غريغوري يؤكد أنه فخور لأنه سبق ميسي وسواريز قبل ست سنوات
آخر تحديث 14:20:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ذكر إن ركلة الجزاء الغريبة أعادت إليه ذكريات جميلة مع كلباء

غريغوري يؤكد أنه فخور لأنه سبق "ميسي وسواريز" قبل ست سنوات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - غريغوري يؤكد أنه فخور لأنه سبق "ميسي وسواريز" قبل ست سنوات

فريق اتحاد كلباء
الشارقة ـ سعيد المهيري

أوضح المحترف السابق لفريق اتحاد كلباء، الفرنسي غريغوري، أنه سعيد كون اسمه اقترن بالارجنتيني ليونيل ميسي خلال الأيام الماضية، على خلفية ضربة الجزاء التي شهدها لقاء برشلونة وسيلتا فيغو في الدوري الإسباني لكرة القدم، الأحد الماضي. وأكد: ركلة جزاء "ميسي وسواريز" أعادت إليّ ذكريات جميلة مع كلباء.

وكان شريط فيديو قد انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خلال الأيام الماضية، لهدف سجله اتحاد كلباء في مرمى فريق العين بالطريقة نفسها التي سجل بها برشلونة على سليتا فيغو، ففي تلك المباراة التي أقيمت في الموسم 2010-2011 من دوري الخليج العربي، تصدى غريغوري لضربة جزاء احتسبت لمصلحة كلباء، فقام بتمرير الكرة إلى زميله الفرنسي سيمون، الذي سجلها في شباك العين، في المباراة التي أقيمت ديسمبر 2010، وفاز بها كلباء 4-1.

وهي الطريقة نفسها التي مرر بها ليونيل ميسي ركلة الجزاء إلى زميله الاوروغوياني سواريز، والتي سجل بها في شباك سيلتا فيغو. وقال غريغوري "استعدت فرحة ذلك الهدف، وتذكرت الأيام الجميلة التي قضيتها مع كرة القدم لاعبًا، والجميل في ذلك أنني تلقيت رسائل كثيرة، ربما أكثر من 50 رسالة من أصدقائي يذكرونني بذلك الهدف".

وتابع "شاهدت هدف سواريز وميسي، وأشعر بالفخر كوني صنعت مثله لزميلي سيمون، لكن لا مجال للمقارنة بين ما يفعله ليونيل ميسي وأي لاعب في العالم، لكن الذي حصل أن ميسي وسواريز سجلا هدفًا سبقتهما في تنفيذه بالطريقة نفسها أنا وسيمون قبل ست سنوات، ولذلك أنا سعيد لوجه التشابه بين الهدفين".

وعن قصة ذلك الهدف، قال: "قبل يوم من مباراتنا السابقة مع العين اتفقت مع زميلي في الفريق سيمون على أن ننفذ تلك الوصلة، وتدربنا عليها بعيدًا عن أنظار المدرب جورفان فييرا، خشية أن يمنعنا من تنفيذ أي ضربة جزاء، لأنه لو شاهدنا نتدرب عليها قد يمنعنا من ذلك".

وتابع "لم أتوقع أن نحصل على ضربة جزاء أمام العين، لكونه كان ينافس على البقاء، ويلعب على الفوز، واتفقت مع سيمون على أن نفعل ذلك في أي ضربة جزاء قادمة، بشرط أن تكون النتيجة لمصلحتنا، ولم يدر في خلدنا أنها ستكون أمام العين. وفي تلك المباراة، كنا نتقدم بنتيجة (3-1) حتى الدقيقة (88)، عندما حصلنا على ضربة الجزاء واتفقنا على أن ننفذها، لأننا كنا مطمئنين على النتيجة، وشعرنا بعدها بسعادة كبيرة بعد أن نجحنا في تنفيذها".

وأكمل "لم نتوقع الفشل في تنفيذها، لأننا استعددنا لها بشكل جيد، وكانت الحالة المعنوية جيدة يومها لتقدمنا بالنتيجة". وتابع "تمنيت لو أن اتحاد كلباء نجح في البقاء في ذلك الموسم ولم يهبط، لكانت الفرحة أكبر من أي شيء آخر".

ويذكر أن الفرنسي غريغوري اعتزل اللعب وتوجه للتدريب، حيث يعمل حاليًا في أكاديمية نادي الوحدة، في أول محطة كروية له بعد الاعتزال، ويأمل أن ينجح من خلالها

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غريغوري يؤكد أنه فخور لأنه سبق ميسي وسواريز قبل ست سنوات غريغوري يؤكد أنه فخور لأنه سبق ميسي وسواريز قبل ست سنوات



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة

إليك أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي كروفورد

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates