دافيد ألابا يبرر عدم الانتصار بدوري الأبطال مع غوارديولا
آخر تحديث 15:10:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قبل أن ينتقل الأخير لتدريب مانشستر سيتي الإنجليزي

دافيد ألابا يبرر عدم الانتصار بدوري الأبطال مع غوارديولا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دافيد ألابا يبرر عدم الانتصار بدوري الأبطال مع غوارديولا

دافيد ألابا ظهير بايرن ميونخ الألماني
لندن - صوت الامارات

أشاد دافيد ألابا، ظهير بايرن ميونخ الألماني، بمدربه السابق في الفريق البافاري، بيب غوارديولا، معترفًا بدوره في تطوير مستواه. وتدرب ألابا تحت قيادة غوارديولا، لـ3 مواسم، قبل أن ينتقل الأخير لتدريب مانشستر سيتي الإنجليزي، في صيف 2016. وقال ألابا، في تصريحات صحافية: "لقد كان يعني لي الكثير في البداية، إذ أخذني إلى مستوى آخر".

وأضاف الدولي النمساوي: "تحت قيادته تمكنت من شغل عديد المراكز، إنه واحد من أفضل المدربين في العالم، إن لم يكن الأفضل مما رأت عيني". وتابع: "يجلب شكلا جديدًا للفريق الذي يدربه، وليس بايرن فقط، لقد تعلمنا الكثير عن كرة القدم، كما أن الطريقة التي لعبنا بها كانت عظيمة". وأوضح: "لم نفز معه بدوري أبطال أوروبا، لم نكن محظوظين في هذه الفترة، ولكن طريقة لعبنا كانت عظيمة".

وواصل: "يقوم بعمل كبير مع مانشستر سيتي، وتمكن من الفوز بالبريميرليغ بطريقة جيدة حقًا، يمكنك رؤية العمل الذي أنجزه هناك". وتطرق ألابا للحديث عن انتقال كريستيانو رونالدو من ريال مدريد إلى يوفنتوس الإيطالي، قائلاً: "هذا قراره، يوفنتوس يمتلك فريقًا جيدًا، وعندما تضيف إليهم رونالدو، سيكونون أفضل".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دافيد ألابا يبرر عدم الانتصار بدوري الأبطال مع غوارديولا دافيد ألابا يبرر عدم الانتصار بدوري الأبطال مع غوارديولا



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 01:18 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 06:07 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ميسي يتفوق على رونالدو خارج المستطيل الأخضر

GMT 02:39 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

مانشستر يونايتد يهنئ بوجبا بعيد ميلاده
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates