الكرة الأوروبية معطلة بسبب كورونا وخسائر مالية كبيرة للأندية
آخر تحديث 01:30:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ابتداءًا من هذا الأسبوع ومعظمها معلّق لأجل غير مسمى

الكرة الأوروبية معطلة بسبب "كورونا" وخسائر مالية كبيرة للأندية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكرة الأوروبية معطلة بسبب "كورونا" وخسائر مالية كبيرة للأندية

فيروس كورونا
واشنطن - صوت الإمارات

أدّى تفشي فيروس كورونا المستجد إلى شلل شبه كامل على مستوى مسابقات أندية كرة القدم في أوروبا بدءاً من هذا الأسبوع، الأمر الذي يطرح أسئلة عن الضرر المالي الكبير الذي ستتكبده الرياضة الشعبية الأولى.وبحلول مساء أمس (الجمعة)، كانت بطولات الدوري الخمس الكبرى في إنجلترا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا قد أعلنت وقف المباريات التي عادة ما تملأ جدول عطلة نهاية الأسبوع، وذلك لفترات متفاوتة، مثلها مثل بطولات أخرى كالبرتغال وهولندا. كما أرجأ الاتحاد الأوروبي مباريات الأسبوع المقبل ضمن مسابقتي دوري الأبطال ويوروبا ليغ، ودعا لاجتماع الثلاثاء لمناقشة مصيرهما، ومصير بطولته الأهم للمنتخبات، كأس أوروبا، التي من المقرر ان تقام بين 12 يونيو (حزيران) و12 يوليو (تموز) في 12 مدينة.

وعمدت البطولات الوطنية بداية الى إقامة مباريات من دون جمهور، وهو ما طال أيضا المسابقتين القاريتين. لكن مع اتساع رقعة انتشار «كوفيد-19» الذي بات مصنّفا وباءً عالمياً، والقيود الكبيرة التي فرضتها دول عدة على حركة السفر، وجدت الهيئات الكروية نفسها مرغمة على فرض تعليق شامل حتى مطلع أبريل (نيسان) على الأقل.

وبدأ الواقع الاقتصادي والمالي يفرض نفسه على أندية أوروبا التي تنفق كميات هائلة من الأموال على فرق كرة القدم، وتعتمد بشكل كبير على مداخيل المباريات والمشجعين وحقوق البث التلفزيوني، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونيخ بطل ألمانيا في المواسم السبعة الماضية كارل هاينتس رومينيغه: «في نهاية المطاف، الأمر يتعلق بسبل تمويل كرة القدم المحترفة»، وذلك رداً على سؤال عما اذا كان من الأفضل وقف مزاولة اللعبة في ألمانيا لما تبقى من الموسم الحالي. وأضاف: «العديد من الأندية الصغيرة والمتوسطة ستعاني من مشاكل في السيولة اذا لم تحصل على الدفعات من الناقلين التلفزيونيين».

وأفادت دراسة لإذاعة «كوبي» الإسبانية بأن أندية الليغا التي أعلنت هذا الأسبوع التوقف لمرحلتين على الأقل، ستخسر 600 مليون يورو (665 مليون دولار أميركي) في حال عدم إقامة مباريات أخرى هذا الموسم. ولا شك في أن هذا سيؤثر بشكل كبير على الأندية، لاسيما الصغيرة والمتوسطة التي لا تتوافر لها قدرات مالية كبيرة أو عقود رعاية ضخمة. ويخشى ان يمتد التأثير الاقتصادي لذلك أبعد من كرة القدم، اذ تساهم الرياضة بـ1.4% من الناتج المحلي في إسبانيا، بحسب أرقام نشرتها رابطة الدوري.

أما في إنجلترا حيث تعد عقود البث التلفزيوني من الأغلى في العالم، فيتوقع ان تتمكن أندية الدوري الممتاز من تحمّل الخسائر التي قد يسببها إيقاف المباريات لفترة وجيزة، الا ان التأثير الأكبر سيطال أندية الدرجات الثلاث الأدنى، والتي أُرجئت مسابقاتها أيضاً.

والى الشمال من إنجلترا، يبدو الوضع أسوأ بالنسبة الى أندية اسكتلندا حيث تغيب عقود النقل التلفزيوني الكبيرة، وتواجه الأندية احتمال المعاناة من شح مالي قاسٍ إذا توقفت المباريات طويلا.

وما قد يطمئن الأندية على الأقل هو أن عائدات البث التلفزيوني ستجد طريقها الى خزائنها عاجلا أم آجلا، وستعوض بشكل ما غياب إيرادات المباريات والملاعب طوال فترة التوقف.

على رغم ذلك، لا تزال الهواجس الاقتصادية لاعباً أساسياً في الأروقة.

ويقول رئيس نادي رينس الفرنسي جان-بيار كايو إن «المشكلة المباشرة الفعلية هي تدفق السيولة لأن إيرادات البث لن تأتي قبل شهر على الأقل. هنا سنرى أي أندية تدار بشكل جيد وتتمتع بنموذج اقتصادي سليم».

في الوقت الراهن، تجد القنوات التلفزيونية التي التزمت دفع مبالغ طائلة نفسها من دون مباريات جارية لبثها مباشرة على الهواء، وإيصالها الى مشتركين سبق لهم ان دفعوا بدلات مالية أيضا للحصول على هذه الخدمة.

قــــــد يهمــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــا:

الأرجنتيني مارادونا يؤكد أن ليونيل ميسي لن يكون قادرًا على تكرار ما فعله في إيطاليا

محمد صلاح يتخطَّى ليونيل ميسي في تصنيف أغلى اللاعبين

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكرة الأوروبية معطلة بسبب كورونا وخسائر مالية كبيرة للأندية الكرة الأوروبية معطلة بسبب كورونا وخسائر مالية كبيرة للأندية



مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر

مشاهير بنفس الأزياء في مناسبات مختلفة ميغان ماركل أبرزهم

لندن - صوت الإمارات
يحرص المشاهير بالحصول على إطلالة فريدة أمام عدسات كاميرات المصورين، لكن أحياناً يخونهم الحظ ليتفاجئوا بارتداء أحد الحضور نفس الملابس، مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر، لمعرفة أفضل من ارتدى الزى، وفي هذا السياق، أشار تقرير منشور بموقع "insider"، إلى بعض المواقف الطريفة والمحرجة لمشاهير ارتدوا نفس الزي فى مناسبات مختلفة. ارتدت الممثلة جيمي لي كيرتس، بدلة حمراء مع حذاء بكعب عند حضورها إحدى المهرجانات، بينما ارتدى الممثل تيموثي شالاميت بدلة حمراء تشبه بدلة كيرتس مع حذاء رياضى أبيض اللون، عند حضور العرض الأول لفيلم "Beautiful Boy" في بيفرلي هيلز. ارتدت ميجان ماركل دوقة ساسكس السابقة فستان ميدي من رولاند موريت فى إحدى المناسبات، كما ارتدت الممثلة جينيفر غارنر نفس الفستان بممشى المشاهير فى هوليوود. ارتدت المغنية ...المزيد

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 02:22 2016 السبت ,18 حزيران / يونيو

قشر الرمان علاج للديدان البطن و آلام المعدة

GMT 21:01 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تيغالي يؤكّد أنه يتمنى وجود علي مبخوت بجانبه في "الوحدة"

GMT 21:12 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

تعرف على الدليل السياحي عند زيارة مدينة بنغلور الهندية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates