الكشف عن تفاصيل وقائع محاكمة طبيب الجمباز الأميركي لاري نصار
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الكشف عن تفاصيل وقائع محاكمة طبيب الجمباز الأميركي لاري نصار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكشف عن تفاصيل وقائع محاكمة طبيب الجمباز الأميركي لاري نصار

طبيب فريق الجمباز الأولمبي الأميركي لاري نصار
القاهرة - محمد عبد الحميد

فشل طبيب فريق الجمباز الأولمبي الأميركي لأكثر من 4 دورات أولمبية، والأستاذ الجامعي السابق في جامعة ميتشيجان الأميركية”، لاري نصار، في إدراك أن نهاية حياته “المهنية والأكاديمية” ستنتهي بكل هذا الخزي والعار، حيث انفضحت جرائمه اللاأخلاقية وغير الإنسانية للعالم أجمع، بعد ما اتهمته 89 فتاة وامرأة بالتحرش الجنسي بهن، وبدموع وبكاء هستيري، وصراخ وصوت عالٍ، وصمت وشعور بالخزي، تنوعت ردود فعل “المتحرش لاري نصار” خلال استعراض وقائع أكبر محاكمة تحرش في تاريخ الولايات المتحدة، حيث وافقت المحكمة، على أن تدلي الضحايا بشهاداتهن في مقابلة المتحرش “نصار”.

وطلبت 89 فتاة وامرأة، من اوضح عدد الضحايا الذين يتراوح اوضح 130 و140، الإدلاء بشهادة مباشرة أمام المحكمة، إما من خلال مقاطع فيديو مرسلة إلى المحكمة أو من خلال رسائل تقرأها قاضية المحكمة في مقابلة المتهم، وتورط «نصار» في انتهاكات جنسية مباشرة مع الضحايا، وبعضهن من نجمات فريق الجمباز الأميركي أو من المريضات العاديات، باعتبار أن هذا الكشف جزء من الفحص الطبي المتصل بإصابات العظام والمفاصل والأنسجة. وشرع المتهم في هذه الاعتداءات على الضحايا وبعضهن لا يتجاوز من العمر 6 سنوات.

وبدأت الضحايا في الإدلاء بشهاداتهن الثلاثاء الماضي، ولمدة 4 أيام حتى الجمعة، وتواصلت الشهادات الاثنين، الثلاثاء، حيث يصدر الحكم النهائي ضد نصار، وأرسل المتحرش، شكوى للقاضية، روزماري أكويليان، التي أبدت تعاطفاً هائلاً مع الفتيات والنساء، من أن مثوله أمام الضحايا على هذا النحو يسبب له ألماً نفسياً. وقرأت القاضية الخطاب علناً، الخميس الماضي. وقالت إنه يجب أن يتحمل قليلاً من المعاناة التي مرت بها ضحاياه، ومن اوضح الضحايا البارزات اللاتي شهدن في الأسبوع الأول للمحاكمة، اللاعبات الأولمبيات: إلى ريزمان، وجامي دانتزشر وجوردن ويبر. أما ماكايلا مارونيز فقد أرسلت نصاً قرأته القاضية.

وألقت «ريزمان» كلمة حازمة أمام المحكمة موجهة نظرها إلى المتحرش: «لم أعد ضحية.. لقد نجوت»، في إشارة إلى قدرتها على تجاوز ما حدث نفسياً، وقالت سايمون بايلز: الحائزة على 4 ميداليات ذهبية وبرونزية واحدة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016: «كلما تذكرت ما مررت به على يد نصار أشعر بالقهر ويتحطم قلبي»، كما شهدت ضد «نصار» أيضاً فتاتان صغيرتان تبلغان من العمر 15 عاماً بعد موافقتهما على إعلان هويتهما. وبعثت ضحية من كوريا الجنوبية بمقطع فيديو يدين نصار، وعرضته المحكمة على المتهم خلال المحاكمة، وفي شهادتها أمام المحكمة، صرحت كايلي ستيفنز التي كانت أسرتها صديقة لأسرة الطبيب نصار، إنه اعتدى عليها منذ أن كانت في السادسة من العمر، وواجهته «أنت مقزز».

وواصلت: «أقنعت والدي بأني كاذبة، واستعملت جسدي لمدة 6 سنوات لإشباع رغباتك الجنسية وهذا أمر لا يمكن غفرانه»، وكشفت أن والدها انتحر بعد أن تيقن من تعرضها للتحرش، وفشله في الاستماع لشكواها منذ سنوات في ظل ثقته بالمتهم، وكانت شهادات الضحايا مكتظة بالمآسي، فقد تحدثت أمام المحكمة باكية والدة إحدى الضحايا التي انتحرت بسبب معاناتها من آثار الاعتداءات الجنسية: «عام 2009 انتحرت ابنتي لأنها لم تعتبر تحتمل الألم والعذاب، كانت في مقتبل عمرها، كان عمرها 23 عاماً فقط».

وعمل نصار خلال الفترة ما اوضح 1980 إلى 2015 في برنامج الألعاب الأولمبية الأميركي وانتهى الأمر بطرده عام 2015. وكان نجماً بارزاً لدرجة أن الكثير من أَسْر الفتيات لم تصدق حديثهن في البداية عن تعرضهن لانتهاكات، وأقر المتهم في نوفمبر الماضي بتهم ارتكاب اعتداءات جنسية على إناث في منزله ونادي ألعاب الجمباز وفي مكتبه بجامعة ولاية ميتشيغان، والمتحرش محكوم عليه حالياً بـ60 سنة سجناً بسبب جرائم تتصل بالصور الجنسية للأطفال، ويواجه حكماً جديداً قد يتراوح من 25 – 40 عاماً في القضية المنظورة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن تفاصيل وقائع محاكمة طبيب الجمباز الأميركي لاري نصار الكشف عن تفاصيل وقائع محاكمة طبيب الجمباز الأميركي لاري نصار



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 21:40 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً
 صوت الإمارات - الموت يغّيب الإعلامي المصري مفيد فوزي عن 89 عاماً

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 03:37 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

الاحتفال بعرض "الهرم الرابع" في حضور أبطاله

GMT 08:59 2014 الثلاثاء ,16 أيلول / سبتمبر

خدمة Keep لتسجيل الملاحظات من غوغل لأجهزة ويندوز

GMT 21:16 2014 الإثنين ,01 أيلول / سبتمبر

تطهير "ويندوز ستور" من التطبيقات المضللة

GMT 02:09 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

مالوما يثير الجدل بأحدث صورة له

GMT 02:12 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

5 تبديلات في مباريات الكرة حتى نهاية 2021

GMT 00:17 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

معلومات لا تعرفها عن أصحاب العيون الخضراء

GMT 15:10 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

سيارة إنفينيتي QX30 تُنافس أحدث إصدارات مرسيدس

GMT 19:47 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا تحوّلين "الحبال" لمفردات جمالية تزيّن أركان منزلك

GMT 00:38 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

شرطة الشارقة تعلن إغلاق طريق وادي الحلو

GMT 15:01 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

عبدالله سمنة يكشف سر تأخر تحرير مكيراس في اليمن

GMT 09:01 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيسبوك تعقد شراكة مع Eset لمكافحة البرمجيات الخبيثة

GMT 03:13 2012 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

الصين قد تلزم مستخدمي الانترنت بالتسجيل بأسمائهم الحقيقية

GMT 12:26 2013 الخميس ,04 إبريل / نيسان

كيف يعبر الطفل عن نفسه؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates