المخلفات البلاستيكية في المحيطات تهدد حياة الطيور البحرية
آخر تحديث 03:44:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المخلفات البلاستيكية في المحيطات تهدد حياة الطيور البحرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المخلفات البلاستيكية في المحيطات تهدد حياة الطيور البحرية

المخلفات البلاستيكية في المحيطات
سيدني - أ.ش.أ

أظهرت دراسة علمية نشرت نتائجها، اليوم الثلاثاء، أن 99% من جميع أنواع الطيور البحرية ستعاني من وجود مواد بلاستيكية في أحشائها بحلول عام 2050، وهو الأمر الذي يشكل تهديدا خطيرا لبقائها على قيد الحياة.

وأجرت الدراسة - التي قام بإعدادها علماء بريطانيون وأمريكيون وأستراليون - أول تحليل حول العالم للخطر الناجم عن المواد البلاستيكية في المحيطات بالنسبة لأنواع الطيور البحرية.

وقال كريس ويلكوكس، رئيس الفريق الذي قام بإعداد الدراسة: "نتوقع أن تتناول 99% من الطيور البحرية حول العالم موادا بلاستيكية عن طريق الخطأ بحلول عام 2050 ، ما لم يتم اتخاذ إجراءات لتنظيف المحيطات".

وبناء على البيانات التي تم جمعها من مختلف أنحاء العالم، فقد كشفت الدراسة أن ما يقرب من 60% من جميع أنواع الطيور البحرية لديها حاليا مواد بلاستيكية في أحشائها، وأن 90% من الطيور البحرية الحية اليوم قد تناولت من قبل مخلفات بلاستيكية عن طريق الخطأ ظنا منها أنها طعام.

وقام العلماء - التابعون لـ "منظمة الكومنولث للأبحاث العلمية والصناعية" في أستراليا، وكلية "إمبريال كوليدج" للأبحاث في العاصمة البريطانية لندن، و"المركز الأمريكي الوطني للتحليل البيئي بجامعة كاليفورنيا - بنشر نتائج دراستهم اليوم الثلاثاء في دورية "الأكاديمية الوطنية للعلوم" التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخلفات البلاستيكية في المحيطات تهدد حياة الطيور البحرية المخلفات البلاستيكية في المحيطات تهدد حياة الطيور البحرية



GMT 01:22 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

زيت الزيتون لعلاج الطفح الجلدى

GMT 08:55 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

ما هي الطرق لجعل الطفل ناجحًا دراسيًا؟

GMT 06:45 2013 السبت ,13 إبريل / نيسان

أخوات برونو مارس في برنامج تلفزيون

GMT 15:15 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يغري "سافيتش" بعرض خيالي خرافى
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates