المهارة والندية تقودان المتسابقين في بطولة فزاع للرماية بـ السكتون
آخر تحديث 12:38:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ينظّمها مركز حمدان بن محمد وفق التقاليد التراثية

المهارة والندية تقودان المتسابقين في بطولة فزاع للرماية بـ "السكتون"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المهارة والندية تقودان المتسابقين في بطولة فزاع للرماية بـ "السكتون"

مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث
ابو ظبي ـ صوت الإمارات

بأكبر عدد من المتسابقين على مدار دوراتها المختلفة استهلت بطولة فزاع للرماية منافسات الرماية بواسطة البندقية التراثية الإماراتية (السكتون)، على مدار اليومين السابقين، حيث تمكنت البطولة التي يقوم بتنظيمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، من اجتذاب نحو 2500 متسابق، في فئاتها المختلفة، من رجال وسيدات وناشئين.

المهارة والندية هما القاسم المشترك لافتتاحية البطولة، حيث أشارت الأرقام المسجلة إلى تطور ملحوظ في مهارات المتسابقين، فضلًا عن الندية والتقارب الشديد في مستويات الرماة والراميات الماهرين، وهو تحد متوقع أن يستمر حتى اليوم الختامي للبطولة، الذي قد يشهد أيضًا جولات إعادة وفصل لحسم المراكز الأولى.

وحرصت اللجنة المنظمة للبطولة على الإعداد المبكر لمنافساتها، مستثمرة التطورات التقنية التي تم استحداثها، وأسبقية التسجيل المبكر عبر الموقع الإلكتروني لبطولات فزاع، ما أتاح تقسيم مجموعات المتسابقين، وتوقيتات اشتراكهم في المسابقات المختلفة على نحو دقيق.

واعتمدت اللجنة المنظمة لبطولة فزاع للرماية المفتوحة للجنسين (السكتون) تكنولوجيا متقدمة زودت من بوابات الدخول بالأساور الذكية المزودة بالشرائح الإلكترونية، وإدخال التقنيات الإلكترونية الحديثة للاستعانة بها في عمليات التسجيل وتحديد النتائج والقرعة آليًا.

واعتمدت آلية عرض النتائج المفصلة عبر شاشات موزعة في أرجاء الصالات المخصصة للجمهور والرماة في وقت الحصول عليها مباشرة، الأمر الذي أتاح للمتسابقين التعرف إلى نتائج منافسيهم أولًا بأول.

وقررت اللجنة المنظمة فصل النتيجة في الدور التأهيلي عن الدور النهائي، ما يعني أن النتيجة التي سيحصل عليها الرامي في تلك المرحلة لا تؤثر في النتيجة النهائية بعد تأهله للدور الثاني.

وذكرت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، إن "هناك مشاركة واسعة من الرجال والنساء والناشئين في مختلف بطولات السكتون هذا العام وفق المؤشرات الأولية، ونشعر بالارتياح بصفة خاصة في ما يتعلق بالارتفاع الملحوظ في مشاركات فئة النساء تحديدًا هذا الموسم".

وأضافت "بعد الدورات التدريبية التي حرصنا على تنظيمها لتأهيل وإعداد رماة جدد، نتوقع أن تكشف دورة هذا العام عن نتائج غير مسبوقة، وأن تكون المنافسة عالية المستوى، استنادًا إلى ملاحظتنا للأرقام المميزة خلال أيام التدريب الثلاثة، ونحن على ثقة تامة بأن البطولة ستوفر للمتنافسين الأجواء التي ينشدونها بأرقى المعايير العالمية، خصوصًا من حيث الاعتماد على أحدث طرق التقييم والقياس لتحديد نتائج الرماة بدقة متناهية".

وعلّق العميد محمد عبيد المهيري، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة "بعد نجاح الفترة التدريبية المفتوحة التي أقمناها قبل انطلاقة البطولة، إلى جانب بطولتين لمواطني الدولة، نتوقع أن يتجاوز عدد المشاركين في مختلف فئات البطولة الأرقام المعلنة حاليًا".

 وأضاف "يعزى هذا الإقبال الواسع من قبل المواطنين وجنسيات مختلفة من الجنسين إلى التنظيم الممتاز والإعداد اللائق بمستوى البطولة، وهو أمر يدعو جميع أعضاء اللجنة المنظمة إلى الفخر بالمقدرة على الترويج لموروث تراثي إماراتي أصيل، وتوفير أيام من المنافسة الممتعة لهواة هذه الرياضة وممارسيها في أجواء يملؤها التحدي الإيجابي".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المهارة والندية تقودان المتسابقين في بطولة فزاع للرماية بـ السكتون المهارة والندية تقودان المتسابقين في بطولة فزاع للرماية بـ السكتون



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:52 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

الإعلان عن رئيس برشلونة الجديد

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:11 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت السبت 31 تشرين اول / أكتوبر 2020

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates