فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة
آخر تحديث 23:49:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عقد لقاء إيجابي بين "أبومرزوق" ووكيل "المخابرات المصرية"

فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة و"حماس" بعد فترة من القطيعة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة و"حماس" بعد فترة من القطيعة

حركة المقاومة الإسلامية "حماس"
غزة – محمد حبيب


كشف مصدر أمني مصري، عن عقد لقاء بين نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، الدكتور موسى أبومرزوق ووكيل جهاز المخابرات المصرية، قبل أسبوعين، استغرق ثلاثة ساعات، وأكدّت الأخيرة براءة حماس من العمليات التي شهدتها سيناء أخيرًا. وأوضح المصدر أنَّ اللقاء جري بعد فترة من القطيعة بين الطرفين، مشيرًا إلى أنَّ تم إرسال رسالة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، من خلال رئاسة الجهاز الممثلة في الوزير رأفت شحادة، يؤكد فيها براءة حماس من التفجيرات الأخيرة في سيناء، حسبما ذكرت صحيفة "الرسالة" المقربة من "حماس".

ولفت المصدر إلى أنَّ وكيل المخابرات المصرية أكد لأبو مرزوق حرص بلاده على فتح صفحة جديدة من العلاقات بين "حماس" والقاهرة، مشيرًا إلى أنَّ التطورات جاءت بعد تحفظ المخابرات على عقد اجتماع ثلاثي يجمع "حماس" وحركة "الجهاد الإسلامي" والمخابرات المصرية.

ويأتي تطور هذه العلاقات بين "حماس" ومصر في ظل الحديث عن تغيرات إقليمية جارية تشهدها المنطقة.

وأعلن المحامي المصري سمير صبري، تنازله عن حكم قضائي، صادر من محكمة أول درجة، بناءً على دعوى أقامها، باعتبار حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، منظمة "إرهابية".

ومن جانبها؛ رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بإسقاط الحكم القضائي المصري الذي صدر بحقها سابقًا. واعتبر القيادي في الحركة الدكتور صلاح البردويل، إسقاط الحكم خطوة جيدة وتصحيحًا للمسار السابق، معربًا عن أمله أن تتلوها خطوات في اتجاه إعادة العلاقة بين مصر والشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وطالب البردويل في تصريحٍ له، بفتح معبر رفح بشكل دائم، من أجل دعم صمود الشعب الفلسطيني في وجه العدوان، مشددًا على أنَّ الشعب الفلسطيني وحركة "حماس"، وكتائب "القسام" سيبقون ثغرًا آمنًا يحمي مصر وفلسطين والأمة العربية.

بدوره، عدّ المتحدث باسم حماس، الدكتور سامي أبو زهري، إسقاط الحكم "تطورًا مهمًا يعيد الأمور إلى نصابها، ويحافظ على الدور المصري، القومي تجاه القضية الفلسطينية".

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، أصدرت في 28 فبراير/ شباط الماضي، حكمًا أوليًا، اعتبرت فيه حركة حماس "منظمة إرهابية"، وهو الحكم الذي نددت به فصائل فلسطينية، واعتبرته حماس "مُسيسًا"، قبل أن تقرر الحكومة المصرية في 11 مارس/ آذار الجاري، الطعن عليه، وحددت، السبت (28 مارس/ آذار الجاري)، لنظر أولى جلسات الطعن.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة فتح صفحة جديدة في العلاقة بين القاهرة وحماس بعد فترة من القطيعة



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن - كاتيا حداد
وصلت الملكة ماكسيما، ملكة هولندا، الإثنين، بصحبة زوجها، الملك فيليم-ألكسندر، إلى المملكة المتحدة لحضور مراسم حفل "فرسان الرباط" في كنيسة سانت جورج بقلعة ويندسور، بحضور الملكة إليزابيث الثانية ولفيف من أفراد العائلات الملكية في بريطانيا وأوروبا. ولفتت ماكسيما الانتباه إليها بفضل إطلالتها التي جاءت باللون الوردي، ولعل أبرز ما علّق عليه المتابعون على السوشيال ميديا بمجرد نشر بعض الصور لها من المراسم هو عدم ارتدائها قبعة رأس في البداية، ما بدا غريبًا بالنسبة للمتابعين بعض الشيء، وهو الأمر الذي تداركته ماكسيما لاحقًا، بعد ظهورها مجددًا في فترة ما بعد الظهيرة. واختارت ماكسيما لإطلالتها فستانًا على شكل رداء مزوّد بحزام ورقبته مصممة من أعلى على شكل حرف V، وجاء ليُبرز قوامها الطويل الممشوق، وأكملت طلتها بانتعالها حذاءً مح...المزيد

GMT 13:17 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 صوت الإمارات - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 18:58 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 صوت الإمارات - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 19:48 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات عصرية للجلسات الخارجية في حديقة المنزل

GMT 12:09 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
 صوت الإمارات - كتاب يكشف أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 19:26 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"
 صوت الإمارات - أطفال يستضيفون المشاهير في برنامج "Facing The Classroom"

GMT 10:56 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 صوت الإمارات - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 11:31 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 صوت الإمارات - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 17:34 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

منتخب بلجيكا يفوز على نظيره الكازاخستاني 3-0

GMT 20:47 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

"ريال مدريد" يطلب ساديو ماني من ليفربول

GMT 20:51 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

الإصابة تغيّب نيمار عن الملاعب أربعة أسابيع

GMT 03:47 2019 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

"مونتينيغرو" يطيح بمدربه الصربي تومباكوفيتش

GMT 00:41 2019 الخميس ,06 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates