهائي قام ألكسندر الأمين العام للاتحاد الدولي للرماية، واللواء عبدالله محمد حميد المهيري نائب رئيس اتحاد الإمارات للرماية والقوس والسهم، ومحمد راشد الناصري مدير عام نادي العين للفروسية والرماية والجولف وعبدالله سالم بن يعقوب الأمين العام للاتحاد وسعيد بن محمد بن أحمد القاسمي عضو مجلس الإدارة بتكريم الفائزين كما قام محمد راشد الناصري بتكريم اللواء عبدالله المهيري نائب رئيس الاتحاد لزوجي المختلط وهي البطولة المستحدثة بعد الأولمبياد.

قد يهمك ايضا 

أحمد زاهر يتأهل لأوليمبياد طوكيو في الرماية

6 رماة يتنافسون على كأس النخبة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جوسيب يحقق رقمًا قياسيًا ويفوز بالذهبية جوسيب يحقق رقمًا قياسيًا ويفوز بالذهبية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جوسيب يحقق رقمًا قياسيًا ويفوز بالذهبية جوسيب يحقق رقمًا قياسيًا ويفوز بالذهبية



خلال عرض فيلمها المُشارك في الدورة الثانية والسبعين

ماريون كوتيار تخطف الأنظار على السجادة الحمراء في مهرجان "كان"

باريس - مارينا منصف
خطفت النجمة الفرنسية ماريون كوتيار الأنظار إليها على السجادة الحمراء لعرض فيلم Matthias & Maxime المشارك بالمسابقة الرسمية في مهرجان كان السينمائي في دورته الـ72، إذ حضرت بملابس مثيرة أظهرت منطقة الخصر على شورت، وحضر مخرج الفيلم جزافيي دولان وعدد من الضيوف. تدور أحداث الفيلم في عام 1969، في مدينة لوس أنجلوس، حول شخصيتين رئيسيتين هما "ريك دالتون" ممثل تلفزيوني سابق لمسلسل ينتمي إلى نوعية "الويسترن" أو الغرب الأميركي، ويجسده ليوناردو ديكابريو، و"كليف بوث"، الممثل البديل له الذي يؤدي المشاهد الخطرة بدلا منه، ويجسده براد بيت، يكافح الاثنان من أجل تحقيق الشهرة في هوليوود، بالتزامن مع بدء نشاط القاتل الشهير تشارلز مانسون. يركز الفيلم على سلسة جرائم القتل التي ارتكبتها عائلة "مانسون" في فترة الستينات من القرن...المزيد

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 06:57 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

نيمار يصاب بالدهشة عند رؤية ويل سميث

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates