مادونا تكشف عن كواليس سقوطها المدوي في حفل بريت
آخر تحديث 12:55:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سمحت لأبنائها بتناول المواد المخدرة والكحول بـاعتدال

مادونا تكشف عن كواليس سقوطها المدوي في حفل "بريت"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مادونا تكشف عن كواليس سقوطها المدوي في حفل "بريت"

مادونا تكشف عن كواليس سقوطها المدوي في حفل بريت
واشنطن ـ عادل سلامة

كشفت نجمة "البوب" الأميركية الشهيرة مادونا، عن أسباب سقوطها المدوي على خشبة المسرح خلال حفل توزيع جوائز "بريت"، الأربعاء الماضي، لتشبع بذلك فضول ملايين المعجبين حول العالم.

مادونا تكشف عن كواليس سقوطها المدوي في حفل بريت

واعترفت مادونا البالغة من العمر 56 عامًا،  بأنَّها شعرت بالرعب أثناء صعودها السلم خلال أدائها عرضًا مسرحيًا، إذ تعثرت في الذيل الطويل من زيها الاستعراضي وسقطت من على درج كانت تقف عليه، وبدت الصدمة ظاهرة عليها عند سقوطها؛ لكنها سرعان ما تمالكت نفسها واستكملت رقصتها حتى النهاية.

مادونا تكشف عن كواليس سقوطها المدوي في حفل بريت

وكانت المغنية الشهيرة فشلت في فك غطاء الرأس الذي كانت ترتديه في الوقت المناسب، ، ما أدى إلى جرها إلى الوراء بضع الخطوات وسقوطها على الأرض، أثناء أدائها أغنيتها الجديدة "الحياة من أجل الحب" خلال الحفل النهائي لتوزيع الجوائز الموسيقية الذي بث على الهواء مباشرة مساء الأربعاء الماضي.

مادونا تكشف عن كواليس سقوطها المدوي في حفل بريت

وأثار سقوط النجمة المثيرة، موجة ردود واسعة من التعليقات التي تملكتها حالة رعب جراء هذه السقطة، لكن مادونا استجمعت نفسها لتعود مرة أخرى وتستمر في أداء الأغنية.

وصرَّحت مادونا، بأنَّ السقطة لم تكن مدبرة كما ادّعى البعض، وأكدت بشأن الحيلة التي فكرت فيها لتفادي الحرج، بسبب طبيعة كلمات الأغنية التي تشير إلى السقوط، قائلة "لن أكتب كلمات مثل هذه مرة أخرى، الكون كان يحاول أن يعلمني درسًا كما أعتقد".

وأضافت "أنا مخلوقة تعتمد على العادات، إذ أتدرب على كل شيء، كل شيء، كل شيء، كل شيء، فقد ألقيت الزر عند بداية دخولي، إذ قيل لي أن أربط غطاء الرأس جيدًا حتى لا ينزلق لأنه ثقيل جدًا والبدء بالدخول، على ما كنا نتمرن عليه لأنه كان عليَّ السير مسافة أطول من ذلك بكثير جدًا".

وتابعت "نتيجة لشعور الجميع بالقلق من أن ينزلق الرأس تم ربطه بإحكام حول عنقي، ثم عندما كنت أسير مثل الملكة ووصلت إلى أعلى الدرج، حاولت سحب الرباط الحريري لفكه، لم يستجب ولم ينحل، وبالتبعية حاول اثنان من الراقصين اليابانيين شد غطاء الرأس، ما أدى إلى اختناقي على المسرح، كان أمامي خياران، إما أن أخنق أو أن أتراجع برأسي والسقوط".

وأكدت ملكة البوب أنّها فضلت أن تؤذي رأسها بدلًا من مؤخرتها، موضحة "لم تصب مؤخرتي، وإنما أصيب رأسي، أنا أعرف كيف يمكن أن أسقط، لقد سقطت من على الحصان مرات عدة، كما أنَّ لدي جسمًا قويًا، لكن ما حدث، أني أصبت إصابة ضئيلة، فقد تلقيت صفعة قوية على مؤخرة رأسي؛ لذلك كان هناك رجل يقف فوق مع مصباح يدوي حتى حوالي 3:00 للتأكد من سلامة قواي العقلية".

وأوضحت "كان كابوسًا فظيعا لأنني أحب أن يكون أدائي مذهلًا، حقيقة فأنا أتدرب وأتدرب وأتدرب، كي تأتي نتيجة العرض جيدة، لذا إنَّ ما حدث جهد ضائع لأني حاولت خلق عرض سحار وفعلت عكس ذلك"، مضيفة "ما حدث خلق الرعب للجميع".

مادونا تكشف عن كواليس سقوطها المدوي في حفل بريت

وأفصحت مادونا في أغنية صريحة، عن صلة لها بالمواد المخدرة، لاسيما في أغنيتها "صلوا للشيطان"، التي تتضمن كلمات "يمكننا الانتشاء، يمكن أن نرجم، يمكننا أن نتناول الكحول"، معترفة بأنها شخصيًا لا ترغب في تناول المواد المخدرة والكحول بعد أن جربتها؛ لكنها لا يمكن أن تقول لأطفالها ألا يجربوها بأنفسهم.

واستطردت "أنا لست من المعجبين بالمواد المخدرة، أنها لا تناسبني، فقد جربتها في بعض الأوقات، منذ أعوام طويلة، ولم أستمتع بها، وكنت أرغب في إخراجها من جسدي، لذلك بدأت أستهلك كميات كبيرة من زجاجات المياه لاعتقادي أنها ستخلصني منها".

وعن كيفية تعاملها بهذا الشأن مع أطفالها لورديس (18عامًا)، وروكو (14عامًا)، ومرسي (9أعوام)، وديفيد (9أعوام)، قائلة "أنا فقط طلبت من ابنتي لورديس، اتخاذ قرارات حكيمة وأن تعتدل في تناولها ولا تحاول خلط الكحول بالمواد المخدرة، لن أقول لا، لا تفعلي ذلك؛ لأنَّ ذلك سخافة، وليس من العدل، نعم، فأنا تناولت المواد المخدرة".

وكشفت مادونا عن رغبتها الكاملة في أن تصبح ممثلة كوميدية، وبدت الممثلة خلال حلقة تلفزيونية أصغر بكثير من أن يكون عمرها 56 عامًا، إذ ظهرت بشخصية مرحة وجسد متناسق في زي أسود ضيق مزركش مغرٍ يشبه شبكة صيد السمك مع حذاء يصل حتى الركبة.

وظهرت غير خائفة، مما حدث مساء الأربعاء الماضي، الذي شهد سقوطها المروع بعد أدائها مجموعة من الخطوات المرحة، إذ فشلت في تخفيف ضغط غطاء الرأس الذي سحبها للخلف، في سقوطها إلى الوراء، وكان هذا التعثر الخطير قد انتشر حول العالم؛ لأنها سرعان ما أصبحت موضوعًا تم تداوله على "تويتر" بشكل واسع.

ومن أبرز التعليقات الساخرة، "التقطني" و"سأحمل"، وهي الكلمات التي ظهرت في الأغنية؛ لأنها قاتلت الزي الذي كانت ترتيده والمستوحى من مصارع الثيران، وظهرت مستلقية على الأرض على ظهرها بعد أن أثارت ضجة بسبب سقطتها التي حدثت في منتصف أدائها للأغنية، إذ توقفت لنحو دقيقة واحدة ولم يعد بإمكانها العودة للغناء.

ولكن المغنية رفعت شعرها واستجمعت قوتها ثم وقفت لتصعد الخطوات مرة أخرى دون غطاء الرأس الذي تسبب في سقوطها، وكرد فعل شرحت أسباب تلك الزلة المحرجة والمؤلمة عبر صفحتها على "انستغرام" بعد نزولها من على المسرح، وسخرت المغنية الأسطورية من الحادث وقالت "إنَّ غطاء الرأس كان ضيقًا عليَّ".

واستدركت "غطاء رأسي الجميل كان ضيق جدًا، وعلق بي؛ لكن لا شيء يمكن أن يوقفني والحب رفعني، شكرًا للأمنيات الطيبة، أنا بخير، أعيش لأجل الحب".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مادونا تكشف عن كواليس سقوطها المدوي في حفل بريت مادونا تكشف عن كواليس سقوطها المدوي في حفل بريت



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن - صوت الإمارات
رغم إغلاق المطارات والحدّ من السفر حول العالم بسبب فيروس "كورونا" فإن ذلك لم يمنع دوق ودوقة كمبريدج من الاحتفال باليوم الكندي من خلال عقد لقاء عبر الإنترنت مع عاملين في مستشفى Surrey Memorial Hospital في كندا، وخطفت كيت ميدلتون الأنظار بإطلالة باللون الأحمر. تقصّدت كيت اختيار إطلالة باللون الأحمر، وهذا ما تفعله سنوياً بالتزامن مع العيد الوطني الكندي. وهذا العام، بدت ساحرة بفستان قصير من قماش التويد اختارته من مجموعة ألكسندر ماكوين، وتميّز التصميم الذي تألقت به ميدلتون بأكمامه القصيرة وقصته المستقيمة، وهو خيار أنيق لإطلالة صيفية راقية واختارت كيت تسريحة الشعر المالس والمنسدل وتألقت بلون شعرها بدرجة البنيّ الفاتح، كما اعتمدت مكياجاً ناعماً بألوان ترابية صيحة التويد تُعتبر من الصيحات الأحب إلى قلب دوقة كمبريدج، فسبق لها أن اخت...المزيد

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates