مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر
آخر تحديث 20:39:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر

الدوحة ـ وكالات

يحظى مشروع تجريبي لتخضير الصحراء بالاهتمام في منطقة اشتهرت بناطحات السحاب الشاهقة، وهو مخطط رائد يقول مطوروه إنه قد يحول خارطة المنطقة من صحراء إلى مراكز حيوية لإنتاج الغذاء والمياه النقية.ويتضمن "مشروع تخضير الصحراء" الممتد على الساحل على مساحة هيكتار في مدينة مسيعيد الصناعية، مجموعة من التقنيات الخضراء بما في ذلك الطاقة الشمسية المركزة (CSP)، وتعمل على تطويره شركة نرويجية منذ عام 2008، بتكلفة بلغت 5.3 مليون دولار.وحول المشروع،  قال أحد مؤسسيه، المهندس البريطاني، مايكل بولاين: "في بداية العمل كنا ندرك بشدة مقترحات الكثير من الناس بمعالجة كل قضية على حدة، سواء كان ذلك نقص المياه، أو التصحر أو التغيير المناخي."وأضاف: " كنا نحرص للغاية على تطوير حلول متكاملة تعالج تحديات متعددة في نفس الوقت.. إذا قارنت الأنظمة من صنع الإنسان بالأنظمة البيئية فهناك بعض الاختلافات الصارخة، لذلك نميل لتطوير أنظمة بسيطة غير مترابطة.. فالأنظمة الإيكولوجية معقدة، ومتداخلة."ويبدو التداخل جلياً في كافة ملامح تصميم البيوت الزجاجية، حيث تساعد الكهرباء المولدة عبر الطاقة الشمسية، في ضخ مياه البحر للموقع لاستخدامها للتكييف داخل الدفيئة، ويتم ذلك بواسطة تنقيط المياه إلى مناخل كرتونية يسهل اختراقها تسمى المبخرات، تعمل على تبريد وترطيب الهواء الصحراوي الجاف، وخلق بيئة مواتية لزراعة المحاصيل.وتجمع قطرات البخار المتراكم داخل البيوت الزجاجية لاستخدامها كمياه في ري المحاصيل.فيما تستخدم مياه البحر الفائضة عن تبريد البيوت الزجاجية في تبريد مجسات توليد الطاقة الشمسية، التي تهيئ بدورها بيئة صالحة للزراعة خارج البيوت الخضراء وتعيد تخضير مناطق بالصحراء، بحسب باولاين. أما المتبقي من مياه البحر فينتهي في أحواض يستخرج منها كلورايد الصوديوم والجبس وكربونات الكالسيوم لاستخدامات تجارية.ويتصادف افتتاح المشروع التجريبي مع مؤتمر المناخ للأمم المتحدة المقرر عقده في العاصمة القطرية، الدوحة، خلال الفترة من 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وحتى السابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 01:07 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
 صوت الإمارات - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 22:57 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

بلقيس فتحي تتألق بإطلالة عصرية وأنيقة

GMT 12:24 2013 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

الوفاء في الزواج يزيد معدل الخصوبة بنسبة 25%

GMT 04:03 2013 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

"غوغل" تعتزم التخلص من كلمات المرور

GMT 20:45 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالد كومان يتحدث عن ضرورة فوز برشلونة ضد ريال بيتيس

GMT 03:27 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

بطل العرب ومنتخب الجولف يعود مساء اليوم للقاهرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates